التخطي إلى المحتوى

متى يحبو الرضيع ؟ الحبو يُساعد الطفل على أن يكتشف العالم من حوله بنفسه وهو ما زال في سن صغير، ولذلك تتساءل الأمهات دائما وخصوصا الأم لأول مرة عن السن الذي يجب أن يبدأ الطفل في الحبو به، وما هو دور الأم والأب في تعليم الطفل الحبو ؟ كل هذه الأسئلة سوف نجيب عليها من خلال السطور التالية بقسم كيف أهتم بطفلي على موقع موسوعة قلمي الشاملة.

متى يحبو الرضيع
متى يحبو الرضيع

متى يحبو الرضيع

في الغالب يكون السن الأمثل ليبدأ الطفل في الحبو هو ما بين 6 – 10 شهور، وقد يحبو الطفل قبل ذلك أو بعد ذلك السن وفقاً لطبيعة جسده وصحته وقوته البدنية، وبمجرد أن يبدأ الطفل في الحبو سوف يبدأ مرحلة جديدة ومختلفة تماماً في حياته حيث سوف يفكر في الوصول إلى أماكن مختلفة ومتفرقة سواء في المنزل أو في أي مكان آخر، ويقل اعتماده على الأم في الوصول إلى ما يريد.

دور الأم والأب في تعليم الطفل الحبو

غالباً ما يكتشف الطفل قدرته على الحبو عندما يكن جالساً ويفكر في التقاط أحد الأشياء البعيد سواء لعبة أو طعام أو غيرها وبمحاولة الاقتراب قد يسقط على الأرض على بطنه وعندما يحاول أن ينهض مرة أخرى؛ يجد أنه قادر على التحرك باستخدام الأيدي والأرجل معاً ومن هنا يبدأ الطفل الحبو.

وعند اكتشاف الآباء ذلك عليهم أن يقوموا بتدريب الطفل أكثر على الحبو مثل وضع لعبة يحبها الطفل في مكان بعيد بعض الشيء وتوجيه الطفل لإحضارها وهكذا؛ مما يساعد على تقوية عضلات وعظام الطفل وتعليمه الحبو جيداً تمهيداً للمشي بعد ذلك.

متى يحبو الرضيع
متى يحبو الرضيع

 

ويجب أن ينام الطفل لأوقات طويلة على البطن حتى تقوى عضلات البطن والرقبة وتستطيع حمل الجسم أثناء الحبو، ويمكن للأم أن تقوم برفع الطفل قليلاً إلى أعلى من خلال وضع يديها أسفل البطن حتى يقوم الطفل بتحريك اليدين والقدمين مما يُساعد أيضا على تقوية عضلات الأطراف، ويجب العلم أن وجود أطفال يتعلمون الحبو أيضاً مع الطفل ينمي من قدرته على تعلم الحبو بشكل سريع؛ ولذلك يُفضل تبادل الزيارات المنزلية مع الأقارب والأصدقاء الذين يوجد لديهم أطفال في سن الحبو.

ولا مانع من قيام الأم أو الأب بتحريك أيدي الطفل وأرجله إلى الأمام في البداية لمساعدة الطفل على تعلم الحبو ولكن يجب أن يكون ذلك بحرص شديد ولطف وعدم استخدام قوة الدفع مع الطفل لأن ذلك لن يجعله يتعلم بل قد يُؤذيه جسدياً ونفسياً.

متى يحبو الرضيع
متى يحبو الرضيع

انواع الزحف عند الاطفال

ما هي طرق الحبو ؟ من المعروف لدينا جميعا أن الطريقة الأساسية لحبو الطفل تكون من خلال الارتكاز على الأيدي والأرجل ثم البدء في التحرك ببطء إلى الأمام، ولكن أشار البعض أن الأطفال يتعلمون الحبو والحركة بأكثر من طريقة، مثل:
  • بعض الأطفال يمكنهم الحبو من خلال الارتكاز على الساعدين وتكون هنا الأرجل مفرودة تماماً إلى الخلف ويبدأ الطفل في التقدم إلى الأمام معتمداً على يديه فقط.
  • قد تندهش بعض الأمهات أو يصيبها بعض القلق إذا رأت أن طفلها يحبو إلى الخلف وليس إلى الأمام كما هو متعارف لدينا جميعاً؛ حيث تجد الطفل يرتكز على اليدين والركبتين ويبدأ في التحرك إلى الخلف، ولكن لا داعي للقلق فهذا أمر طبيعي لأن الطفل لا زال يكتشف عالماً جديداً من حوله كما أن قدراته الذهنية لم تكتمل بعد في هذا السن، ولذلك فبعد مرور أسبوع أو أسبوعين على الأكثر سوف تجدين أن الطفل قد بدأ في الحبو إلى الأمام بشكل طبيعي لأنه يجد أن هذه الطريقة هي التي تساعده في الحصول على لعبه أو الوصول إلى أي شيء يريده وهكذا من خلال التقدم إلى الأمام وليس الرجوع إلى الخلف.
  • بعض الأطفال يجدون الراحة في الحبو من خلال التدحرج أو تحريك الجسم بأكمله وهي تعتبر طريقة جيدة أيضاً خصوصاً إذا كان تحرك أو حبو الطفل في سن مبكر عن الطبيعي.
  • وهناك بعض الأطفال أيضاً الذين يتحركون من وضع الجلوس؛ حيث يكون الطفل جالساً على الأرض ثم يبدأ في التحرك وهو جالس.
متى يحبو الرضيع
متى يحبو الرضيع

هل يمشي الطفل مباشرتاً بعض الحبو ؟

بعد أن يتعلم الطفل الحبو بشكل تام ويكون بالنسبة إليه حركات عادية تماماً لا تحتاج إلى تركيز كبير مثل ذي قبل؛ يبدأ في تعلم الوقوف بمفرده من خلال التشبث بقطع الأساس من حوله وهكذا يظل يحاول حتى يتمكن من الوقوف بمفرده، وبعد الوقوف تأتي الخطوة الأهم وهي المشي؛ حيث أن الطفل عندما يقف وحده يبدأ من تلقاء نفسه في المشي بخطوات قصيرة وهكذا إلا أن يُتقن المشي تماما والحركة كلما تقدم في العمر.

ملحوظة هامة: بعض الأطفال لا يمكنهم الحبو مطلقاً ولكنهم يقوموا بالمشي بشكل مُباشر وهي حالة تحدث لـ 10 أطفال من كل 100 طفل، وهو أمر طبيعي لا يستدعي خوف الآباء أو قلقهم بشأن نمو الطفل؛ حيث أشار أطباء الأطفال والخبراء أن الحبو ليس دليلاً أكيداً على نمو الطفل ولكن يُقاس نمو الطفل بالقدرة على الجلوس أولاً ثم الوقوف ثم المشي والجري فيما بعد.