التخطي إلى المحتوى

متى ينتهي الوحم؟، الوحم من ضمن الحالات المرضية، وهو علامة من علامات الحمل، حيث ترغب الحوامل في تناول أطعمة معينة، ويصاحب الوحم أعراض مختلفة منها: الشعور بالغثيان، والشعور بالدوخة، والقيء، إضافةً إلى الشعور بالضيق والاكتئاب، وتقلبات في المزاج بشكل كبير.

يصيب الوحم معظم الحوامل، ويقتصر على أول فترة في الحمل فقط، وغالبًا تكون هذه الفترة في الثلاثة شهور الأولى، وبعض السيدات قد يستمر معهم إلى فترة أطول من ذلك وفي هذه الحالة يصبح الأمر مزعج للغاية، وسوف يحدثكم موقع قلمي فيما يلي عن فترة الوحم.

متى ينتهي الوحم؟
متى ينتهي الوحم؟

متى ينتهي الوحم؟

قوة الوحم تختلف على حسب جسد السيدة الحامل، وعلى حسب قدرة تحملها، وعلى حسب الأطعمة التي تتناولها.

ويبدأ الوحم في بداية الأسبوع السابع من الحمل ويستمر مع الحامل إلى الشهر الرابع، ولكن بعض الحوامل يستمر معهم إلى الشهر الخامس بل أنه في بعض الأحيان يصل إلى الشهر السادس، ويجب على السيدة تناول أطعمة صحية وتحتوي على بروتين في هذه الفترة.

متى ينتهي الوحم؟
متى ينتهي الوحم؟

أفضل الحلول لتقليل الغثيان أثناء فترة الوحم:

تعرف على: أعراض الحمل قبل الدورة بأسبوع عن تجربة.

  • عدم تناول أي مشروبات وأطعمة ساخنة في وقت الصباح.
  •  تناول السكريات في وقت الصبح.
  • تناول الأطعمة المثلجة بكثرة.
  • التقليل من السفر وخاصة إذا كان السفر لمسافات بعيدة.

متى ينتهي الوحم بالنسبة للحامل بولد؟

إن السيدة التي تحمل في ولد يكون لديها رغبة في تناول الأطعمة المالحة مثل تناول الأجبان، كما ترغب أيضًا في تناول أي أكل حامض بشكل مستمر، والعديد من السيدات لا يتقبلن أزواجهن في هذه الفترة.

وتشعر بحموضة كبير ولا ترغب في تناول الحلويات، وتنتهي هذه الأعراض عادة في نهاية الشهر الثالث وفي بداية الشهر الرابع وتختلف هذه الفترة من سيدة إلى أخرى.

متى ينتهي الوحم؟
متى ينتهي الوحم؟

تأثير الوحم على الجنين:

لا يجب أن تقلق الحامل من الوحم؛ خاصة إذا كانت تتناول أطعمة غير ضارة حتى وإن كانت هذه الأطعمة غير مفيدة، مثل تناول الحامل للثلج، ولكن الخطورة تكمن في أن تشتهي تناول الأطعمة الضارة والتي قد تعرضها الإصابة بالإسهال، أو الشعور بألم في المعدة، أو يصل في بعض الأحيان إلى التسمم.

كما أن تناول الأطعمة الغير صحية يؤثر بشكل كبير على الجسم نظرًا لعدم توفير الأطعمة المناسبة التي يحتاج إليها، خاصة أن الوحم يكون مرتبط بإحتياج الجسم لأطعمة الغذائية وأحتياجة إلى المعادن والفيتامينات، فهو دليل على أن الجنين لا يحصل على كل ما يحتاج إليها من عناصر غذائية مختلفة.