التخطي إلى المحتوى

متي أعمل اختبار الحمل ؟ يبدأ الحمل في التكوين في الرحم فور أن يقوم الحيوان المنوي باختراق البويضة الأنثوية

حيث يحدث تكوين للجنين في رحم الزوجة ومن ثم يبدأ الهرمون الخاص بالحمل في الظهور و والجدير بالذكر أن

اكتشاف الحمل وعمل الاختبار الخاص بيه يتم من خلال طريقتين لا ثالث لهما .

متي أعمل اختبار الحمل ؟

يوجد العديد من الطرق حول اختبار الحمل فنقدم لكم المزيد من الطرق لمعرفة اذا كان يوجد حمل لديكى ام لا

الطريقة الأولي لاختبار الحمل

فإنها تتم من خلال عمل الاختبار في البول الخاص بالزوجة وفي الغالب تقوم  الغالبية العظمي من السيدات

بالقيام بيه في داخل المنزل حيث يتم إشتراؤة من الصيدليات حيث نجده متوفر في داخل العديد من الصيدليات

كأمر طبيعي , ولكن يجدر بنا هنا أن نؤكد أن نسبة كبيرة من اختبار الحمل الذي يتم شراؤه وعمله في المنزل

يكون غير صحيح , وهذا يكون نتيجة أن الزوجة في الغالب تكون في عجلة من أمرها وتقوم بعمل اختبار الحمل

قبل أن تمر الفترة الصحيحة علي اكتمال الحمل وظهور الهرمون الخاص بظهور الحمل , مما ينجم عنه أن تكون

النتيجة في الغالب غير صحيحة .

الطريقة الثانية لاختبار الحمل

تلك الطريقة هي التي تتمثل في إجراء اختبار لهرمون الحمل في الدم والتي تتم في داخل المعامل الخاصة

بالتحاليل الطبية وتحت إشراف الطبيب , والجدير بالذكر أن الطبيب يقوم من جانبه بسحب عينه من دم الزوجة

ويقوم باختبارها من خلال إخضاعها إلي بعض المواد الكيماوية في المعمل ومن ثم تظهر النتيجة سواء بالسالب

والذي يعني انه لا يوجد حمل , أو بالموجب والذي يعني أن هناك حمل بمشيئة الله تعالي .

متي نقوم بعمل اختبار الحمل سواء في البول أو في الدم ؟

الجدير بالذكر أن اختبار الحمل في مجري الدم والذي يتم في داخل معامل التحاليل الطبية وتحت إشراف الطبيب

ومن خلاله من الممكن أن يتم ذلك فور أن تتأخر الدورة الشهرية عن ميعادها لمدة تقترب من 36 ساعة تقريبا

وحينها يمكن أن تتوجه الزوجة علي الفور إلي معمل التحاليل الطبية ويتم معها إتباع اللازم , والجدير بالذكر أن

نتيجة التحليل تظهر في الغالب في أسرع وقت .

أما في ما يخص التوقيت السليم والصحيح الذي يتعلق بإجراء اختبار الحمل الذي يتم في البول فإن الغالبية

العظمي من أطباء النساء والتوليد يؤكدون في هذا الصدد أنه من الضروري أن يمر علي تأخير الدورة الشهرية

ما لا يقل عن أربعة أ, خمسة أيام ….

وهنا نجد الكثيرين يتساءلون ولماذا كل هذا الوقت ؟

وما هذا الفرق الكبير في المدة الزمنية في ما بين كل

من إجراء اختبار الحمل في البول عنه في مجري الدم ؟؟؟

والجدير بالذكر أن إجراء اختبار الحمل في مجري الدم يكون أسرع في الظهور حيث يؤكد أساتذة الطب في

مجال النساء والتوليد أن ظهور الهرمون الخاص بالحمل في الدم يكون بشكل أسرع وأكثر تركيزا من ظهوره

في البول حيث نجد أن ظهور هرمون الحمل في البول يحتاج إلي فترة زمنية أطول وذلك من أجل أن يتضح

من خلال إجراء اختبار الحمل الذي يتم إتباعه في داخل المنازل .

ومن ناحية أخري وفي نفس الصدد يجدر بنا هنا أن نؤكد لكل زوجة لا عليكي أن تتعجلي في ما يخص إجراء

اختبار الحمل , بل عليكي أن تتريثي في الأمر قليلا بمعني إلي أن يستقر الحمل بمشيئة الله وحتي يكزن

ظهور الهرمون الخاص بالحمل قد ظهر ووضح جليا في الدم أو في البول .

يمكنكم قراءة: كيف ينمو الجنين في بطن أمه‎‏