التخطي إلى المحتوى

مرض بهجت، هو من الأمراض النادرة، ومن أكثر المناطق المصابة به منطقة الشرق الأوسط، والشرق الأقصى، ولكن ما هو مرض بهجت، وما هي أعراضه، وما هي أسبابه، وكيف يمكن تشخيصه، وما هي العوامل التي تزيد من إصاباته، ومضاعفاته، كل هذه الأسئلة تدور في ذهن المصاب به لذلك نستطيع أن نقدم لكم إجابة هذه التساؤلات من خلال موسوعة قلمي الشاملة عبر قسم المتلازمات  دمتم أصحاء .

مرض بهجت

مرض بهجت

 

يعرف بالإنجليزية  (Behcet (beh-chETS، ويُعرف أيضًا بمتلازمة Behcet، وسمي بذلك الاسم نسبة إلى  الطبيب التركي خلوصي بهجتHulusi Behçet الذي اكتشفه عام 1924 وهو أخصائي أمراض جلدية .

يمكن تعريف متلازمة بهجت بأنها عبارة عن اضطراب نادر ينتج عنه التهاب في الأوعية الدموية التي توجد في جميع أنحاء الجسم، ويمكن وصفه بأنه ثلاثي الأعراض للقرحة القلاعية الفموية المتكررة والقرحة التناسلية والتهاب عنبية العين( التهاب في الغشاء الذي يغطي مقلة العين وهو ممتلئ بالأوعية الدموية) .

أسباب مرض بهجت

لا توجد أسباب واضحة لمرض بهجت ولكن من المحتمل أن يكون نتيجة هذه الأسباب :-

  • اضطراب في المناعة الذاتية ، مما يعني أن الجهاز المناعي للجسم يهاجم عن طريق الخطأ بعض الخلايا السليمة الخاصة به.
  • قد يكون بسبب  العوامل الوراثية والبيئية ، حيث  وجد أن هناك جينات مرتبطة بهذا المرض.
  •  هناك اعتقاد أنه قد يكون مرض بهجت بسبب فيروس أو بكتيريا، وخاصة الذين لديهم جينات معينة تجعلهم عرضة أكثر .

أعراض مرض بهجت

أعراض مرض بهجت

 

تختلف أعراض مرض بهجت من شخص لآخر، حيث قد تختفي وتتكرر من تلقاء نفسها، وقد تصبح الأعراض أقل حدة مع مرور الوقت، ويعتمد هذا على منطقة الجسم  التي تتأثر، ومن المناطق الأكثر شيوعاً والتي تتأثر بمرض بهجت ما يلي :-

  • الفم.

من أكثر علامات مرض بهجت شيوعًا هو تقرحات الفم المؤلمة التي تشبه قروح الآفة، عادة  ما تلتئم هذه القروح في غضون أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، على الرغم من تكرارها.

  • البشرة.

تختلف مشاكل البشرة من شخص لآخر، فهناك من يُصاب بقروح تشبه حب الشباب، في حين هناك من يتطور الأمر لديهم إلى وجود بثور حمراء ومؤلمة، والتي تظهر خاصة في منطقة أسفل الساقين .

  •  الأعضاء التناسلية.

تُصاب الأعضاء التناسلية وخاصة كيس الصفن أو الفرج بقروح حمراء، وتكون هذه  القروح مؤلمة ويمكن أن تترك ندبات مكان الإصابة .

  • العينين.

قد يسبب مرض بهجت التهابًا في العين، وهي حالة تسمى التهاب العنبية (uveitis)، هذا ألالتهاب يسبب الاحمرار والألم وعدم وضوح الرؤية في واحدة أو كلتا العينين،وهذا الالتهاب  قد يأتي ويذهب.

  • المفاصل.

يتسبب مرض بهجت في حدوث تورم ويصاحبه ألم في الركبتين، الكاحلين، المرفقين أو المعصمين، وقد تستمر الأعراض  من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع وتختفي من تلقاء نفسها.

  •  الأوعية الدموية .

يتسبب مرض بهجت في حدوث  التهاب في الأوعية الدموية (الأوردة والشرايين)، مما يسبب الاحمرار، والألم، والتورم في الذراعين أو الساقين عند حدوث تجلط الدم. يمكن أن يؤدي الالتهاب في الشرايين الكبيرة إلى مضاعفات ، مثل تمدد الأوعية الدموية وتضييق أو انسداد الوعاء.

  • الجهاز الهضمي.

يؤثر مرض بهجت على الجهاز الهضمي، والذي يتسبب في حدوث ألم البطن، والإسهال، والنزيف.

  • الدماغ.

يتسبب مرض بهجت في حدوث التهاب في الدماغ والجهاز العصبي، والذي يؤدي إلى الصداع، والحمى، والارتباك، وسوء التوازن أو السكتة الدماغية .

تشخيص مرض بهجت

لا توجد اختبارات يمكن أن تحدد بشكل نهائي  وجود مرض بهجت من عدمه، ويعتمد الطبيب في المقام الأول على الأعراض لتشخيص مرض بهجت، وقد يتم  إجراء اختبارات الدم أو غيرها من الاختبارات المعملية لاستبعاد شروط أخرى.

ويعتمد الطبيب على تشخيص مرض بهجت بناءً على معايير معينة وضُعت لتشخيصه وهي كما يلي :-

تقرحات الفم  : تعتبر قروح الفم من أهم المعايير لتشخيص مرض بهجت والتي تتطلب حدوثها ثلاث مرات على الأقل خلال 12 شهرًا .
ولتشخيص مرض بهجت، يجب أن يكون لديك على الأقل علامتين إضافيتين، مثل:

القروح التناسلية: القروح التي تتكرر قد تشير إلى مرض بهجت.
مشاكل العين: يمكن لطبيب العيون تحديد علامات الالتهاب في العين .
تقرحات الجلد: والتي قد تظهر على هيئة طفح جلدي أو تقرحات شبيهة بحب الشباب.

يمكن للطبيب عمل هذا الاختبار Positive pathergy test
في هذا الاختبار يقوم الطبيب بإدخال إبرة معقمة في الجلد ثم يفحص المنطقة بعد يوم أو يومين، إذا كان اختبار pathergy موجبًا، إذا تكون نتوءًا أحمرًا صغيرًا  تحت الجلد مكان دخول الإبرة، فإنه  يشير إلى أن جهاز المناعة يبالغ في رد الفعل حتى لو كانت الإصابة طفيفة.

مضاعفات مرض بهجت

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض بهجت وهي كالاتي:

  • السن :  يصيب مرض بهجت بشكل شائع الرجال والنساء في العشرينات والثلاثينات من أعمارهم، على الرغم من أنه يمكن أن يصيب  الأطفال وكبار السن .
  • مكان الإقامة : أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بمرض بهجت الذين يقيمون  في دول الشرق الأوسط والشرق الأقصى (والتي تشمل تركيا وإيران واليابان والصين) .
  • الجنس:  يصيب مرض بهجت  كل من الرجال والنساء، ولكنه أكثر شيوعاً عند الرجال.
  • الجينات:  يرتبط وجود جينات معينة بارتفاع خطر مرض بهجت.

قد يحدث مضاعفات في مرض بهجت، ويعتمد ذلك على الأعراض، والمناطق المصابة به، على سبيل المثال يمكن أن يؤدي التهاب القزحية غير المعالج إلى ضعف البصر أو حتى العمى، لذا يجب المتابعة عند طبيب العيون بشكل منتظم لمنع حدوث مثل هذه المضاعفات .

علاج مرض بهجت

يتم وصف العلاج من قبل الطبيب المختص والتي تعتمد على الأعراض الموجودة كما يلي :-

1- يتم استخدام الكريمات والمراهم الموضعية التي تحتوي على كورتيكوستيرويد في علاج قروح الجلد والأعضاء التناسلية وذلك لتقليل الإلتهاب والألم .
2- في حالة قروح الفم يتم استخدام غسول للفم والذي يحتوي على الكورتيكوستيرويدات لتقليل ألم قروح الفم .
3- قطرات للعين والتي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات أو غيرها من الأدوية المضادة للالتهابات لتخفيف الألم واحمرار العين .

كما يستخدم الطبيب بعض الأدوية الأخرى مثل الكورتيزون، ومثبطات المناعة والتي يكون لها بعض الأثار الجانبية حيث:-

1-تشمل الآثار الجانبية للكورتيكوستيرويدات زيادة الوزن وحرقة المعدة المستمرة وارتفاع ضغط الدم وتقلص العظام (هشاشة العظام).

2-تشمل الآثار الجانبية المحتملة  لمثبطات المناعة أنها قد تزيد من خطر الإصابة بالعدوى، كذلك قد يحدث  مشاكل الكبد والكليتين ، وانخفاض أعداد الدم ، وارتفاع ضغط الدم.