التخطي إلى المحتوى

مطوية عن مكارم الاخلاق، الإنسان خلق في هذه الدنيا لعباة الله وحده، والمسلم الحق من يتحلى بالأخلاق الكريمة مع الجميع في المنزل والعمل ومع عامل النظافة والكبير والصغير وجميع الناس، حتى يكون حسن السيرة ويتحلى بأخلاق المسلم الحق، ولذلك سوف نقدم لكم هذه المطوية من قلمي والتي تتحدث عن مكارم الأخلاق.

مطوية عن مكارم الاخلاق، ما هي الأخلاق:

الأخلاق عبارة عن سلوك الشخص وعاداته وأقواله وأفعالة التي تعبر عن نفسه وشخصيته، وجميع الأشخاص يكون في نفسهم الخير والشر وعندما تغلب صفات الخير صفات الشر فعند ذلك يكون قد فاز الشخص بمكارم الأخلاق، ولقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق” ، حيث ان رسولنا الكريم بعث بالكتاب والسنة ليعلمنا أخلاق المسلم الحق وما يجب ان يتحلى به ليكون قدوه حسنه لجميع من حوله ويكون صورة جيده للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.

يمكنك الإطلاع أيضا على مقال قصير عن الصدق

إليكم رابط تحميل لمطوية عن مكارم الاخلاق مطوية عن مكارم الاخلاق

مكارم الأخلاق التي يجب التحلي بها :

  1. الصدق: الصدق وعدم الكذب من أهم ما يجب ان يتحلى به المؤمن، حيث ان الصدق في القول والعمل مما أوصى به رسولنا الكريم، حيث هو قدوتنا في هذه الحياه، وكان يلقب بالصادق الأمين، لما كا يتصف به من الصدق والأمانة، ولذلك فغن واجبنا ان نكون صادقين مع انفسنا دائما ومع الاخرين حتى نكون ذو صورة حسنة وقدوة يفتخر بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  2. الحياء: الحياء شطر الأيمان أي نصفه، ورسولنا الكريم أكرم من أتصف بصفه الحياء، فالحياء يشمل الإبتعاد عن فعل المعاصي والسيئات، والحياء من فعل كل قبيح، والخجل من الجهر بأي ذنب أو أي فعل منافي لديننا الحنيف وعدم الجهر بالمعصية والتوبة والرجوع الى الله والحياء من الله قبل عصيانه.
  3. المسامحة والعفو عن الناس: مسامحة الغير وتقديم العفو والصفح عمن أساء إليك هو من أعظم قيم ديننا الحنيف ومن أسمى مكارم الاخلاق، حيث أنه عندما يساء إليك في أي أمر فإنه من أخلاق ديننا الحنيف ان نقدم العفو والسماح لأن الله أمرنا بذلك في قوله تعالى ” فمن عفى وأصلح فاجره على الله” فالعفو والصفح من شيم العظماء والذين يتحلون بمكارم الاخلاق.

كيفية الوصول الى اعلى مراتب مكارم الأخلاق:

من أهم الطرق للتحلي بمكارم الأخلاق هو الإقتداء بالنبي الكريم وصحابته الكرام والبحث في أخلاق الرسول وأفعاله وتطبيقها، ومن أهم الطرق للوصول الى أعلى مراتب حسن الخلق هو الدعاء والتضرع الى الله سبحانه وتعالى، حيث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو الله تعالى فيقول ” اللهم كما حسنت خَلقي فحسن خُلقي”

يمكنك الإطلاع أيضا على اذاعة مدرسية كاملة عن الاخلاق

أدعية الرسول التي تدعو الى حسن الخلق ومكارم الاخلاق:

حديث علي – رضي الله عنه – أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول: “واهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت”.

في سنن أبي داود من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – أنه صلى الله عليه وسلم كان يدعو ويقول: “اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الشِّقَاقِ، وَالنِّفَاقِ، وَسُوءِ الْأَخْلَاق”

عن النواس بن سمعان – رضي الله عنه – قال: سألت رسولَ الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – عن البرِّ والإثم، قال – صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((البرُّ حسن الخلق، والإثم ما حاك في صدرِك وكرهتَ أن يطلعَ النَّاس عليه)).

قال رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ليس المؤمنُ بطعَّانٍ ولا لعَّان، ولا فاحشٍ ولا بذيء))؛ رواه الترمذي والحاكم.

يمكنك الإطلاع أيضا على اعراض الرهاب الاجتماعي الجسدية