التخطي إلى المحتوى
مفهوم الشريعة الإسلامية‎‏

مفهوم الشريعة الاسلامية

يطلق على الشريعة الاسلامية بأنها مصطلح وهو كل ما شرعه الله تعالى من أحكام وفروض وقواعد وانظمه ، هذه القوانين والفروض والأحكام تهدف الى تحقيق مصالح الناس وسعادتهم فى حياتهم وفى أمور دينهم والعبادات والأخلاق مع الأخرين وفى كافه مجالات ونظم الحياه المختلفه ، والشريعه فى اللغه مصدرها الشرع وهناك الكثير من المعانى اللغويه فهو يطلق على منحدر الماء والمكان الذى يأتى منه الماء وهذا هو أصل الشريعه ، وبعد ذلك استعمله العرب فى الطريقه المستقيمه بفرض أنه يجمع بين الحياه والسلامه حيث أن الماء يعتبر حياه البدن والجسم والشريعه الاسلاميه فيها الهدايه العقليه والمعنويه ، وقد اختلف العلماء فى المعنى الاصطلاحى لكلمه شريعه واختلف أيضا ألفاظهم فى نطق كلمه شريعه ، وقد اتفقوا على أن الشريعه هى المحصله التى لا نخرج عنها مقتضى الترادف المعنوى .

وتعريف الشريعة من ناحيه الشرع والدين هى ما شرعه الله تعالى لعباده من الدين وجعله فرضا عليهم أى من الأحكام المختلفه مثل الصلاه والصوم والزكاه أو هى من الأحكام التى شرعها الله تعالى  ، سواء كانت هذه الأحكام نزلت فى القرآن الكريم وهى ما قاله الله عز وجل أو  ما أخبرنا به الرسول صل الله عليه وسلم ما أخبره به جبريل منقولا عن ربه سبحانه وتعالى سواء كانت قولا أو فعلا أو تقريرا ، وذكر أيضا فى مفهوم الشريعه هى ما جعله الله تعالى مشروعا لعباده من العقائد والعبادات والأحكام ونظم الحياه وهذه النظم تكون شامله للعقائد والأحكام .

خصائص الشريعة الاسلامية

  1. الشريعه الاسلاميه تختلف عن بعض القوانين والأنظمه التى صدرت عن البشر بأنها تخلو من أى تناقص وعيوب والجور والظلم .
  2. الشريعه الاسلاميه صالحه لكل زمان ومكان وهى للبشريه كافه وتختلف بأختلاف أعراقهم وأجناسهم .
  3. الشريعه الاسلاميه تشمل لكل شؤون وجوانب الحياه بالنسبه للانسان منذ طفولته الى أن يصير شيخا كبيرا .
  4. الشريعه الاسلاميه محفوظه عن التغيرات والتبديل فالله سبحانه وتعالى يرزق الانسان القدره على حفظ القرآن الكريم وبالتالى حفظ بعض الأحكام الشرعيه لأنها تعمل على رعايه الناس رعايه حسنه وتوفير لهم حقوقهم .
  5. الشريعه الاسلاميه لها قوانين محفوظه وواقعيه فهى تراعى حاله الناس بطريقه حسنه ودينيه وحل مشكلاتهم .
  6. الهدف من اشريعه الاسلاميه هو اسعاد الناس والعمل على راحتهم فى كافه الجوانب ووصولهم بحالتهم الى الطمأنينه والراحه .
اقرا ايضا  معنى قنته

أهميه الشريعة الاسلامية

حفظ الدين  فالشريعه الاسلاميه حرمت الانسان المسلم الخضوع لغير الله وأحكامه وهدايته ، كما حرمت أيضا الالتزام بتعاليم أخر غير هدى النبى محمد صل الله عليه وسلم وتبديل سنته وجعلت التصديق بكل ما جاء به النبى محمد (ص ) واجب وفرض على كل مسلم بالغ عاقل .
حفظ العقل  حيث وضعت الشريعه الاسلاميه العديد من الأمور والأحكام التى تكفل حفظ العقل ، ومنهذه الأمور منع كل ما يذهب العقل مثل الخمر والميسر والأنصاب وغيره من أمور تعمل على اضاعه العقل مثل تعاطى المخدرات والحبوب المخدره وغيرها ، وقد رفع الاسلام أيضا التكليف عن النائم والصبى والمجنون لأن العقل الموكل والذى يفسر كثير من الأشياء قد يكون غائبا ولا وجود له عند الصبى والمجنون والنائم .
حفظ المال  من خلال اعطاء الانسان حريه التملك ما دام مصدر المال حلالا ، حيث أن الشريعه الاسلاميه حرمت أن يأخذ المسلم من مال أخيه المسلم ووضعت لهذا التصرف أحكاما صارمه مثل قطع اليد للسارق ورجم الزانى .
حفظ النفس  حيث حرمت الشريعه الاسلاميه قتل النفس بأى شكل من الأشكال كما قال الله تعالى ” وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ” كما نهت الشريعه الاسلاميه قتل النفس التى حرم الله وقتل المسلم لأخيه المسلم قوله تعالى ” وَلَاتَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُوراً “
حفظ النسل والأعراض  من خلال تشريع الزواج حيث اعتبرت الشريعه الاسلاميه أن الزواج هو الطريقه الوحيده لانشاء اسره مسلمه تحافظ على حقوق الله تعالى وشرائعه ، وحرمت الشريعه الاسلاميه أيضا الزنا وغيرها من العادات السيئةكما وضعت أحكاما صارمة لمن يسلك الطرق غير الشرعية في انجاب الأطفال مثل الزنا  ، كما حثت الشريعة على ضرورة حفظ الأنساب وتحريم نسب أي طفل لغير والده تجنبا لحدوث اختلاط في الأنساب .