التخطي إلى المحتوى

مقالة عن دور المرأة في المجتمع ، لا بد أن نعترف جميعاً بأن الاختلاف في الجسد وقوة البدن بين المرأة والرجل لا يعني أبداً الاختلاف في الفكر وحب الجهاد في سبيل الوطن، فقد أثبتت المرأة أنها لم تخلق أبداً لكي تكون أم وزوجة فقط بل هي من نافست الرجال في شتى مجالات الحياة حتى في الانخراط في العمليات العسكرية والفدائية للدفاع عن الوطن، فلتحيا المرأة في كل عصر وتاريخ. المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تتولى رعاية وتربية النصف الآخر. وقد كانت المرأة قديماً تعاني كثيراً من الاضطهاد والعنف الذي يقع عليها من الجنس الآخر لمجرد أنها امرأة. حيث قديماً كان الناس يعتبرون النساء عاراً على المجتمع، وفي الجاهلية كان الرجل الذي تلد امرأته أنثى يقوم بدفنها حية وهي في مهدها لمجرد أنها وُلدت أنثى (وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُم بِالْأُنثَىٰ ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (58) يَتَوَارَىٰ مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ ۚ أَيُمْسِكُهُ عَلَىٰ هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ ۗ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ ). وظل هذا الجهل متأصلاً لفترة طويلة حتى بعث الله النبي محمد صلى الله عليه وسلم بمعجزة القرآن الكريم والذي نص على تحريم قتل الإناث ( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ * بِأيّ ذَنْبٍ قُتلَتْ). وبذلك فقد جاء الإسلام ليُعلي شأن المرأة في المجتمع ويعطيها حقها مثلها مثل الرجل دون تفريق بغير حق. وذلك لأن دور المرأة في المجتمع لا يقل أهميةً عن دور الرجل. وفي هذا المقال من موقع قلمي بعنوان ( مقالة عن دور المرأة في المجتمع ) سوف نتعرف معاً على دور المرأة في مجالات الحياة المختلفة.

اقرا ايضا  مظاهر وأسباب بيع وزرع الأعضاء البشرية

مقالة عن دور المرأة في المجتمع

الإسلام والمرأة: الدين الإسلامي هو من أعطى للمرأة حقوقها قبل أن يقرها أي دستور في أي دولة حتى قبل وجود ما يعرف بالدساتير وهو ما عمل على رفع الظلم الواقع على المرأة في العصور القديمة حيث كان لا يحق للمرأة أو الطفل الدخول في اقتسام المواريث. ولذلك أعطى الإسلام للمرأة حق اختيار الزوج وحق الطلاق وحقها في المواريث، يقول تعالى: (للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون مما قلَّ منه أو كثر نصيبًا مفروضًا) سورة النساء.

وكذلك أوجب الإسلام الرجل بتحمل نفقات وأعباء الزواج كلها وكذلك توفير مسكن مناسب للزواج وذلك حفظاً للمرأة ورأفةً بها من تحمل هذه الأعباء المادية. وقد عمل الإسلام على وضع القواعد التي تنظم ذلك الحق وبالطبع تعتبر قرارات الشريعة الإسلامية ملزمة لكل المسلمين في كل بقاع الأرض، ولذلك لا يحق لأي شخص في أي مكان اغتصاب حقوق المرأة التي كفلها لها الدين الإسلام.

مقالة عن دور المرأة في المجتمع

المرأة ليست بالكائن الضعيف في المجتمع بل إنها تقوم بتولي العديد من المهام والمسئوليات المهمة جداً حتى أنها قد تتولى مسئوليات أعلى من تلك التي يتولاها الرجل، ونذكر بعض هذه المهام فيما يلي وذلك على سبيل المثال لا الحصر:

اقرا ايضا  كيف تعرف انك مصاب بالعين

دور المرأة في تربية الأبناء: يولد الطفل ولا يعرف أي شئ في الحياة وأول ما يبحث عنه هو عطف وحنان والدته التي تتولى تربيته ورعايته من أول يوم لولادته وحتى لحظة وفاتها. ولذلك فضل الله تعالى في القرآن الكريم بان جعل لها سورة باسمها وهي سورة (النساء) وكذلك بأنه جعل الجنة تحت أقدام الأمهات.

فواقع تربية الأبناء يقع على عاتق المرأة وليس الرجل، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى خلق المرأة وميزها بعاطفة أكبر من عاطفة الرجل حتى تقدر على تحمل أعباء تربية أولادها ودعمهم معنوياً حتى يتمكنوا من مواجهة صعاب الحياة التي تحتاج للدعم المعنوي أكثر من الدعم المادي الذي يقدمه الأب. كذلك تلعب المرأة دور هام من خلال مساندتها لزوجها ومشاركته أعباء الحياة، فهي العقل المدبر لكيفية الحفاظ على مستوى مادي معقول لتحمل ظروف المعيشة الصعبة.

وحتى تتمكن المرأة من تأدية دور الأم على أكمل وجه ورعاية الأجيال القادمة، يجب أن تتلقى المرأة سنوات تعليمها كاملة حتى تكون صاحبة ثقافة عالية وتقدر على مواكبة تطورات الحياة وهو ما سوف يؤهلها لكي تكون أم وصديقة لأبنائها وكذلك معلمة في المقام الأول بناءً على ثقافتها الواسعة في شتى المجالات.

دور المرأة في الحياة العملية: دائماً ما تسعى المرأة لتحقيق المساواة بينها وبين الرجل بشتى الأشكال، ولذلك فهي تسعى لمواكبة مجالات الحياة المختلفة. فقديماً لم يكن يحق للمرأة العمل، أما الآن فقد سعت المرأة للوصول إلى أعلى المناصب والوظائف القيادية في الدولة. وهو ما جعلها ترتقي بمستواها الاجتماعي والثقافي في الحياة. وتسعى المرأة أيضاً من خلال عملها بمساعدة زوجها في تحمل نفقات الحياة الباهظة والوقوف بجانبه وقت الشدة والمحن.

اقرا ايضا  ما هي الحقوق السياسية

دور المرأة في الدفاع عن الوطن: ولا ينصب دور المرأة في المجتمع فقط على رعاية أبنائها ومشاركة الزوج متاعب الحياة. حيث تلعب المرأة دور آخر هام في حماية الوطن، وذلك بعد أن بلغت أعلى المناصب القيادية، حتى أصبح لها شأن خاص في القيادات السياسية، فنجد الكثير من النساء اللاتي بلغن منصب الوزيرة في العديد من الدول ومنها مصر. وذلك بفضل طموح المرأة الذي لا حد له وسعيها الدائم لمنافسة الرجل في جميع المجالات.

كذلك لا نغفل بالذكر دور المرأة في الدفاع عن الوطن ومقاومة الاحتلال الاستعماري وتقديم أفضل نموذج في الجهاد وتحمل الألم والعذاب من أجل رفعة الوطن ومن هؤلاء النساء الشهيدة (جميلة بوحريد) المناضلة الجزائرية التي حاربت الاستعمار الفرنسي في الجزائر من خلال انضمامها إلى (جبهة التحرير الوطني) لحظة اندلاع الثورة الجزائرية في عام 1954. والتي دفعت حياتها ثمناً للدفاع عن وطنها دون ادخار أي مجهود. ناهيك عن مشاركة النساء في ثورات الربيع العربي التي لم تعرف أي تمييز بين رجل وامرأة، حتى أن أعداد النساء تخطت أعداد الرجال في الكثير من الثورات التي اندلعت في تونس واليمن وليبيا وسوريا ومصر وكذلك فلسطين.