التخطي إلى المحتوى

مقدمة حفل يوم المعلم ، المعلم هو مربي الأجيال وموجههم بعد الأسرة إلى الطريق المستقيم والأخلاق الفاضلة، ولذلك فهو يعتبر الركيزة الأساسية في المجتمعات الناجحة، ونظرا لدور المعلم الكبير فقد تم تخصيص يوم خاص للاحتفال به تقديراً لجهوده، ومن خلال موقع قلمي سوف نقوم بكتابة مقدمة حفل يوم المعلم

مقدمة حفل يوم المعلم

المجتمع الناجح هو الذي يدرك جيداً القيمة الحقيقية للمعلم، وهو أمر يجعل المعلم الناجح حريصاً على أن يقوم بدوره التعليمي والتربوي على أكمل وجه، ولذلك يجب أن يحصل المعلم على حقوقه كاملة.

أهمية المعلم ودوره في المجتمع

  • يُعد المعلم بمثابة النموذج الذي يَحتذي به الطلاب ويحرصون على أن يكونوا مثله في الأخلاق والصفات لأنه يعتبر قدوة ومثل أعلى لهم، ولذلك فإن المعلم تقع عليه مسؤولية كبيرة لأن أي قول أو فعل يقوم به يكون محسوباً عليه، وأي سلوك غير سليم يقوم به المعلم سوف يكون له بالطبع مردود سيئ على التلاميذ.
  • المعلم هو الشخص الوحيد القادر على أن يجعل التلاميذ محبين للدراسة والعلم والتعلم، لأن ذلك يعتمد على أسلوب المعلم والوسائل التي يستخدمها لتصل المعلومة إلى التلميذ بشكل يسير تجعله أكثر إقبالاً على العلم.
  • ومن أهم أدوار المعلم أيضاً في حياة التلاميذ هو حثهم على ممارسة الأنشطة المختلفة والإبداع واكتشاف مواهبهم التي لا يمكن للمنزل أن يكتشفها وحده، وبذلك فهو يساعد على تنمية المهارات والمواهب المختلفة لدى التلاميذ ليكونوا أشخاص ذو وجود ملحوظ ومؤثر في المجتمع.
  • المعلم الناجح هو الذي يقوم بعمل ربط بين ما يدرسه التلميذ وبين فوائده وتطبيقاته في الحياة وبالتالي يتعود الطالب على أن يبحث عن التطبيق العلمي الصحيح لما يقوم بدراسته طوال حياته.
  • وهو الذي يعمل أيضا على تعزيز الشعور الوطني والديني ويرسخ العادات والتقاليد المجتمعية الصحيحة في نفوس التلاميذ.

واجبنا نحو المعلم

  • إعطاء المعلم كامل الاحترام والتقدير من الجميع.
  • وعلى الدولة أن توفر سبل العيش الكريم له ومعاونته دائما على توصيل رسالته السامية، ووضعه في الفئات والشرائح المجتمعية ذات الأولوية في التقدير المادي والمعنوي.
  • ويجب كذلك توفير سبل ووسائل التعليم الحديثة للمعلم حتى يكون مواكباً للتقدم العالمي المتبع في التدريس ليكون قادراً على توصيل المواد التربوية إلى التلاميذ بطرق صحيحة.