التخطي إلى المحتوى

مقدمة عن الوقت، يعتبر الوقت من أثمن الأشياء في الحياة، وقد أدرك الإنسان هذه الأهمية وحرص علي عدم ضياع وقته وإهداره، فالوقت لا يعود ولا يعوض، وهو كالسيف إذا لم تقطعه قطعك كما قالت الحكمة المشهورة، وها هي مقدمة عن الوقت نقدمها لكم اليوم في موقع قلمي.

مقدمة عن الوقت

مقدمة عن الوقت:

تكرر قسم الله تعالى في القرآن الكريم بالوقت في مواضع كثيرة، فقد قال الله عز وجل في سورة العصر “والعصر إن الإنسان لفي خسر”، وفي سورة الليل “والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى”.

وقد نصت أحاديث كثيرة للرسول صلي الله عليه وسلم علي الإهتمام بوقتنا، والانتباه لقيمته وعدم ضياعه، فقد قال صلي الله عليه وسلم “لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن عمره فيما أفناه، وعن علمه فيم فعل، وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه، وعن جسمه فيم أبلاه”، فسوف يسأل الإنسان عن كل لحظة من وقته، وعن كل شئ فعله في هذا الوقت.

مقدمة عن الوقت

وأيضا عن ابن عباس رضي الله عنه قال رسول الله صلي الله عليه وسلم”نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ”، مما يدل علي عدم استثمار البعض أوقاتهم بصورة صحيحة، وقضاءه فيما لا ينفع، مما يدعونا للاهتمام بأوقاتنا، وعدم إهدارها سدي، واستثمارها فيما يفيد.

فالوقت كنز، يجب اغتنامه، كما أن ضياع الوقت يضيع العمر، وهناك الكثير لا يشعر بذلك، فالذي يضيع عمره يود يوم القيامة لو يرجع إلي الدنيا حتي يعمل ما ينجيه من الأعمال الصالحة.

مقدمة عن الوقت

قيمة الوقت في حياتنا:

ولأن الوقت لا يتوقف، ولا يمكن استرجاعه مهما حدث، ولا يمكن شراؤه أو استئجاره، والوقت هو أغلي ما يملكه الانسان، وهو رأس المال الحقيقي له، ويعتبر الوقت هو موسم العمل والزرع في الدنيا، حتى يتم حصاد نتيجة الأعمال في الأخرة، لذلك وجب علي المسلم قضاء أوقاته فيما يفيد، وعدم ضياعها، وألا يقضي عمره لاهيا في الدنيا، يضيع وقته وعمره فقط في جمع المال، دون عمل ما عليه من واجبات، فمهما أنفق الإنسان من أموال لن يسترجع ثانية واحدة من عمره، لذا  وجب علي الإنسان إستثمار وقته في الأعمال الصالحة، حتى يسعد في الآخرة، فقد خاب وخسر من ترك العمل الصالح، وأضاع عمره ووقته.

مقدمة عن الوقت

ومن أسباب تضييع الوقت ما يلي:

  • عدم وضوح الهدف والغاية التي يسعى الإنسان لتحقيقها خلال حياته.
  • عدم معرفة الإنسان ما يفيده وينفعه ليشغل به وقته.
  • كثرة الملهيات التي قد تضيع الوقت، ولا تفيد.
  • عدم وجود من يعين علي استثمار الوقت من الصحبة، والاهل.

 

اهمية تنظيم الوقت في حياة الانسان:

في السطور السابقة تحدثنا عن اهمية الوقت في حياة الفرد والمجتمع، وأن يجب علي الإنسان استخدام وقته الاستخدام الأفضل، ومن سبل تحقيق ذلك تنظيم الإنسان لوقته، فذلك يساعد كثيرا في عدم إهدار الوقت، إذ يساعد التنظيم الجيد الإنسان في إنجاز أعماله في وقت أقل، ويساعد في ذلك كتابة الإنسان ما عليه من أعمال خلال اليوم، وحسب أولويات تلك الأعمال، وأهميتها يتم توزيعها.

مقدمة عن الوقت

لكن قد يري البعض أن عملية تنظيم الوقت تحتاج للعمل المتواصل، بدون أخذ قدر من الراحة والترفيه، كما قد يرى البعض أن تنظيم الوقت وتنظيمه شئ ليس لا قيمة، ويرجع ذلك الاعتقاد إلي عدم تقدير هؤلاء الأشخاص إلي الوقت، وللأسف تلك الاعتقادات تنتشر في عالمنا العربي، مما جعل البلاد العربية مقارنة بالبلاد الأجنبية أقل عطاء وإنتاجية، لكن يوجد أيضا من قدروا القيمة الحقيقية للوقت، وألزموا أنفسهم بالعناية والاهتمام به، وإشغال أوقاتهم بما يفيد وينفع، وعرفوا أن الفراغ يفتح بابا للفساد والشرور، ونفس الإنسان إن لم يشغلها بالطاعة شغلته بالمعصية.

مقدمة عن الوقت

وفي نهاية مقالنا مقدمة عن الوقت ندعوكم أعزائي القراء إلي ضرورة الإعتناء بالوقت واستغلاله فيما ينفع، ويمكنكم أيضا قراءة موضوع عن أهمية الوقت، وموضوع تعبير عن تنظيم الوقت.

مرجع: موقع ويكيبيديا.