التخطي إلى المحتوى
من أقوال عبدالله بن عمر، هو ا سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ووالدته السيدة زينب ابنة مظعون، وقد اسلم عبد الله في سن صغير جدا ، وشارك في هجرة المسلمين من مكة إلي المدينة المنورة، وأول الغزوات التي شارك بها كانت غزوة الخندق، وكان عبد الله قريب من الرسول ( صل الله عليه وسلم ) وكان لا يفارقه طوال الوقت، وقد عرف عنه انه الكرم وحب الخير والتصدق  الفقراء والمحتاجين، وقد كان من أهم فقهاء الإسلام، وأكثر الصحابة دراية وعلم بمناسك الحج، وروى عن رسول الله الكثير من الأحاديث، وتوفي عبد الله بن عمر في سنة 73  في مكة وهو آخر صحابة رسول الله، ومن خلال هذا المقال علي موقع قلمي قسم حكم وأقوال سوف نقدم لكم بعض أقوال عبد الله بن عمر.
من أقوال عبد الله بن عمر
من أقوال عبد الله بن عمر

من أقوال عبدالله بن عمر

  • من أقوال عبد الله بن عمر عن اليوم الآخر: “إذا أصبحت فلا تنتظر المساء وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وخذ من صحتك لمرضك ومن حياتك لموتك”.
  • من أقوالة عن الخشوع، وقد قالها عند سورة المطففين وغلبه البكاء من خشية الله سبحانه وتعالي فقال: “لأن أدمع من خشية الله أحب إلي من ان اتصدق بألف دينار”.
  • ومن أقواله عن البر بالوالدين، عندما جاء له رجل يسأله كيف يتوب من الذنوب التي قد ارتكبها فقال له عبدالله: “أحيٌّ والداك؟ قلت: عندي أمّي، قال: فوالله لئن ألنت لها الكلام وأطعمتها الطعام لتدخلنَّ الجنة ما اجتنبت الكبائر”.
من أقوال عبدالله بن عمر
من أقوال عبدالله بن عمر
  • من أقوال سيدنا عبدالله بن عمر (رضي الله عنهما) في عدم التدبر في القرآن: “لقد عشنا برهة من دهرنا وأحدنا يؤتى الإيمان قبل القرآن وتنزل السورة على محمد -صلى الله عليه وسلم- فنتعلم حلالها وحرامها وآمرها وزاجرها وما ينبغي أن يقف عنده منها كما تعلمون أنتم اليوم القرآن ثمّ لقد رأيت اليوم رجالاً يؤتى أحدهم القرآن قبل الإيمان فيقرأ ما بين فاتحته إلى خاتمته ما يدري ما آمره ولا زاجره ولا ما ينبغي أن يقف عنده منه فينثره نثر الدقل”.
  • من أقوال عبدالله للمساعدة في التقليل من متع الدنيا: “لا يصيب عبد من الدنيا شيئاً إلَّا نقص من درجاته عند اللَّه وإن كان عليه كريماً”.
  • ومن أقواله عن فضائل نشر السلام بين الناس: “إنّي لأخرج وما لي حاجة إِلّا أن أسلّم على الناس ويسلّمون عليّ”.
من أقوال عبدالله بن عمر
من أقوال عبدالله بن عمر
  • وقال عبدالله بن عمر وهو يحتضر: ما آسي من الدنيا علي شيء إلا علي ثلاثة: ظمأ لهواجر ومكابدة الليل ومراوحة الأقدام بالقيام لله عز وجل، وأني لم أقاتل الفئة الباغية التي نزلت ولعله يقصد الحجاج ومن معه.
  • ومن أقواله عن النفاق: “إنا ندخل على السلطان فنتكلم بالكلام، فإذا خرجنا تكلمنا بخلافه قال: كنا نعدّ هذا من النفاق”
  • من أقواله في حق المسلم علي أخيه: “أن لا يشبع ويترك أخاه جائعًا، ولا يلبس ويترك أخاه عاريًا، ولا يبخل عليه بالبيضاء والصفراء”.
  • من أقوال عبدالله عن دخول مكان ليس فيه أحد: أن يقال: “السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين”
من أقوال عبدالله بن عمر
من أقوال عبدالله بن عمر
  • من أقواله في الحفاظ على حقوق الآخرين: “إِنّ العلم كثير ولكن إن استطعت أن تلقى الله خَفيف الظّهر من دماء الناس خميص البطن من أموالهم كافّ اللسان عن أعراضهم لازماً لأَمر جماعتهم فافعل”.