التخطي إلى المحتوى

من الذي اخترع الهاتف هو موضوع مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من قسم أعلام التابع لموقع قلمي الشامل، حيث يعتبر الهاتف من أكثر الأدوات استخداما في العصر الحديث لتحقيق التواصل الفعال بين كافة الأفراد حول العالم.

من الذي اخترع الهاتف

ساهمت الاختراعات التقنية الحديثة في تحسن حياة الأفراد على كافة الأصعدة والمستويات مما دعم عجلة التنمية بشكل فعال، وفي إطار عرضنا لإجابة تساؤل من الذي اخترع الهاتف نعرض لكم في السطور التالي أبرز المعلومات عن الإنجليزي ألكسندر جراهم بل مخترع الهاتف.

مولدة

ولد ألكسندر جراهم بل في أحد ضواحي المملكة المتحدة وتحديدا منطقة أدنبرة، وذلك في عام 1847م.

نشأته

تلقى ألكسندر جراهم بل تعليمة في العاصمة لندن، ليصبح بعد ذلك معلما للأفراد الغير قادرين على النطق أو الذين يواجهون صعوبة في الكلام ونطق الحرف.

عند بلوغ ألكسندر جراهم بل عامة 22 قرر السفر لكندا لإكمال دراسة هناك ولينهل من أحدث الأساليب العلمية التي تساعد الأفراد على الحديث والتكلم بشكل فعال.

بعد مرور عام قرر ألكسندر جراهم بل تعديل وجهته إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليعمل على تطوير طرق وأساليب تعليمية جديدة تساهم في تسهيل طرق تعليم الصم والبكم لأسس وطرق الكلام.

في عام 1872 أتت جهود ألكسندر جراهم بل بثمارها حيث أفتتح بولاية بوسطن الأمريكية مدرسة متخصصة لتعليم الكلام والتي انضمت فيما بعد لتكون جزء من جامعة بوسطن العريقة.

بعد مرور 12 سنوات على هجرته إلى الولايات المتحدة الأمريكية وتحديدا في عام 1882م، حصل ألكسندر جراهم بل على حق المواطنة وليصبح بذلك مواطن أمريكي يتمتع بكافة الحقوق والواجبات المقررة بالدستور.

أختراعات ألكسندر جراهم بل

حصل ألكسندر جراهم بل خلال فترة حياته على أكثر من 40 براءة اختراع علمي، أسهمت في تحسن حياة الكثيرين من البشر أبرزها اختراع الهاتف، ونحصر لكم في السطور التالية أبرز تلك الاختراعات الأخرى:

  • اختراع التلغراف.
  • اختراع الفوتوفون.
  • اختراع المركبات الهوائية.
  • اختراع جهاز قياس السمع.
  • اختراع الطائرات المائية.

ونعرض لكم فيما يلي مراحل اختراع الهاتف بشكل تفصيلي:

اختراع الهاتف

تخصص ألكسندر جراهم بل خلال فترة حياته بتعليم الأفراد الغير قادرين على النطق، لكنه بالرغم من ذلك كان له باع وفضل كبير في اختراع الهاتف.

فكرة اختراع الهاتف:

خلال عام 1874م قرر ألكسندر جراهم بل دراسة الأجهزة المستخدمة آنذاك للتواصل أمثال التلغراف والفونوغراف من أجل التعرف على سبل تحسينها وتطورها لإفادة ونهضة المجتمع.

بدأ ألكسندر جراهم بل بدراسة جهاز التلغلراف من أجل تجربة الأصوات التي تنقل من خلاله لاسيما وأن التلغلراف كان يعد في ذلك الوقت من أكثر الأدوات استخداما للتواصل وإرسال واستقبال الرسائل بين كافة المؤسسات والهيئات الحكومية والأوروبية.

بالإضافة إلى ذلك عمل قرر ألكسندر جراهم بل العمل على دراسة جهاز الفونوغراف المستخدم لنقل الأصوات من أجل التعرف عليها بشكل أكثر دقة ووضوح.

نشأة الهاتف:

أثناء عمل الباحث ألكسندر جراهم بل على تطوير اختراع التلغراف لتهيئته لإرسال واستقبال أكثر من رسالة في وقت واحد، قرر بل الاستعانة بعلماء أخرين أمثال عالم الكهرباء الشهير المعاصر له تومس أديسون للعمل على تطوير اختراع التلغراف لإرسال واستقبال أكثر من رسالة في وقت واحد، فضلا عن تغير آلية عمل هذا الجهاز ليعتمد على الأصوات المسموعة في نقل الرسائل بدلا من الموجات الصوتية.

في عام 1875م وسعيا لتحقيق هذا الهدف عمل ألكسندر جراهم بل على التواصل مع أبرز علماء الفيزياء حينئذ ومنهم العالم العظيم هنري للعمل على اكتشاف طرق عملية جديدة لنقل الأصوات المسموعة من خلال استخدام جهاز التلغراف.

التوصل لاختراع الهاتف:

لم تؤتي جهود ألكسندر جراهم بل السابقة مع عالم الفيزياء هنري ثمارها، لذا استمر في جهود بالتواصل مع عالم الكهرباء المعروف واتسون، وبالفعل بعد القيام بالعديد من التجارب توصل كلا منهما إلى أن استخدام أسلاك التوصيل الصوتي مع الأقراص المعدنية ينقل الأصوات المسموعة من وإلى أي مكان بالعالم.

ويعتبر ذلك التوصل العلمي أولى الخطوات الأساسية في تطوير الهاتف المعروف لنا الآن بشكله المتطور.

وفاة ألكسندر جراهم بل

أصيب ألكسندر جراهم بل خلال فترة حياته بمرض السكري مما أدى لمضاعفات متقدمة أنهت حياته في 2 أغسطس عام 1922م، ليترك بعد وفاة أرثا ونتاجا غزيرا من الاختراعات العلمية التي أفادت البشرية.

دفن ألكسندر جراهم بل في دولة كندا.