التخطي إلى المحتوى

من العجائب والغرائب في العالم ، نظرًا للتطور الذي حدث في المجتمعات، فإن هذا أدى إلى حدوث العديد من الأمور الغريبة والظواهر المختلفة، وسوف يوضح لكم موقع قلمي في هذا المقال بعض من العجائب والغرائب التي توجد في العالم والتي لا يمكن تصديقها

من عجائب وغرائب العالم
من عجائب وغرائب العالم

من العجائب والغرائب في العالم:

يوجد العديد من العجائب والغرائب التي يصعب على العقل تصديقها منتشرة في مختلف أنحاء العالم، وسوف نذكر لكم فيما يلي بعض منها:

أولًا: أكثر الأشخاص إنجاباً:

يوجد العديد من الأشخاص الذين قد أنجوا أعداد كبيرة من الأبناء، وغالبًا يكون ذلك من عدة زوجات، ومن أشهر الأشخاص الأكثر إنجابًا على مر التاريخ ما يلي.

  • رمسيس الثاني:

إن رمسيس الثاني هو أحد ملوك الفراعنة الذي كان يعيش في عصور ما قبل الميلاد، ولقد أكدت الكثير من المراجع أن رمسيس الثاني قد انجب 100 ولد وذلك قبل أن يتوفى على 90 عامًا، ولقد وجد العديد من الدراسات المختلفة والرموز التي تدل على أن رمسيس الثاني كان فخورًا بإنجابه لكل هؤلاء الأبناء.

  • ميشك نياندوو:

هو رجل يعيش في أفريقيا بالتحديد في زيمبابوي، ولقد تزوج من 15 زوجة وأنجب منهم 128 من الأبناء الإناث والذكر، وهو حاليًا وصل إلى عمر 61 سنة ومازال يفكر في الزواج أيضًا حتى يتمكن من إنجاب العديد من الأبناء.

ثانيًا: مرض فطري يحول الطّفل إلى تمثال حجري:

لقد أصيب أحد الأطفال الذي يعرف باسم راميش دارجي وهذا جعل جسمه يتحول إلى حجر، وهذا المرض يجعل الجلد يتقشر ويحل محلها طبقة ذات لون أسود وسمك كبير، وينتج عنها أن تجعل الطفل لا يتمكن من الكلام، وبعد إنجاب راميش دارجي أكتشف الدكتور أنه مصاب بهذا المرض الذي لا يوجد له دواء، ولكن تم عمل العديد من الدراسات والأبحاث عنه التي لم تساعد في التوصل إلى أي شيء.

ثالثًا: باص لممارسة الرّياضة:

لقد قام جيمس بالفور وغيلس دسن تحت إسم شركة Rebel1 باختراع هذا الباص، وهو يوجد في لندن، والسبب في هذه الفكرة يعود إلى جلوس المواطنين في الباص لوقت طويل حتى يتمكن من الانتقال من مكان إلى مكان آخر، فقاموا بعمل العديد من الألعاب الرياضية، وبعض الدراجات الرياضية، حتى يتمكن الأشخاص من استغلال وقت ركوب الباص، وأيضًا زيادة السمنة من ضمن الأسباب التي أدت إلى هذه الفكرة.

رابعًا: هجرة فراشات الملك:

تعتبر من أكثر الظواهر غرابة وتحدث مرة كل سنة، فتقوم الحشرات بالهجرة وتبلغ في ذلك مسافة طويلة تصل إلى 4023 كيلومترًا تنتقل من خلال هذه الهجرة إلى غابات ميتشواكان المكسيكية منتقلة من الولايات المتحدة، ومن أكثر ما يميز هذه الفراشات الألوان المميزة والجذابة، وتقوم خلال هجرتها بتغطية السماء وتغطية الأشجار وهذا يعطي مظهرًا جذابًا وجميلًا.

خامسًا: فكرة ذكية للغش:

هذه الفكرة قام بها ثلاثة من الطلاب في تايلاند، ولقد ظهرت  في أحد أفلام توم كروز، فقاموا بتركيب كاميرا صغيرة في نظارة وتم ربطها بساعة ذكية من الساعات التي توضع في المعصم، وتم توصيله بالنت، ودور الكاميرا أن تقوم بالتقاط الاسئلة وارسالة لشخص يوجد خارج اللجنة، ويقوم هذا الشخص بإرسال الإجابة في نفس الوقت.