التخطي إلى المحتوى

من هو مؤلف كتاب رياض الصالحين هو موضوع مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من قسم أعلام التابع لموقع قلمي الشامل، حيث يعتبر كتاب رياض الصالحين من أبرز الكتب الجامعة لأحاديث الرسول محمد صلى الله علية وسلم بما يشمل جميع مناحي الدين والحياة من الأمور العقائدية والتعامل مع الأخرين وغيرها الكثير.

يشتمل كتاب رياض الصالحين على أكثر من 1903 حديث مرتب في فصول موحدة بما يسهل على القارئ معرفة كافة تعاليم الدين الإسلامي سعياً لنيل رضا الله سبحانه وتعالى.

من هو مؤلف كتاب رياض الصالحين

منذ قديم الأزل أسهمت الحضارة الإسلامية بالعديد من الكتب العلمية والدينية التي قدمت الكثير للقراء من كافة أنحاء العالم، فالإنتاج العلمي الدنيوي الذي قدمه العلماء المسلمين القدامى أمثال أبن الهيثم وأبن النفيس وابن بطوطة والفارازي ويعقوب ابن إسحاق الكندي يعتبر هو أساس العلوم الرياضية والفزيائية والكيمائية المتواجدة حاليا.

بالإضافة إلى ذلك تعتبر أمهات الكتب الدينية النفيسة التي قدمها شيوخ وعلماء الدين مرجع ومصدر أساسي لاستسقاء العلوم الإسلامية وتعلم الأمور التي فيها نفع للمسلم في دنياه آخرته.

ونعرض لكم في السطور التالية أبرز المعلومات عن الأمام النووي -مؤلف كتاب رياض الصّالحين من كلام سيّد المرسلين.

نشأة الأمام النووي

يٌعرف الإمام محيي الدّين يحيى بن شرف بن مرّي مؤلف كتاب رياض الصالحين

بالإمام النووي نسبة لبلدة نوى التي ولد بها، والتي تتبع جنوب الشام.

ولد الأمام النووي عام 631هــ لأب يعمل في مجال التجارة ويمتلك أعمالا خاصة به، مما هيء الأمام النووي ليعمل في نفس المجال التجاري، لكنة بالرغم من ذلك كان محبًا لطلب العلم ولحفظ القرآن الكريم وتعلم كافة الأمور الدينية، لاسيما وانه نشأ في بيئة صالحه ببيت يقدر أهمية العلم والعلماء، مما أهله ليحفظ القرآن الكريم كاملاً في سن صغيرة، وليصبح بعد ذلك أحد أبرز الأمة الأجلاء في المذهب الشافعي.

طلب العلم

سعياً لطلب العلم وتعلم كافة تعاليم الدين الإسلامي من أساتذته وشيوخه العظماء، أنتقل الإمام النووي فور بلوغه سن 18 عام من بلدة الأم الواقعة بجنوب الشام إلى العاصمة دمشق والتي كانت تعتبر أنداك عاصمة للثقافة وتلقي العلم من أساتذة، وذلك للوقوف على كافة تعليم الدين الإسلامي بشكل أكثر تفصيلا وشمولا.

أصبح الأمام النووي بعد تلقيه العلم من المشايخ والعلماء الرائدين في ذلك العصر أحد أبرز مشايخ المذهب الشافعي، وهو أحد المذاهب الفقهية في الدين الإسلامي التي وضع أساسها الأمام الشافعي.

صفات الأمام النووي

تضفي العلوم الدينية والشرعية على الإنسان العديد من الصفات الخاصة التي تميزه عن غيرة من الأفراد الأخرين، حيث كان الأمام النووي رحمة الله عفيفاً وزهداً وورعاً شأنه شأن أمة وعلماء المسلمين الأجلاء أمثال أبن كثير وغيرهم.

ونرصد لكم في السطور التالية أبرز الصفات التي تميز بها الأمام النووي:

  • متحدثا لبقا ولغويا بارزا
  • امتلاك علم غزير ووقوفه على كافة الأحكام الفقهية المتنوعة
  • كان لا يخشى في الله لومة لائم، فكان يأمر الحكام وأولو الأمر بالمعروف وينهاهم عن المنكر

ومن أبرز الأمثلة على ذلك:

  • رفضه لأمر السلطان الخاص بتجهيز الجيوش من أموال الرعية
  • نصحه للحاكم بيبرس بعدم الاستيلاء على البساتين الواقعة قرب مدينة دمشق

مؤلفات الأمام النووي

أشتهر الأمام النووي بتأليفه لكتاب رياض الصالحين، إلا أنه على الرغم من ذلك قدم العديد من الكتب الدينية سواء في مجالات الفقه أو الحديث أو اللغة أو التراجم التي أثرت التراث العربي.

وفي إطار عرضنا لهذا المقال الذي يجيب عن تساؤل من هو مؤلف كتاب رياض الصالحين ، نعرض لكم في السطور التالية أبرز مؤلفات الأمام النووي الأخرى:

مؤلفاته في الفقه:

  • منهاج الطالبين وعمدة المفتين
  • الإيضاح في المناسك
  • روضة الطالبين وعمدة المفتين

مؤلفاته في اللغة:

  • التحرير في ألفاظ التنبيه لأبي إسحاق الشيرازي

مؤلفاته في الحديث ومصطلحه:

  • إرشاد طلاب الحقائق إلى معرفة سنن خير الخلائق
  • التقريب والتيسير في معرفة سنن البشير النذير
  • الأربعون النووية

مؤلفات أخرى:

  • المنهاج في شرح صحيح مسلم بن الحجاج
  • الأذكار المنتخب من كلام سيد الأبرار
  • التبيان في آداب حملة القرآن
  • العمدة في تصحيح التنبيه