التخطي إلى المحتوى
نبذة عن جمال عبد الناصر
نبذة عن جمال عبد الناصر
نبذة عن جمال عبد الناصر
نبذة عن جمال عبد الناصر

نبذة عن جمال عبد الناصر ، هذا الرمز الذي طالما أسر المجتمع المصري والعربي بخطاباته الرنّانه ومواقفه البطولية، فهو رئيس الجمهورية الثاني لمصر حيث أنه ولد في يناير عام 1918 م وتوفي في سبتمبر عام 1970 م، كونه أحد قادة تنظيم الضباط الأحرار جاء على إثر ذلك الإطاحة بالملك فاروق آخر ملوك المملكة المصرية من الأسرة العلوية في ثورة 23 يوليو 1952 م وذلك للتنازل عن عرشه لابنه أحمد فؤاد الذي لم يلبث أن عزل، وفي هذا التوقيت أصدر التنظيم قراره بتحويل مصر من دولة ملكية إلى جمهورية.

نبذة عن جمال عبد الناصر 

وكنبذة عامة عن جمال عبد الناصر بدأ مشواره السياسي بالاستقالة من منصبه في الجيش واعتلاء منصب نائب رئيس الوزراء في الحكومة المصدرة حديثاً ثم تولي الحكم كرئيس الجمهورية عام 1956 م خلفاً للرئيس محمد نجيب الذي أجبر أن يكون تحت الإقامة الجبرية نظراً لتنامي الخلافات بينه وبين مجلس قيادة الثورة.

أدى إتباع جمال عبد الناصر سياساته المحايدة خلال الحرب الباردة إلى توتّر العلاقات مع الغرب، وذهب الغرب إلى أبعد من هذا كنتيجة للتوتّر الحاد القائم بسحب التمويل من مشروع بناء السدّ العالي المخطّط بناؤه من قِبل جمال عبد الناصر، ورداً على سياستهم التعسّفية معه قام بتأميم قناة السويس في خطوة غير مسبوقة أذهلت العالم العربي والمجتمع المصري بالأخص مما أكسبه الشعبية الجماهيرية والشهرة الواسعة لدى الجميع، أدى ذلك إلى انسحاب كلاً من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل نتيجة تعرضهم لبعض الضغوط الدولية.

نبذة عن جمال عبد الناصر والوحدة العربية

تحقق حلم جمال عبد الناصر في نبذة عن جمال عبد الناصر بتحقيق الوحدة العربية بين مصر وسوريا وتأييداً لدعوى الكثير من حوله قام بتوثيق ميثاق الجمهورية المتحدة بينه وبين الرئيس الأسد عام 1958 م، اتبع الرئيس جمال عبد الناصر السياسات الإصلاحية والقرارات الاشتراكية في عام 1962 م حيث إنه ازدادت شعبيته وكثر مؤيديه بشكل كبير خلال سنة واحدة تلتها نكسة 1967 م التي انهزمت فيها مصر خلال هجوم خاطف من إسرائيل على المواقع الإستراتيجية في مصر وسوريا والأردن مما أدى إلى استقالته من جميع المناصب السياسية الذي كلف بها، ولكن نتيجة لشعبيته الجامحة في المنطقة العربية قامت الشعوب العربية بمظاهرات حاشدة تطالبه بالرجوع عن قرار الاستقالة.

تراجع عبد الناصر عن قرار الاستقالة بشن حرب الاستنزاف التي دارت أحداثها على ضفتي قناة السويس، حيث قامت القوات الإسرائيلية التقدم نحو بور فؤاد بالمدرعات واحتلتها في يوليو 1967 م وتصدت قوات الصاعقة المصرية في معركة مهيبة تسمى برأس العش حيث قام العرب بمساندة دول المواجهة أثناء القمة العربية بالخرطوم، وفي ظل هذه الأجواء رفضت القوات الإسرائيلية في مجلس الأمن الانسحاب من الأراضي التي إحتلّتها أثناء هذا الهجوم الخاطف، واستمرت الحرب ثلاث سنوات قام خلالها العدو الإسرائيلي بغارات تستهدف المدنيين بهدف إخضاع السيادة المصرية، وانتهت المواجهات بين الطرفين بقبول مبادرة روجرز للقيام بوقف إطلاق النار عام 1970 م، ومع المحاولات المستمرة للسلام بين الأطراف ولكن بائت كلّ المساعي بالفشل، وظلّت المنطقة في حالة اللا حرب واللا سلم التي أدّت إلى حرب أكتوبر.

اقرا ايضا  معلومات عن الصومال‎‏

نبذة عن جمال عبد الناصر ونشأته

وفي نبذة عن جمال عبد الناصر نرى أنه ولد في يناير 1918 م وترعرع في حي باكوس بالإسكندرية بمنزل الوالد، حيث إنه ولد في محافظة أسيوط من أصول صعيدية وتزوج بالسيدة فهيمة من المنيا، وتنقلت الأسرة كثيراً نظراً لتنقلات الوالد الكثيرة خلال عمله، دخل عبد الناصر خلالها روضة الأطفال بمحرم بك في الإسكندرية والتحق بالمدرسة الابتدائية في الخطاطبة ثم انتقل إلى مدرسة النحّاسين بالجمالية في القاهرة، و أقام عند عمه ثلاث سنوات نزل خلالها الإسكندرية في الإحارات.

وتأثر عبد الناصر عندما علم بموت أمه منذ أسابيع بعد عودته إلى الخطاطبة ولم يجرؤ أحد حينها على إخباره بذلك، وقد أحزنه كثيراً عدم قدرته على توديعها مما آلمه أبلغ الألم، الأمر الذي علّمه عدم إنزال الألم بالغير، ومما زاد حزنه تزوج والده بعد وفاة أمه، بعدها قضى عام واحد في مدرسة حلوان الثانوية الداخلية ثم انتقل إلى مدرسة رأس التين بالإسكندرية حينها بدأ نشاطه السياسي هناك بمشاركته في مظاهرة ميدان المنشية بالإسكندرية في الاحتجاج المندّد بالاستعمار الإنجليزي بتنظيم جمعية مصر الفتاة، وفي ظل قرار رئيس الوزراء إسماعيل صدقي بإلغاء دستور 23 احتجز عبد الناصر لمدة ليلة واحدة أخرجه بعها والده.

انتقل عبد الناصر بمدرسة النهضة الثانوية بحي الظاهر في القاهرة، قام خلالها ببعض الأنشطة المسرحية بعنوان فولتير – رجل الحرية – ثم قام بعدها بقيادة مظاهرة طلابية تندد بالبيان الصادر من وزير الخارجية البريطاني صمويل هور برفض بريطانيا عودة الحياة الدستورية، قام على إثرها بعض المناوشات مع الجانب الإنجليزي مما أدى إلى جراح ببعض المتظاهرين ورصاصة أصابت جبين عبد الناصر، وأدت هذه المظاهرة إلى إعادة الملك فاروق للدستور.

نبذة عن جمال عبد الناصر ونضاله العسكري

نتطرّق في نبذة عن جمال عبد الناصر مراحل تطور مشواره السياسي من التعليم الأساسي إلى التعليم العالي حيث إنه حاول الالتحاق بالكلية الحربية ولكن رفض لتسجيل الشرطة مشاركته في الاحتجاجات، ولذلك التحق بكلية الحقوق جامعة الملك فؤاد ثم تركها بعد فصل دراسي واحد ليحاول الدخول للكلية الحربية ثانية بمساعدة وزير الحربية إبراهيم خيري آن ذاك فتمّت الموافقة على انضمامه للكليّة العسكرية وتعرّف فيها على عبد الحكيم عامر وأنور السادات ثم تخرّج من سلاح المشاة برتبة ملازم ثانٍ.

طلب عبد الناصر الانتقال إلى السودان حيث كانت مصر ملكية آن ذاك ثم تمّ قبول عبد الناصر في كلية الأركان العامة بعدها بفترة، قام بعدها بتشكيل مجموعة من الضباط تتميز بالمشاعر القومية تجاه قضايا البلد.

قام عبد الناصر بالتطوّع خلال الحرب العربية الإسرائيلية في خدمة اللجنة العربية العليا بقيادة الحسيني، ولكن تم رفض دخول اللجنة في الحرب من قِبل الحكومة المصرية من غير أسباب واضحة، ثم عاد إلى دراسته الأكاديمية بعد الحرب وحاول بعد ذلك التحالف مع الإخوان المسلمين عام 1948 م ولكن لم يكن أنشطتهم متوافقة مع نزعته القومية بعدها انتهج منع تأثير الإخوان على أنشطته.

اقرا ايضا  جمال عبد الناصر

نبذة عن جمال عبد الناصر والثورة

نرى في نبذة عن جمال عبد الناصر أنه توجّب عليه السعي على خطى ثابتة وسريعة لتحقيق أهدافه الثورية وشجعه في ذلك انقلاب حسني الزعيم في سوريا، وراودت بعض الشكوك رئيس الوزراء عبد الهادي بخصوص تنظيم سري برئاسة عبد الناصر الأمر الذي أدى إلى استجوابه ثم الإفراج عنه في وقت لاحق، أدّت كلّ هذه الأحداث إلى العمل الجاد في تأسيس تنظيم حركة الضباط الأحرار التي تألّفت من 14 رجلاً من مختلف الخلفيات السياسية وكان عبد الناصر رئيساً للتنظيم بالإجماع.

أدى الفساد السياسي لحزب الوفد آن ذاك بظهور الضباط الأحرار على الساحة السياسية بعد انسحاب جماعة الإخوان المسلمين مما أدى إلى فوز حزب الوفد بأغلبية مقاعد المجلس في الانتخابات، واقتصر عبد الناصر حينها بتجنيد الضباط ونشر المنشورات،وبدأت أولى خطوات انضمام محمد نجيب إلى حركة الضباط الأحرار لإيمان عبد الناصر التام باستقلال الجيش عن النظام الملكي مما جعله يقدم استقالته للملك فاروق عام 1942 م من خلال عبد الحكيم عامر.

نشبت مواجهات عنيفة بين القوات البريطانية وشرطة الإسماعيلية عام 1952 م مما أدى إلى مقتل الكثيرين من رجال الشرطة، وفي اليوم التالي قامت أعمال شغب في شوارع القاهرة مما جعل عبد الناصر ينتهج خطوات رسمية بنشر برنامجه في جريدة روزاليوسف، وفي هذه الآونة علم الملك فاروق بأسماء الضباط الأحرار وأمر بالقبض عليهم فأسرع جمال عبد الناصر بتسريع خطواته للإسيلاء على الحكومة بقيادة زكريا عزمي الدين والجيش الموالي للتنظيم.

تمّ اختيار اسم محمد نجيب قائداً للثورة نظراً لشعبيته المشهودة وعلماً بأن رتبة جمال عبد الناصر كمقدم لا تزال متدنية مما جعله يشك بإجماع الشعب المصري عليه، وبالفعل قامت الثورة يوم 22 يوليو ونجح التنظيم خلالها في الإستيلاء على جميع المنشآت الحكومية ومقرات الجيش والشرطة في القاهرة.

القيام بإعلان النظام الجمهوري بدلاً من النظام الملكي أدى ذلك لإعلان محمد نجيب كأول رئيس للجمهورية وجمال عبد الناصر نائباً للرئيس وشكل مجلس الوزراء من المدنيين بالكامل، أصدر عبد الناصر بعض القوانين الإصلاحية منها قانون الإصلاح الزراعي.

نبذة عن جمال عبد الناصر وفترة رئاسته

وفي نبذة عن جمال عبد الناصر قام بحظر جميع الأحزاب السياسية في عام 1953 م، والتغلّب على معارضيه، وأسّس نظام الحزب الواحد، وعندما فضّل محمد نجيب أن ينأى بنفسه عن مجلس الثورة ويتقرّب إلى الأحزاب السياسية خلافاً لموقف عبد الناصر منهم، قام عبد الناصر حينها بعزل وزير الداخلية الموالي لنجيب بدءاً لسحب صلاحياته والضغط عليه للتنحّي، وقدم استقالته بالفعل عام 1954 م عندما قام مجلس الثورة بالاجتماع سرياً بدونه، وقد قام عدد كبير من الجيش بالاحتجاج على استقالته والمطالبة بعودته ولكن بائت جميع المحاولات بالفشل، وبعد تنحية جميع المنافسين له أصبحت الأمر السياسية مهيأة لزعامة الأمة بلا منازع.

اقرا ايضا  من هو هولاكو خان

عيّن عبد الناصر رئيساً لمجلس الثورة في عام 1955 م بعد محاولاته العديدة للترويج لنفسه نظراً لقلّة مؤيديه آن ذاك من خلال إلقاء الخطب في أرجاء البلاد، وفرض الضوابط على الصحافة وعدم النشر إلا بعد موافقته منعاً للفتنة، والقيام بحملات لتشويه خصومه السياسيين، وحاول عبد الناصر القيام باتصالات سرية مع إسرائيل بغرض السلام ولكن بائت بالفشل بعد أن علم بأغراضهم التوسعية وأكدّت على ذلك بالهجوم على قطاع غزة التابع لمصر آن ذاك ولم يستطع عبد الناصر ردّ الهجوم العسكري نظراً لقلّة إمكانياته العسكرية وبدلاً من ذلك قام بالتضييق على الملاحة الإسرائيلية من خلال مضيق تيران.

توجب على عبد الناصر القيام بزيادة تسليح الجيش مما جعله يعقد اتفاق بشراء الأسلحة من تشيكوسلوفاكيا بكميّات كبيرة نظراً لإنقطاع الدول الغربية عن التعاون بشروط مقبولة مما عزّز موقفه الريادي بالمنطقة والتوسع في تعزيز علاقته السياسية الخارجية بالتعاون مع الهند اقتصادياً وسياسياً، زادت هذه الإجراءات من تحسين موقع عبد الناصر الداخلي وضمان الزعامة عن منافسيه من مجلس الثورة.

في خطوة فاصلة في تاريخ الأمة وافق جموع الشعب المصري على الدستور الجديد المطروح للإستفتاء وتنصيب جمال عبد الناصر رئاسة الجمهورية، وكخطوة انتقالية إلى الحكم المدني قام عبد الناصر بحلّ مجلس الثورة.

نبذة عن جمال عبد الناصر وسنواته الرئاسية الأخيرة

نرى في نبذة عن جمال عبد الناصر أنه جاء على رأس سنواته الأخيرة القيام بمنصب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيساً للوزراء عام 1967 م،كما أنه أصدر عدّة بيانات خاصة بالحريّات المدنية وزيادة صلاحيات البرلمان واستقلاله بعيداً عن المجلس التنفيذي، رافق بعض خلافات عبد الناصر مع زملاؤه العسكريين القيام بتعيين السادات والشافعي في منصب نائب الرئيس.

نبذة عن جمال عبد الناصر ووفاته

 وفي الختام لنبذة عن جمال عبد الناصر حيث أنه توفى بعد عدة ساعات من تعرضه لنوبة قلبية حادة عام 1970 م نقل إلى منزله فوراُ على إثرها،  وكان تحليل الطبيب المختّص لوفاته جاء بترجيحه أن تصلّب الشرايين ومرض السكّري الذي تعرّض لهم منذ فترة طويلة هما السبب الرئيسي للوفاة، حيث أن هذه الأعراض كانت السبب الرئيسي لوفاة شقيقيه من قبل.

جاء خبر وفاة عبد الناصر كالصاعقة على جموع الوطن العربي والشعب المصري خاصة، وحضر معظم رؤساء الدول جنازته المهيبة التي اجتمع فيها جموع الشعب المصري من جميع الأرجاء، وبكى عليه الجميع بلا استثناء من كبير وصغير، وجاءت المسيرات بالآلاف في جميع الشوارع الرئيسية وقيام بعض الدول العربية مثل فلسطين ولبنان بمسيرات ضخمة مهيبة رثاءا لهذا النموذج الفذّ في تأثيره على الملايين حول العالم.

المصدر:جمال عبد الناصر ويكيبديا