التخطي إلى المحتوى

هل الوشم حرام ؟ الوشم ليس شئ جديد على العالم ولكنه شئ قديم فهو موجود من آلاف السنين وتستخدمه القبائل البدوية والأفارقة كما استخدمته جيوش الرومان فى القديم من أجل تمييز الفرسان كما استخدمه الأمريكان ليميزوا العبيد فى أواخر القرن التاسع عشر وسنجيب فى هذا المقال على سؤال هل الوشم حرام ؟

وبعد أن إندثرت هذه العادة أو الموضة كما يعتبرها البعض عادت من جديد لتظهر فى حاضرنا وبالرغم من أن الوشم قد يكون له منظر جميل أحيانا إلا أنه يعتبر شئ يقبح الجسد وشئ مكلف فرسم الوشم يتم بتكاليف عالية كما أنه يتم بالوخز فيتم إحداث لون غير طبيعى فى الجسم وإذا اراد احد التخلص منه  فلا يتم ذلك إلا عن طريق الليزر.

هل الوشم حرام ؟

الوشم حرام فى الشريعة الإسلامية وقد تم النهى عنه وكما يعتبر أيضا من الكبائر فرسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام لعن من يفعله سواء من النساء أو الرجال فقد جاء فى البخارى فى حديث عبدالله بن عمر رضى الله عنهما أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة”.

وضح الإمام الذهبى أن الكبيرة هى “كل معصية فيها حد فى الدنيا أو وعيد فى الآخرة باللعن أو العذاب ونحوهما” وعليه فقد وجب على كل من تجرأ على فعل هذا العمل سواء” واشم أو موشوم” أو أى كبيرة من الكبائر أم يعود إلى صوابه ويتوب إلى الله توبة نصوح ويجب عليه إزالة هذا الوشم إلا إذا كان فى إزالته خطر كبير على صاحب الوشم فعليه أن يتوب إلى الله سبحانه وتعالى توبة نصوح.

هل فاعل الكبائر يدخل الجنة؟

حينما يتوب مرتكب الكبيرة توبة نصوح لوجه الله فالله غفور رحيم ولكن إن مات فاعل الكبيرة قبل توبته فأمره إلى الله قبل وبعد وفاته يعذبه أو يتوب عليه سبحانه وتعالى.

كما تم استثناء حالتين من قبل الفقهاء لا يكون فيهما الوشم حرام:

  • حينما يكون الوشم من أجل العلاج والتداوى به فيجوز للضرورة كما نصت القاعدة الفقهية “الضرورات تبيح المحظورات”
  • حينما يتم الوشم بطريقة غير غرز الأبر فإن كان بالرسم بالحناء والنقش بالأصباغ الذى يختفى بعد أيام قليلة وهذا النوع معروب ب “التاتو” فلا مشاكل فية إن لم تحتوى هذه الرسومات على أشياء محظورة فالتاتو يختلف عن الوشم الذى يتم بالوخز بالأبر التاتو لا يتسبب بإخراج الدم  ولكنها مجرد رسم بالحناء سريعا ما يختفى كما وضحنا سالفا.

العلة من تحريم الوشم:-

  • سبب تحريم الوشم الذى يتم بغرز الإبر بسبب ما يترتب على الوشم من تغيير فى خلق الله سبحانه وتعالى كما جاء فى فى القرآن الكريم قول الله سبحانه على لسان إبليس (ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا)
  • وسبب التحريم أيضا لأن الوشم له أضرار صحية ومخاطر قد تم التحذير منها من قبل الأطباء والمتخصصون حيث أن أماكن غرز الأبر أثناء الوشم ليست نظيفة وتستخدم فى الوشم بعض الألوان المسببة للسرطان وإلتهاب الكبد والأيدز بالإضافة إلى ظهور بعض العلامات على الجلد فى مكان الرسم بعد وقت ممن الوشم كما أن عمليات إزالة الوشم لها تكلفة مادية باهظة ومضرة بسبب إستخدام الليزر فى إزالته.