Save زيادة عدد الحيوان المنوى الطبيعى - قلمي
الرئيسية / صحة / الصحة الجنسية / زيادة عدد الحيوان المنوى الطبيعى

زيادة عدد الحيوان المنوى الطبيعى

زيادة عدد الحيوان المنوى الطبيعى
زيادة عدد الحيوان المنوى الطبيعى

زيادة عدد الحيوان المنوى الطبيعى ، العقم هو مشكلة متنامية في جميع أنحاء العالم، ويؤثر على حوالي واحد من كل ستة أزواج، ويرجع ذلك إلى مشاكل الخصوبة عند الرجل وحده.

في حين أن العقم لا يمكن علاجه دائما، فإنه يمكن في بعض الأحيان أن تتحسن مع اتباع نظام غذائي صحي وتناول المكملات الغذائية وغيرها من استراتيجيات نمط الحياة.

تسرد هذه المقالة بعض عوامل زيادة عدد الحيوان المنوى الطبيعى بتناول الأطعمة، والمغذيات والمكملات الغذائية التي ارتبطت بتحسن الخصوبة لدى الرجال.

ما هو العقم عند الذكور؟

تشير الخصوبة إلى قدرة الناس على التكاثر بالوسائل الطبيعية، عقم الذكور هو عندما يكون الرجل لديه فرصة ضعيفة لجعل شريكته حاملا، وعادة ما يعتمد على نوعية خلايا الحيوانات المنوية له، قد تؤثر القدرة الجنسية وجودة السائل المنوي على الخصوبة.

الرغبة الجنسية: خلاف ذلك يعرف باسم محرك الجنس، ويصف الرغبة الجنسية بأنها رغبة الشخص في ممارسة الجنس، وتسمى الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تدعي لزيادة الرغبة الجنسية كمنشط جنسي.
ضعف الانتصاب: المعروف أيضا باسم العجز الجنسي، ضعف الانتصاب هو عندما يكون الرجل غير قادر على الحفاظ على الانتصاب.
عدد الحيوانات المنوية: جانب مهم من نوعية السائل المنوي هو عدد أو تركيز خلايا الحيوانات المنوية في كمية معينة من السائل المنوي.
حركة الحيوانات المنوية: تقاس خلايا الحيوانات المنوية الصحية بقدرتها على السباحة، يتم قياس حركة الحيوانات المنوية كنسبة من الخلايا المنوية المتحركة في عينة من السائل المنوي.
مستويات هرمون التستوستيرون: المستويات المنخفضة من هرمون تستوستيرون، هرمون الذكورة، قد تكون مسؤولة عن العقم لدى بعض الرجال.

يمكن أن يكون للعقم أسباب متعددة وقد تعتمد على علم الوراثة والصحة العامة واللياقة البدنية والأمراض والملوثات الغذائية.

بالإضافة إلى ذلك، نمط الحياة الصحي والنظام الغذائي، وترتبط بعض الأطعمة والمغذيات بمزايا خصوبة أكبر من غيرها.

طرق زيادة عدد الحيوان المنوى الطبيعى وزيادة الخصوبة لدى الرجال

1. D-aspartic acid (D-AA) حمض المكملات الغذائية

D-aspartic acid (D-AA) هو شكل من أشكال حمض الأسبارتيك، وهو نوع من الأحماض الأمينية التي تباع ككمل غذائي، لا ينبغي الخلط بينه وبين L-aspartic acid، الذي يشكل بنية العديد من البروتينات وهو أكثر شيوعا بكثير من D-aspartic acid (D-AA).

D-aspartic acid (D-AA) موجود بشكل رئيسي في بعض الغدد، مثل الخصيتين، وكذلك في السائل المنوي وخلايا الحيوانات المنوية، ويعتقد الباحثون أن D-aspartic acid (D-AA) أساسي في خصوبة الذكور، في الواقع، مستويات D-aspartic acid (D-AA) هي أقل بكثير في الرجال العقم من الرجال الخصبة.

ويدعم هذا من خلال الدراسات التي تبين أن مكملات D-aspartic acid (D-AA) قد تزيد من مستويات هرمون تستوستيرون، هرمون الذكورة الجنسية التي تلعب دورا أساسيا في خصوبة الذكور.

على سبيل المثال، أشارت دراسة رصدية في الرجال العقم أن أخذ 2.66 غرام من D-aspartic acid (D-AA) لمدة ثلاثة أشهر أدي إلي زيادة مستويات هرمون تستوستيرون بنسبة 30-60٪ وعدد الحيوانات المنوية والحركة بنسبة 60-100٪، كما زاد عدد حالات الحمل بين أزواجاتهم.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة مراقبة في الرجال الأصحاء أن تناول 3 غرامات من مكملات D-aspartic acid (D-AA) يوميا لمدة أسبوعين يزيد مستويات هرمون تستوستيرون بنسبة 42٪.

تشير الدراسات الحالية إلى أن المكملات من D-aspartic acid (D-AA) قد تحسن الخصوبة لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، في حين أنها لا توفر باستمرار فوائد إضافية في الرجال الذين يعانون من مستويات طبيعية إلى عالية.

تحتاج المزيد من الدراسات للتحقيق في المخاطر المحتملة على المدى الطويل وفوائد مكملات D-aspartic acid (D-AA) للبشر.

ملخص:
D-aspartic acid (D-AA) مكملات غذائية قد تحسن مستويات هرمون تستوستيرون والخصوبة في الرجال الذين يعانون من العقم أو أولئك الذين يعانون من مستويات هرمون تستوستيرون منخفضة، ومع ذلك، لم يتوصل العلماء إلى نتيجة محددة في هذه المرحلة.

2. ممارسة الرياضة بانتظام

ممارسة الرياضة ليس فقط يحسن ثقتك بنفسك والأداء البدني، قد يرفع أيضا مستويات هرمون تستوستيرون الخاص بك.

وتظهر الدراسات أن الرجال الذين يمارسون الرياضة بانتظام لديهم مستويات هرمون تستوستيرون أعلى وأفضل و زيادة عدد الحيوان المنوى الطبيعى أكثر من الرجال الذين هم لا يمارسون الرجال.

ومع ذلك، يجب تجنب الكثير من التمارين الرياضية، لأنه قد يكون له تأثير معاكس، وربما يقلل من مستويات هرمون التستوستيرون. ويمكن أن يقلل تناول الزنك الكافي من هذه المخاطر.

إذا كنت نادرا ما تمارس الرياضة ولكن ترغب في تحسين الخصوبة الخاصة بك، يجب أن تكون ممارسة الرياضة واحدة من أولوياتك العليا.

ملخص:
ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تعزز مستويات هرمون تستوستيرون وزيادة عدد الحيوان المنوى الطبيعى.

3. الحصول على ما يكفي من فيتامين C

التأكسد هو عندما تصل مستويات أنواع الأوكسجين التفاعلية (ROS) إلى مستويات ضارة في الجسم، يحدث ذلك عندما تكون الدفاعات المضادة للأكسدة الخاصة بالجسم طغت بسبب المرض أو الشيخوخة أو نمط الحياة غير الصحي أو الملوثات البيئية.

يتم إنتاج (ROS) باستمرار في الجسم، ولكن المستويات العالية من (ROS) يمكن أن تعزز إصابة الأنسجة والالتهابات، مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

وهناك أيضا بعض الأدلة على أن الإجهاد التأكسدي والمستويات العالية جدا من (ROS) قد يؤدي إلى العقم لدى الرجال.

قد يساعد تناول كمية كافية من مضادات الأكسدة، مثل فيتامين C، على مواجهة بعض هذه الآثار الضارة، وهناك أيضا بعض الدراسات على أن مكملات فيتامين C يمكن أن تحسن نوعية السائل المنوي.

وأظهرت دراسة أجريت على الرجال الذين يعانون من العقم أن تناول 1000 ملغ فيتامين C مرتين في اليوم لمدة تصل إلى شهرين يؤدي إلي زيادة حركة الحيوانات المنوية بنسبة 92٪ وعدد الحيوانات المنوية بنسبة أكثر من 100٪، كما يؤدي إلي خفض نسبة الخلايا المنوية المشوهة بنسبة 55٪ .

وأشارت دراسة أخرى في العمال الصناعيين الهنود إلى أن تناول 1000 ملغ من فيتامين C خمس مرات في الأسبوع لمدة ثلاثة أشهر قد يحمي من تلف الحمض النووي الناجم عن (ROS) في خلايا الحيوانات المنوية.

مكملات فيتامين C أيضا تحسن بشكل ملحوظ عدد الحيوانات المنوية والحركية، مع الحد من أعداد الخلايا المنوية المشوه.

وتشير هذه النتائج مجتمعة إلى أن فيتامين C قد يساعد على تحسين الخصوبة لدى الرجال المصابين بالعقم الذين يعانون من الإجهاد التأكسدي، ومع ذلك، هناك حاجة إلى دراسات مراقبة قبل أي مطالبات محددة يمكن للقيام بها.

ملخص:
قد يؤدي الإجهاد التأكسدي إلى العقم لدى الرجال، بعض الأدلة تشير إلى أن تناول المكملات المضادة للأكسدة، مثل فيتامين C، قد يحسن الخصوبة.

4. الاسترخاء والحد من الإجهاد

الإجهاد قد يقلل من الرضا الجنسي ويضعف خصوبتك، ويعتقد الباحثون أن هرمون الكورتيزول قد يفسر جزئيا هذه الآثار السلبية للإجهاد، الضغط المطول يرفع مستويات الكورتيزول، الذي له آثار سلبية قوية على هرمون التستوستيرون، عندما يرتفع الكورتيزول، مستويات هرمون تستوستيرون تميل إلى النزول.

في حين أن القلق الشديد غير المبرر يعامل عادة مع الدواء، ويمكن إتباع أشكال أخف من الإجهاد من قبل العديد من تقنيات الاسترخاء، الإجهاد يمكن أن يكون بسيط مثل المشي في الطبيعة، والتأمل، وممارسة أو قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء.

ملخص:
الإجهاد يمكن أن يقلل من الرضا الجنسي والخصوبة، يجب أن تكون إدارة الإجهاد والاسترخاء على رأس جدول أعمالكم.

المصادر:ويكيبديا

عن محمد لبيب

محمد لبيب مدون مصري، أعيش في القاهرة، حاصل علي بكالوريوس تجارة من جامعة القاهرة، أعمل محاسب، أحب القراءة والكتابة، أكتب في مجالات عديدة مثل التكنولوجيا وتطوير الذات والرياضة .. الخ، أسعي بكتابتي إلي إثراء المحتوي العربي بكل ماهو جديد في عالم لا يتوقف لحظة عن التطور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع