التخطي إلى المحتوى

تقرير عن دار الأيتام، يعتبر اليتم من أكثر الأشياء الحزينة الذي تعني توفي الأب أو الأم للطفل وفي بعض الأحيان توفي الاثنان قبل بلوغ الطفل فهي من الأشياء المحزنة للغاية، ويطلق عليهم البعض من الأشخاص مصطلح اللطيم وهو كل من يفقده أبوة وأمه في سن صغير من العمر واليتم يعني الفقد أوالإعياء، وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان قد فقد والده قبل أن يولد وفقد والدته في سن صغير جداُ، ولذلك أوصنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم باليتيم لأنه ذاق اليتيم وعرف معناه، ولكن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وجد عمه معه وهو أبي طالب ولكن لا يختلف أحد عن وجود الوالدين ولا يمكن لأحد أن يعوض مكانهم.ونحن في موقعنا قلمي سوف نتناول في مقالنا هذا  تقرير عن دار الأيتام.

تقرير عن دار الأيتام

تقرير عن دار الأيتام

أقرأ أيضاً :- دور الأم في المنزل

جديراً بالذكر أيضاً أن الرسول صلى الله عليه وسلك أوصى بالأيتام وأن نحسن رعايتهما ومعاملتهم ولذلك ذكر اليتيم في القرآن سبعاً وعشرون مرة وهذا للأهمية البالغة لليتيم، وأمرنا سيدنا محمد أن نحسن معاملتهم لأن من يفعل ذلك يفوز بالجنة ونعيمها وأن من يكفل يتيم ويقوم بتربيته فهو يفوز بالجنة خاصة وإذا أحسن التربية، ويتم إنشاء دور الأيتام لتقدم الكثير من الاحتياجات الخاصة باليتيم والذي يحتاج إليها ومن أهمها المكان الذي يعيش ويسكن بداخلة، وأيضاً وجود حماية وكرامة وحماية من ضعف النفوس والاستغلال، ويتم تقديم العديد من البرامج الهامة والترفيهية والتعليمية حتي تزيد من قدرته ليعتمد على نفسه ومساعدته في تعليم جميع الحرف الخاصة به ليعتمد على نفسه بعد الخروج من الدار.

تقرير عن دار الأيتام

يذكر أيضاً أن دار الأيتام تقدم وتوفر العديد من الخدمات الهامة والأساسية والعائلية لجميع الأيتام وهي مثل أحتضانها لهم ودخول جميع الأيتام مع بعضهم البعض وهذا يشعرهم أنهم جميعاً أخوة، وأيضاً جميع المسؤولون عن الدار يعرفون جدياً أن الأسرة تعتبر هي المكان الوحيد الذي يساعد جميع الأهالي في تربية أبنائهم في جو سليم، لذلك فالدار تحرص دائماً على احتضان اليتيم وتوفير له نشأة سليمة وطبيعية ويتم توفير لليتيم أمكانية أن يتبناه أي شخص أو أي أسرة، ولكن قبل أن يدخل اليتيم أي أسرة فهم يخضعون للعديد من القوانين الذي يجب أن ينطبق عليها حتي يتم إعطائهم الطفل.

تقرير عن دار الأيتام

ويكون ذلك من خلال حماية اليتيم من وجود أي أستغلال من أي جهة وتختلف مده أحتضان الأسرة الراغبة لليتيم فقد تكون طول العمر أو حتى يبلغ سناً معيناً، أو حتى من الممكن أن تكون المدة فترة أجازة أو نهاية أسبوع أو حتى يمكن أن يكون يوماً واحداً ويكون مفتوحاً ويفعل به اليتيم ما يريد، وأيضاً تخضع هذه الأشياء لجميع دور الرقابة والتفتيش  كل فترة والأخرى وذلك للتأكد من قيام الأسرة بدورها على أكمل وجه وهذا دون وجود أي أستغلال أو تقصير تجاه الأيتام داخل الدار.

تقرير عن دار الأيتام