التخطي إلى المحتوى

5 أسرار تجعلك دائماً مبتسماً‎‏، الابتسامة كنز لا يشعر به ولا يفتقده إلا كل من حرم منه، الابتسامة حياة لمن يحيا بحرية  دون قيود ولا أحزان، الابتسامة لغة جسد لترجمة ما يدور بالقلب والعقل من أحداث ، الابتسامة وسيلة لعرض ما في قلبك فحين تبتسم ترى الوجود جميلاً، ولهذه الأسباب السابقة التي تستحق أن تجعلك تبتسم نعرض عليك من خلال موقع قلمي أهم فوائد الابتسامة، وطرق وأسرار تجعلك دائماً مبتسم.

5 أسرار تجعلك دائماً مبتسماً‎

  1. ابتسم لتنال الأجر، والثواب، والقرب من الله ورسوله، حيث حث الإسلام على إلقاء السلام، والتبسم في وجه من نقابل اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان دائماً مبتسم حتى في شدة غضبه أو انشغاله كان لطيف مع الصحابة ،ويضاحكهم أحيانا وله الكثير من المواقف مع الصحابة والتابعين تدل على جمال طبعه وابتسامته.
  2. ابتسم لتحظى بجسد صحيح، وذلك لأن وجه الإنسان به أكثر من خمسون عضلة، وحين نبتسم تتحرك بعض عضلات الوجه، وهذه العضلات مرتبطة ببعض من خلايا العقل والمخ، وبالتالي تؤدى الابتسامة إلي بسط  هذه العضلات، وبالتالي راحة الوجه ونضارة وعدم ظهور التجاعيد المبكرة، كما أن الابتسامة تؤثر على هرمون السعادة الموجود بجسم الإنسان  الذي يساعد في إزالة الاكتئاب والتوتر بسبب مصاعب الحياة وتوتر العمل والمسئولية.  5أسرار تجعلك دائما مبتسما
  3. الابتسامة تجعل بينك وبين الأشخاص صلة وود، حيث أنك عندما تكون صاحب عمل، أو مسئول في شركة من الشركات، وتقابل الناس بابتسامة فسوف تكسب ودهم وأيضاً يجعل الأمور بينك وبينهم بسيطة وسهلة،  لتنفيذ كافة المهام المطلوبة منكم، كما أن الابتسامة تظهر نقاء القلب، و تجعلك قائد محبوب وتتبع سياستك في العمل بسهولة ودون بغضاء .
  4. الابتسامة تطيل العمر ، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن الاكتئاب والتوتر والحزن يقصر من عمر الإنسان حيث أنه يؤثر على أعضاء جسم الإنسان بالسلب، وبالتالي تدهور حالته الصحية وبالتالي ازدياد نسبة الشعور بالمرض مما يؤدى إلي الوفاة ، لك أن تتخيل كل هذا بسبب عدم الفرح والابتسامة.
  5. من أهم الأسرار التي تجعلك مبتسما هو أنك تقوم بتنفيذ أمر الله في الأرض حيث أنك تتبع سنة رسوله الكريم ، كما انك تكون قدوة لغير المسلمين عندما يجدونك مبتسم سمح القلب بسيط اللسان رفيق على الصغير ورحيم به توقر الكبير وتساعده تكون كما ينبغي وكما يتمناك الله ورسوله .

اقرأ أيضاً: معلومات هامة عن الابتسامة

جميع الشرائع السماوية حثت على نشر الابتسامة، والمحبة بين الإنسان وأخوه الإنسان والأدلة كثيرة، الابتسامة شئ بسيط جداً لا يكلفك الكثير، ولكن تأثيره كبير جداً عليك وعلى من حولك، الابتسامة قد تغير نفسيات البعض من حال لحال ومن شعور لشعور آخر، ومن حالة مزاجية سيئة إلي عالم من الفرح، وتنشر الابتسامة السعادة بين الناس في كل مكان، وتقوى العلاقات بين الأفراد ولها الكثير من الفوائد على الإنسان والعائلة والمجتمع .

فوائد الابتسامة

  • الابتسامة تقلل من الجهد والتوتر :

ابتسم عندما تكون في وسط التوتر، فذلك يقلل من الجهد والتعب الذي تشعر به وتعطيك الابتسامة شعور بأنك أصبحت أفضل .

  • الابتسامة تحسن الحالة المزاجية  والشعور

يمكن للابتسامة أن تجعلك أكثر صحة، وتساعدك من تخفيف الآلام التي تشعر بها، وتحفز الهرمونات لتحسين الحالة النفسية، وتنمية الذات وتساعد في انخفاض ضغط الدم، الابتسامة فقط هي من تحملك إلي مسافات بعيدة وتجعل شعورك بالحياة افضل .

  • الابتسامة تنشر الفرح

تعد الابتسامة عدوى اجتماعية، حاول أن تجرب أن تبتسم في وجه صاحب محل البقالة الذي بجوار منزلك، ولاحظ رد فعله، سوف تلاحظ انتقال عدوى الابتسامة إلي هذا الرجل، وغيره وارتسمت البسمة على وجوه من ابتسمت لهم.

5أسرار تجعلك دائما مبتسما

  • الابتسامة تزيد المحبة في العلاقات والأعمال

حيث تبعث الابتسامة نوع من المحبة في الحديث مع شركاء حياتك، وقد حثنا الإسلام على نشر الابتسامة، فهي أسرع الطرق للوصول إلي القلب، وأقربها للنفس، وكان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أكثر الناس تبسماً، وكانت من صفاته صلى الله عليه وسلم  قال عبد الله بن الحارث ـ رضي الله عنه ـ: ( ما رأيت أحدا أكثر تبسّما من رسول الله – صلى الله عليه وسلم  ) رواه الترمذي وصححه الألباني

الدليل من السنة التي حثت علي الابتسامة في وجه أخيك

الابتسامة، فعل بسيط، بأجر كبير، لا ترهقك بدنياً، ولامادياً، لا تفرق بين غني وفقير، بين صحيح، ومريض، بين كبير وصغير، ألفة للقلوب، مرضاة للرب، قريبة للنفس، ووسيلة لغاية أولها الدعوة إلي الله عز وجل فلما لا نتحلى بها،كما تحلى بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، فهناك الكثير من الأحاديث التي ذكرت في هذا المجال وهي كالتالي:

1- فعن جرير بن عبد الله – رضي الله عنه – قال: ( ما حجبني رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ منذُ أسلمتُ، ولا رآني إلا تبسمَ في وجهي) رواه مسلم .

2- وعن أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ قال: قال لي النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( لاَ تَحْقِرَنَّ مِنَ الْـمَعْرُوفِ شَيْئًا، وَلَوْ أَنْ تَلْقَى أَخَاكَ بِوَجْهٍ طَلْقٍ ) رواه الترمذي وصححه الألباني.

3- عن أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( تبسمك في وجه أخيك لك صدقة ) رواه الترمذي .

4- عن جابر بن سليم الْهُجَيْمِىُّ – رضي الله عنه – قال: قلت: ( يا رسول الله إِنَّا قَوْمٌ مِنْ أَهْلِ الْبَادِيَة، فَعَلِّمْنَا شَيْئاً يَنْفَعُنَا الله ـ تبارك وتعالى ـ بِه، قال: لاَ تَحْقِرَنَّ مِنَ الْمَعْرُوف شَيْئاً وَلَوْ أَنْ تُفْرِغَ مِنْ دَلْوِكَ فِي إناء الْمُسْتَسْقِي، وَلَوْ أَنْ تُكَلِّمَ أَخَاك ووجْهُك إليه مُنْبَسِط ) رواه ابن حبان وصححه الألباني .

5- تصف عائشة ـ رضي الله عنها ـ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فتقول: ( كان ألين الناس، وأكرم الناس، وكان رجلاً من رجالكم إلا أنه كان ضحاكًا بسّامًا ) .