التخطي إلى المحتوى
آثار أردنية قديمة
آثار أردنية قديمة

آثار أردنية قديمة ، تعتبر الأردن ضمن بلاد الشام، ومن أكثر ما يميزها وجود كمية كبيرة من الآثار القديمة التي تركتها لهم الحضارات المختلفة حتى تكون مكان أثري يأتي السياح من جميع أنحاء العالم لزيارته والتمتع بجماله، حيث كانت الحضارات المختلفة تقوم بإنشاء هذه الأماكن الأثرية وبنائها.

من أكثر الحضارات التي تركت أثرًا بالغًا في الاردن هما: الحضارة البيزنطية، والحضارة، العمونية، والحضارة الأموية، والحضارة الإغريقية، والحضارة الرومانية، وحضارة الأنباط والعديد من الحضارات الأخرى، وتحتوي الأردن على العديد من المواقع المختلفة الدينية، نظرًا لأن العديد من الأنبياء قد جعلوا منها مكان لهم يرجعون إليهم ومن أشهرها جبل نيبو، وبسبب أهمية المعالم الأثرية التي توجد في الأردن فإن موقع قلمي سوف يوضح لكم فيما يلي الآثار الأردنية القديمة.

آثار أردنية قديمة
آثار أردنية قديمة

آثار أردنية قديمة

يوجد العديد من الآثار المختلفة في الأردن، ومن ضمنها:

أولًا: البتراء:

توجد البتراء في عمان في جنوب الأردن وتعتبر واحدة من أشهر المعالم الأثرية في الأردن، ولقد تم إنشاء هذا المكان بالتحديد في 312 ق.م، والذين قاموا ببنائها هم الأنباط، وحضارة الأنباط من أشهر وأقدم الحضارات التي مرت على الأردن، ولقد كان هذا المكان في القدم عبارة عن مركز تجاري.

اقرا ايضا  أين يوجد تمثال الحرية في أمريكا

ولقد قام المستشرق السويسري يوهان لودفيغ بركهارت باكتشاف مدينة البتراء وكان ذلك بالتحديد في سنة 1812 ميلاديًا، ومع الوقت أصبحت من أشهر وأهم المعالم الأثرية التي توجد في الأردن، والسبب في ذلك يعود إلى أنها واحدة من عجائب الدنيا السبع وحدث ذلك بداية من سنة 2007 ميلاديًا، وتحتوي على دير، والمذبح، والمسرح، والمحكمة، والخزنة، والمعبد الكبير، وقصر البنت، كل هذه العناصر المعمارية تجعل من المبنى مكان من أشهر الأماكن الأثرية التي توجد في الأردن.

ثانيًا: جرش:

توجد مدينة جرش على شمال الأردن، وتحتوي على مجموعة كبيرة من الآثار التي تحكي لنا قصة الحضارات المختلفة التي كانت تعيش في هذه المدينة، وتحتوي مدينة الجرش على مجموعة كبيرة من المعالم الأثرية التي تزيد من قيمتها التاريخية، ومن أشهر المعالم الأثرية التي توجد بداخلها ما يلي:

  • المسرح الجنوبي:
اقرا ايضا  آثار أفغانستان التاریخية

لقد قام الرومان ببنائها في القرن الأول الميلادي، ويوجد بها أماكن لحوالي 3 آلاف شخص، ولقد كان الهدف الأساسي من بناء هذا المسرح أن يتم من خلاله عمل الرياضات القتالية المختلفة، ولكن كان يستخدم أيضًا في العديد من الاستخدامات الأخرى التي من ضمنها عمل الحفلات الموسيقية.

  • سبيل الحوريات:

لقد تم إطلاق هذا الاسم عليه نظرًا لأنه يحتوي على مجموعة كبيرة من النوافير التي تم بنائها بشكل منظم وجميل، ولقد كان ذلك في القرن الثاني الميلادي.

  • بوابة فيلادلفيا:

لقد تم إنشاء هذه البوابة في القرن الثاني ميلاديًا، ولكن مع الأسف الشديد في 268 ميلاديًا حدثت حرب أدت إل حدوث دمار كبير ودمرت أيضًَا هذه البوابة.

  • معبد أرتميس:

تم بناء هذا المعبد في القرن الثاني ميلاديًا، والهدف الأساسي من بنائه حتى يعمل على حراسة المدينة، وأيضًا حتى يدفع عنها الحروب الخارجية التي قد تتعرض لها.

  • الهيبودورم :

هذا البناء على هيئة موقع رياضي، ولقد تم إنشائه حتى يتم عمل سيرك به، إضافةً إلى أن يكون مكان يتم عمل سباقات الخيل به.

  • ساحة الندوة:
اقرا ايضا  من العجائب والغرائب في العالم

يوجد بهذه الساحة عدد كبير من الأعمدة في الأطراف وهذا من أكثر ما يميزها، كما أنها على هيئة بيضاوية.

  • الكاتدرائية ذات البوابة الحجرية:

لقد كان الهدف الأساسي من بنائها حتى تكون كنيسة يتعبد بها البيزنطيين، ولقد تم بناؤها في القرن الرابع الميلادي.

ثالثًا: كهف أهل الكهف:

يعتبر هذا الكهف واحدًا من أشهر المعالم الأثرية الدينية التي توجد في الأردن، وذلك لأن له علاقة بقصة أهل الكهف التي تم ذكرها في كتاب الله تبارك وتعالى، ولقد قام عالم الآثار الشهير المعروف باسم رفيق وفا الدجاني باكتشاف هذا الكهف وكان ذلك في سنة 1963 ميلاديًا، وهو يوجد في الجزء الجنوبي الشرقي من الأردن.