التخطي إلى المحتوى
أثر المخدرات على الجهاز العصبي
أثر المخدرات على الجهاز العصبي

أثر المخدرات على الجهاز العصبي ، بالطبع جميعنا نعرف  المخدرات ونعلم أن لها تأثير غاية في الخطورة على الصحة وأهم جهاز في جسم الإنسان يتأثر بالمخدرات هو الجهاز العصبي، وفيما يلي سوف نقوم بفتح هذا الموضوع والتعرف على مما تتكون المخدرات وأنواعها وكذلك أعراض الإدمان وتأثيرها على صحة الإنسان و أثر المخدرات على الجهاز العصبي‎‏.

مما تتكون المخدرات؟

إن المخدرات إما تكون نبات يتم زراعته أو تكون مصنعة من مواد كيميائية صناعية، كما أنها تتكون في الأساس من مواد تعمل كمسكن ومنوم وله تأثير مباشر على كل من الجهاز العصبي الطرفي والمركزي والقلب والأوعية الدموية.

أهم أنواع المخدرات

  • الحشيش: والحشيش يتم استخراجه من نبات يسمى “القنب” وعلى الرغم من التأثير الضار والسيئ للحشيش إلا أنه له عدد كبير من الاستخدامات في الطب.
  • الهيروين: والهيروين كذلك يعتبر من أهم أنواع المخدرات وأكثرها شيوعا، وهو ذات لون أبيض ويكون على شكل بودر ناعم، وله تأثر غاية في الخطورة على الجهاز العصبي وصحة الإنسان.
  • الأفيون: والأفيون يستخرج من نبات يسمى الخشخاش، ويوجد بالمورفين عنصر نشط يسمى المورفين
  • الكوكايين: والكوكايين هو أحد أنواع شجر الكوكا وهو يمثل خطرا شديدا أيضا على صحة الإنسان.
  • القات: والقات عبارة عن شجرة ذات حجم صغير، ويمكن زراعته في أي نوع تربة، وهذا يرجع إلى أنه يتكيف مع المناخ المتغير ويقاوم أي آفة.
  • الكافيين: وهو موجود في المشروبات المنبهة مثل المشروبات الغازية والقهوة والشاي والشوكولاتة، وهو يؤدي إلى الأرق وزيادة عدد ضربات القلب، ولكنه بالطبع لا يمثل خطورة على صحة الإنسان كباقي أنواع المخدرات.

ما هي أعراض وعلامات إدمان المخدرات؟

أولا: أعراض الإدمان بشكل عام:

  • تقلب في المزاج: يتعرض مدمن المخدرات إلى حدوث تغيرات في مزاجه بشكل سريع ومفاجئ، كما أنه يزداد لديه الشعور بالعصبية خصوصا عند حاجته إلى جرعة مخدر.
  • الشعور الدائم بالاكتئاب: يتعرض متعاطي المخدرات لبعض لمشاعر سلبية نتيجة تعاطي المخدر ويكون لديه ميل شديد إلى الاكتئاب مما يدفع الكثير من المدمنين إلى الانتحار.
  • أرق: يعاني متعاطي المخدرات من الأرق الشديد وعدم القدرة على النوم المنتظم، ويعتبر الأرق الشديد أحد أهم أعراض الإدمان، وكثيرا ما نجد أن الأشخاص الذين يتعاطون الحبوب المنشطة لا يستطيعون النوم مطلقاً وقت تأثير المخدر.
  • القلق والتوتر: يعاني متعاطي المخدرات كذلك من توتر دائم وقلق لسبب أو غير سبب، وأهم سبب قد يجعل متعاطي المخدرات يشعر بالقلق هو خوفه من عدم القدرة على الحصول على جرعة مخدرة أخرى بعد انتهاء مفعول الجرعة السابقة.
  • تغير في المظهر: وبالطبع فإن التغيرات الداخلية والمزاجية تنقلب على المظهر الخارجي وكما يقال فالمظهر يدل على المخبر، ومعظم أنواع المخدرات تتسبب في إصابة المتعاطي بضعف وهزال والنحافة وفقدان جزء كبير من الوزن.
  • الانطواء وظهور أصدقاء جدد: يميل الشخص المدمن في بعض الأوقات إلى الانطواء عن الآخرين خصوصا إذا كان يريد أن يقلع عن الإدمان ولا يستطيع، وقد يظهر أصدقاء جدد أيضا في حياته يعرفهم في إطار التعاطي والحصول على المخدرات.
  • فقدان كثير من المال: ومن أهم الأشياء التي يتم ملاحظتها على مدمن المخدرات هو إنفاقه للأموال بشكل مبالغ فيه ومختلف عن ذي قبل، وقد يضطر ألى السرقة أو بيع بعض الأشياء من المنزل للحصول على مال لشراء المخدر.

ثانيا: أعراض الإدمان بشكل خاص:

  • الحشيش: يؤدي تعاطي مخدر الحشيش إلى حدوث ضعف في ذاكرة الإنسان مع فقدان القدرة على التركيز، وتصبح العيون أكثر احمراراً، وخلل في ضربات القلب وضغط الدم وفقدان القدرة على الحركة بشكل سوي.
  • المنشطات: كما أن تناول الشخص للمنشطات يؤدي إلى ظهور عدد كبير من الأعراض أهمها عدم القدرة على النوم، والشعور بنشوة يعقبه شعور سريع بالاكتئاب، بالإضافة إلى حدوث خلل في ضغط الدم ودرجة الحرارة أيضا.
  • المهدئ: إن تناول أي علاج مهدئ وإدمانه يؤدي إلى حدوث مشاكل بالجهاز التنفسي وعدم القدرة على التنفس بالإضافة إلى الشعور الدائم بالقلق والتوتر وعدم الارتياح، وحدوث مشاكل أيضا بضغط الدم وعدم القدرة على التركيز والتذكر، وعدم القدرة كذلك على الحركة بشكل طبيعي.
  • المسكن: كما إن تناول الأدوية المسكنة بشكل مبالغ فيه وإدمانها يؤدي إلى حدوث إمساك شديد، بالإضافة إلى حدوث بعض المشاكل بالجهاز التنفسي كعدم القدرة على التنفس.

أثر المخدرات على الجهاز العصبي

بعد أن تعرفنا على ما هي المخدرات وأنواعها وأعراضها دعونا نتعرف سويا على أثر المخدرات على الجهاز العصبي

  • يؤدي تعاطي المخدرات إلى حدوث اضطرابات في المادة الكيميائية المسؤولة عن توصيل السيالات العصبية بالجهاز العصبي.
  • يؤدي تعاطي المخدرات أيضا إلى حدوث خلل في وظائف الجهاز العصبي المركزي والطرفي وحدوث بطئ شديد في وظائف المخ كالقدرة على التفكير والتذكر وسرعة رد الفعل.
  • من أثر المخدرات على الجهاز العصبي أنه يؤدي إلى عدم القدرة على الحركة بشكل سليم.
  • وقد يؤدي أيضا أثر المخدرات على الجهاز العصبي إلى عدم القدرة على التحكم في بعض وظائف الجسم الحيوية كالإخراج وبالتالي يصاب المتعاطي مع الوقت بتبول لا إرادي.
  • الشعور الوهمي بالسعادة المفرطة التي سريعا ما تختفي ويشعر الشخص بالاكتئاب.

تابع أثر المخدرات على الجهاز العصبي

  • تناول المخدرات بشكل مستمر يجعل المخ يتوقف عن إفراز بعض المواد الكيميائية بشكل طبيعي بالجسم، وبالتالي يضطر المدمن إلى أخذ الجرعة المخدرة ليعوض ذلك ويتعاطى المزيد من المخدرات التي تؤثر سلبا على صحته وقد تودي أيضا بحياته، وهذا ما يجعل من يريد التعافي من الإدمان يشعر بالتعب بشكل شديد في أول فترة التوقف عن تناول المخدرات.
  • ومن أثر المخدرات على الجهاز العصبي أنه يؤثر على مراكز التحكم في الجهاز التنفسي بالمخ مما يؤدي إلى حدوث مشاكل بالجهاز التنفسي وعدم القدرة على التنفس مما قد يؤدي إلى الموت.
  • ومن أثر المخدرات على الجهاز العصبي أيضا هو حدوث خلل في عمل عضلة القلب وبالتالي اضطراب الدورة الدموية
  • ومن أثر المخدرات على الجهاز العصبي هو أنه يعمل على تنشيط القشرة المخية من اليمين وهذا الجزء مسؤول عن الرغبة في الاستماع إلى الموسيقى مثلا، ويعمل على تقليل نشاط القشرة المخية الجزء الأيسر وهذا الجزء هو المسؤول عن التفكير والتحليل والقدرة على إجراء عمليات حسابية سريعة وبسيطة أو معقدة.
  • يتأثر الجهاز الحوفي بالجهاز العصبي بالمخ بتعاطي المخدرات حيث أن هذا الجهاز مسؤول عن تخزين الأحداث وربطها بالذاكرة، وبالتالي يظل عالقا به أن تناول المخدر قد سبب له السعادة وبالتالي يندفع الشخص إلى تعاطي جرعة مخدرة للشعور بهذا الإحساس المخزن بمخه.

طرق الوقاية من إدمان المخدرات

  • القضاء على أوقات الفراغ الكبيرة، ويجب على الآباء الانتباه لهذه النقطة في أبنائهم خصوصا في سن المراهقة ومحاولة شغل أوقات فراغهم بشيء مفيد لتفريغ طاقتهم فيه كممارسة الرياضة مثلا أو أي هواية.
  • تذكر الأضرار التي سوف تقع عليك عن تناول المخدرات سواء على صحتك أو على أبنائك أو على والديك وعلى أموالك أيضا.
  • يجب أن يكون هناك اهتمام لتوعية الشباب بخطورة المخدرات.
  • ويجب أن يتذكر كل شخص أيضاً أن المخدرات محرمة شرعا وقانونا.

ويجب أن نعرف أعزائنا القراء أن الجهاز العصبي بجسم الإنسان هو المسؤول بشكل كامل عن باقي أجزاء الجسم وأجهزته المختلفة وبالتالي فإن أثر المخدرات على الجهاز العصبي يؤدي تبعا إلى التأثير على باقي أجزاء الجسم مما يؤدي إلى حدوث ضرر بالغ بالجسم وإلى الوفاة في كثير من الأحيان.

المصادر: موقع ويكيبيديا