التخطي إلى المحتوى

أحاديث بر الوالدين، بر الوالدين له مكانة خاصة في الشريعة الإسلامية وقد قرن الله بينه وبين عبادته فأمر الناس أولا بالعبادة ثم ثني الأمر ببر الوالدين فقال تعالى وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24)  ( سورة الإسراء )

وقد جمعنا لكم  في موقع قلمي مجموعة من الأحاديث النبوية التي تتحدث عن فضل بر الوالدين لنذكر أنفسنا بهذه الطاعة العظيمة التي غفل عنها الكثيرون الآن .

أحاديث بر الوالدين

لقد اهتم النبي صلى الله عليه وسلم ببيان عظم مكانة بر الوالدين وحث الصحابة رضوان الله عليهم ببر الوالدين وأكد علي ذلك .

بر الوالدين من أحب الأعمال إلى الله

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم : أي العمل أحب إلى الله ؟ قال : ” الصلاة على وقتها ” . قلت : ثم أي ؟ قال : ” بر الوالدين ” . قلت : ثم أي ؟ قال : ” الجهاد في سبيل الله ” . متفق عليه .

انظر كيف كان الترتيب البليغ من النبي صلى الله عليه وسلم أفضل الأعمال وأكثرها تقربا من الله تعالى فأفضلها هو الصلاة على وقتها ثم بر الوالدين وهو أعظم منزلة من الجهاد في سبيل الله تعالى .

والداك أحق الناس بصحبتك

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : من أحق الناس بحسن صحابتي قال : ” أمك “. قال ثم من قال : ” ثم أمك ” . قال ثم من قال : ” ثم أمك ” . قال ثم من قال ” ثم أبوك ” .متفق عليه .

فأياك أن يكون أصدقاؤك أقرب لك من والديك تبتسم لهم وتمازحهم وتترك والديك دون سؤال فهم أحق الناس بصحبتك .

صل أهل وصل والديك

عن ابن عمر رضي الله عنهما : أنه كان إذا خرج إلى مكة كان له حمار يتروح عليه ، إذا مل ركوب الراحلة وعمامة يشد بها رأسه ، فبينا هو يوماً على ذلك الحمار ، إذ مر به أعرابي ، فقال : ألست ابن فلان بن فلان ؟ قال : بلى . فأعطاه الحمار وقال : اركب هذا ، والعمامة ، قال : اشدد بها رأسك ، فقال له بعض أصحابه : غفر الله لك أعطيت هذا الأعرابي حماراً كنت تتروح عليه ، وعمامة كنت تشد بها رأسك! فقال : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ” إن من أبر البر صلة الرجل أهل ود أبيه ، بعد أن يولي ” . وإن أباه كان صديقا لعمر . أخرجه مسلم .

بر الوالدين أفضل من الجهاد في سبيل الله

عن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله تعالى عنهما- قال: أقبل رجل إلى نبي الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: ((أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله، قال: فهل من والديك أحد حي؟ قال: نعم، بل كلاهما، قال: فتبتغي الأجر من الله؟ قال: نعم، قال: فارجع إلى والديك فأحسن صحبتهما)

وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : ” جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذنه في الجهاد ، فقال : أحي والداك ، قال : نعم ، قال : ففيهما فجاهد ” ( رواه البخاري 4/18 )

دعوة الوالدين مستجابة

في الحديث الذي رواه البخاري و مسلم عن أبي هريرة عن النبي – صلى الله عليه وسلم- قال : ( لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة ، عيسى ابن مريم ، وصاحب جريج ، وكان جريج رجلا عابدا ، فاتخذ صومعة فكان فيها، فأتته أمُّه وهو يصلي ، فقالت : يا جريج ، فقال : يا رب أمي وصلاتي ، فأقبل على صلاته ، فانصرفت ، فلما كان من الغد أتته وهو يصلي ، فقالت : يا جريج ، فقال : يا رب أمي وصلاتي ، فأقبل على صلاته ، فانصرفت ، فلما كان من الغد أتته وهو يصلي ، فقالت : يا جريج ، فقال : أي رب أمي وصلاتي ، فأقبل على صلاته ، فقالت : اللهم لا تمته حتى ينظر إلى وجوه المومسات ، فتذاكر بنو إسرائيل جريجا وعبادته ، وكانت امرأة بغي يُتَمثَّلُ بحسنها ، فقالت : إن شئتم لأفْتِنَنَّه لكم ، قال : فتعرضت له فلم يلتفت إليها، فأتت راعيا كان يأوي إلى صومعته ، فأمكنته من نفسها ، فوقع عليها ، فحملت ، فلما ولدت قالت : هو من جريج ، فأتوه فاستنزلوه ، وهدموا صومعته ، وجعلوا يضربونه ، فقال : ما شأنكم ، قالوا : زنيت بهذه البغي فولدت منك ، فقال : أين الصبي ، فجاءوا به ، فقال : دعوني حتى أصلي ، فصلى ، فلما انصرف أتى الصبي فطَعَنَ في بطنه ، وقال : يا غلام ، من أبوك ؟ قال : فلان الراعي ، قال : فأقبلوا على جريج يقَبِّلونه ويتمسحون به، وقالوا : نبني لك صومعتك من ذهب ، قال : لا ، أعيدوها من طين كما كانت ، ففعلوا ) .

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن : دعوة الوالد على ولده ، ودعوة المظلوم ، ودعوة المسافر ” . أخرجه البخاري في الأدب المفرد وأحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه وحسنه الألباني .