التخطي إلى المحتوى

أدوات النظافة الشخصية للأطفال ، يحتاج طفلك في الشهور الأولى له بعد الولادة إلى اهتمام وعناية خاصة به. وأقل ما يمكنك تقديمه له بعد القيام بمهمة الرضاعة  هو الرعاية والاهتمام بنظافته الشخصية.

تتميز بشرة جسم الطفل عند ولادته بأنها تكون حساسة للغاية حيث تكون أرق بمعدل اثنى عشر مرة من بشرة الإنسان الكبير، ولذلك وُجب عليك الاهتمام بكل ما يتم استخدامه من منتجات خاصة بفترة استحمام الطفل.

تُمكنك أدوات الاستحمام الخاصة بالطفل والتي تختلف كثيراً عن تلك التي يستخدمها الكبار في التخلص من كافة الجراثيم والميكروبات التي من الممكن أن تنتقل إلى طفلك خاصةً إذا قام أحد الأشخاص بتقبيله أو حمله دون مراعاة لمدى نظافته الشخصية.

حيث يكون الطفل عرضة للإصابة بالأمراض التي تنتقل له من الجو أو من الأشخاص الذين يقدمون على حمله. وهو ما أنتي في غنى عنه.

في هذا المقال من موقع قلمي سوف نوضح لكِ ما هي أدوات النظافة الشخصية للأطفال لضمان تقديم أفضل ما يُمكن للرعاية بصحة مولودك الجديد وضمان حصوله على الاهتمام والنظافة اللازمين حتى الانتهاء من هذه المرحلة الحساسة من حياته.

أدوات النظافة الشخصية للأطفال

حوض الاستحمام الخاص بحديثي الولادة: هناك الكثير من المنتجات الخاصة بأحواض الاسيتحمام الخاصة بحديثي الولادة والتي يتم صنعها من البلاستيك حتى لا تُسبب أي جروح أو حوادث للطفل إذا حدث واصطدم بالحوض أثناء قيامك بتحميمه.

♦ يُستخدم هذا الحوض للأطفال حتى سن خمسة شهور حيث يكون الطفل في الخمسة شهور الأولى غير مُتمكن من الجلوس ويحتاج إلى من يقوم بحمله حتى يتم الانتهاء من غسل جسده.

♦ بعد بلوغ طفلك عمر السبعة شهور يكون قادراً على الجلوس ويُمكنك  ذلك من تحميمه في البانيو العادي، ولكن احذري من أن ينزلق في البانيو، ولتجنب ذلك يمكنك وضع سجادة مطاطية على أرضية الحوض لضمان حصول الطفل على أقصى قدر ممكن من الأمان .

ميزان الحرارة: قومي باستخدام ميزان الحرارة لقياس درجة حرارة المياه وراعي أن تكون المياه فاترة، وتتراوح ما بين 34 إلى 35 درجة مئوية حيث تكون بشرة الطفل حساسة تجاه المياه الساخنة وقد تتسبب بحدوث الالتهابات والحروق.

♦ لا تقومي بقياس درجة حرارة الماء بيديك، حيث أن بشرتك تختلف كثيراً عن بشرة الطفل، فأنتِ قادرة على تحمل برودة أو سخونة المياه إذا زادت عن الدرجة المذكورة أعلاه وهو ما قد يضر بشرة الطفل كثيراً.

شامبو الشعر: بالطبع يحتاج طفلك إلى شامبو طبي خاص حتى لا تتأذى فروة رأسه الرقيقة. وهناك العديد من المنتجات الخاصة بذلك والتي تحمي عيني الطفل ولا تتسبب في حدوث ألم في العين ونزول الدموع.

♦ عند استخدام الشامبو يُمكنك استعمال فرشاة ناعمة من أجل تدليك فروة الرأس والتخلص من القشور التي توجد على الرأس بعد الولادة. وراعي أن لا تقومي بخربشة هذه القشور، فهي بالفعل تتساقط مع مرور الأيام.

♦ بعد الانتهاء من غسيل الشعر يمكنك إضافة القليل من زيت الزيتون أو زيت اللوز على الشعر.

غسول الجسم: احرصي على استخدام نوع غسول أو صابون مناسب مع بشرة طفلك الرقيقة وأن يكون الغسول خالي من المواد الكيميائية التي من الممكن أن تضر ببشرة الطفل. هناك العديد من المنتجات الخاصة بذلك، يُمكنك استشارة الصيدلي لاختيار الأفضل من بينها.

لوف الاستحمام: هناك أنواع كثيرة من اللوف الخاص بالاستحمام منتشرة في الأسواق، ولكن بالطبع كل هذه الأنواع لا تتناسب مع بشرة طفلك. يمكنك استخدام اللوف الطبي أو الاسفنجي الخفيف الذي لا يؤذي البشرة مع الحرص على تدليك جسد الطفل بطريقة خفيفة حتى لا تتسببي في تجريح بشرته.

بودرة الجسم: تُستخدم البودرة لترطيب الأماكن التي تكون غير مُعرضة للتهوية والتي من الممكن أن تكون ملجأ للفطريات والميكروبات التي تُسبب الرائحة الكريهة. قومي بتطبيق البودرة الخاصة بالأطفال على منطقة ما بين الفخذين وتحت الإبطين للحصول على رائحة نظيفة وعطرة لبشرة الطفل.

زيت التدليك: يُستخدم زيت التدليك لترطيب جسد الطفل وهو ما سوف يمكنه من النوم بكل استرخاء وأريحية بعد الاستحمام.

كريم الترطيب: أمامك خيارين بعد الاستحمام إما استخدام زيت التدليك لترطيب بشرة جسد طفلك، وإما أن تستخدمي كريم الترطيب وتطبيقه على أطراف الطفل لإعطائها النعومة اللازمة عندما يبدأ في تعلم المشي.

العطور الهادئة: يمكنك استخدام أحد العطور المخصصة للأطفال ورش القليل منها على ملابس الطفل بعد كل استحمام، فهذا سوف يُعطي الملابس رائحة عطرة تستمر لوقت طويل.

المنشفة: احرصي على أن تكون منشفة جسم الطفل مصنوعة من القطن وليس بها أي نسبة من الألياف، عادةً ما تأتي هذه المنشفة مع قبعة مخصصة لتنشيف رأس الطفل.

أعواد القطن الخاصة بتنظيف الأذن: اسألي الصيدلي على تلك الأنواع المُخصصة للأطفال والتي لها أهمية كبيرة في التخلص من الشمع المتراكم في أذن طفلك والذي يصعُب تنظيفه.

♦ كذلك يُمكنك استخدام القطن الطبي المُخصص لتنظيف منطقة الرقبة وما وراء الأذنين كل فترة حيث تكون هذه المناطق معرضة لتراكم الميكروبات فيها.

المناديل المُرطبة: هذه المناديل هي الخيار الأمثل لك في فصل الشتاء عندما تكونين في خارج المنزل ويكون طفلك بحاجة للتغيير، يمكنك وضع عُلبة من هذه المناديل في خزانة سيارتك واستعمالها وقت اللزوم.

فرشاة الشعر أو المشط: من أهم أدوات النظافة الشخصية للأطفال ، بالطبع لا يجب استخدام أدوات تمشيط الشعر الخاصة بالكبار مع حديثي السن من المواليد، هناك أنواع ناعمة تم تصنيعها خصيصاً للأطفال حتى لا تؤذي فروة شعر الطفل وهي متوفرة في الصيدليات.

مقص الأظافر: يمكنك تقليم أظافر طفلك عند النوم باستخدام مقص الأظافر الصغير، فهذا سيساعدك أكثر للسيطرة على الطفل، وفي حين قُمتي بتقليم أظافره أثناء الاستيقاظ فمن الممكن أن يُعرضه هذا لجروحٍ عديدة بسبب كثرة حركته.