التخطي إلى المحتوى

أسباب الشخير، يعد ذاك الصوت الذي يصدر أثناء النوم والذي يعرف بالشخير من أكثر الأمور المزعجة، ولكي تتعرف عزيزي القارئ علي مصدره واسبابه فإن موقع قلمي يتيح لك تلك الفرصة من خلال هذا المقال فالمزيدا من المعلومات عن الشخير وأسبابه تابعوا معنا السطور القادمة.

ما هو الشخير :

هو أحد اضطرابات الجهاز التنفسي ويحدث عندما يتوقف التنفس لمدة تتراوح من 10 إلي 15 ثانية وذلك في أثناء نوم الفرد، والجدير بالذكر أن مصدر ذلك الصوت المزعج الذي نسمعه يكون صادرا عن تلك الرعشة التي تحدث سواء في سقف الحلق أو في الحنجرة أو في منطقة البلعوم.

وقد أشارت الكثير من الدراسات أن الشخير يعد من الأمور الخطيرة جدا علي صحة الإنسان حيث انه ربما يحدث ضيق في مجري التنفس ومن ثم يحدث نقص في كمية الأكسجين الواصل إلي الرئتين ومن ثم تحدث الوفاه لا قدر الله.

أسباب الشخير :

دائما يطرح هذا التساؤل عن الأسباب التي تؤدي إلي حدوث الشخير؟؟ وانه يتواجد لدي بعض الناس بينما البعض الأخر لا يعانون منه؟؟

والجدير بالذكر أن أسباب الشخير متعددة ومختلفة وربما يعرف الغالبية العظمي من الناس بعض منها، في حين نجد أن بعض تلك الأسباب غير شائعة أو معروفة وتلك الأسباب ما سوف نستعرضه معكم في ما يأتي :

العوامل الوراثية :

حيث أجريت العديد من الدراسات التي أكدت نتائجها أن الجينات الوراثية التي تنتقل من الأباء والأمهات أثناء فترة الحمل لها دور كبير في هذا الأمر، وفعليا فإننا نلاحظ أن هناك عائلات بالكامل يكون فيها الشخير أثناء النوم سمة متوارثة بين كافة أجيالها.

السمنة :

تعد زيادة الوزن والدهون الكثيرة التي تنتج عن سمنه الفرد سبب رئيسي في حدوث الشخير حيث وجد أن هناك علاقة وثيقة بين السمنه والشخير، خاصة تلك الدهون التي تتراكم في منطقة الرقبة والصدر فإنها تسهم في الضغط بشكل أو بأخر علي الجهاز التنفسي مما ينجم عنه ضيق مجري التنفس وحدوث الشخير.

الشيخوخة : بالفعل نجد أن هناك علاقة طردية في ما بين تقدم السن والشخير، فكلما زاد وتقدم عمر الفرد كلما زاد ظهور الشخير ولعل السبب الرئيسي الذي يكمن وراء ذلك هو ذلك الضعف الذي ربما نجده يصيب الأجهزة العضوية في جسم الإنسان في حالة تقدم السن.

التدخين والكحوليات :

من أكثر الأمور الملاحظة في كافة المدخنين أو من يقوموا بتناول الأنواع المختلفة من الكحوليات فإننا نجد أنهم يعانون من الشخير نتيجة ذلك الضعف الوظيفي الذي نجده في الجهاز التنفسي والتأثير السلبي لتلك الأمور علي الرئتين بشكل مباشر.

حساسية الأنف :

الأفراد الذين يعانون من حساسية الأنف ووجود الجيوب الأنفية، نجد أن الغالبية العظمي منهم يعانون من وجود الشخير ومن ناحية أخري فقد لوحظ أن أي اضطراب متعلق بالأنف فإنه ينجم عنه وجود الشخير أثناء النوم، لذا فإننا نجد الأفراد الذين يعانون من وجود اللحمية فإنهم بالفعل يعانون من الشخير أثناء النوم.

الإصابة بمرض السكر :

لقد وجد مؤخرا أن هناك علاقة وثيقة في ما بين كل من مرض السكري ووجود الشخير أثناء النوم.

وبعد أن قمنا بعرض أهم أسباب الشخير فإننا ننصح أي فرد يجد انه يعاني من الشخير وفي نفس الوقت لديه أحد تلك الأسباب التي أشارنا إليها فيجب عليه وعلي الفور الإستعانة بالطبيب المناسب للوصول إلي حل لتلك المشكلة خوفا من أن تتفاقم لا قدر الله.