التخطي إلى المحتوى

أضرار التدخين على البيئة ،الغذاء الصحي الذي يمد الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية التي تعمل على مد الجسم بالطاقة والانتظام في ممارسة التمارين الرياضية يومياً والابتعاد عن الكثير من العادات الخاطئة التي تنتشر في كل مجتمع مع مرور الأيام>

يكون الحل المثالي لكي يستطيع الإنسان أن يعيش دون مشاكل أو أمراض ،كذلك يجب اهتمام كل إنسان بالصحة العامة للجسم وذلك يكون عن طريق استشارة الأطباء في حالة المرض. ومن أشهر العادات السيئة التي يتبعها العديد من الأشخاص لأهداف متنوعة هي تناول المشروبات الكحولية والتدخين. هذا المقال من قلمي يتحدث عن أضرار التدخين على البيئة ،و أضرار التدخين على الإنسان .

أضرار التدخين على البيئة

التدخين من أكثر العادات الخاطئة سوءاً؛ حيث لا يتوقف ضررها على الفرد فقط، بل ينتشر ليشمل جميع الأقارب والمحيطين به ،والبيئة والمجتمع الذي يعيش فيه. وعلى الرغم من جميع هذه الأضرار على العديد من الناس والمشاكل المادية والعبء المادي الكبير الذي يقع على الدولة بسبب التدخين ،إلا أن الكثير من الناس يتجهون إلى التدخين في تزايد مستمر .

والتدخين هو حرق مادة كيميائية توجد في التبغ والتي تبعث الدخان و تحتوي على النيكوتين ،وهو من المواد التي تساعد على إدمان التدخين وتجعل التخلص من هذه العادة مرحلة صعبة لأي شخص، وقد انتشر العديد من وسائل التدخين على مر العصور ؛حيث أن هناك السجائر سواء كانت الملفوفة بالورق أو الصناعية، والغليون والحشيش والأفيون والأرجيلة. يقبل العديد من الناس على عادة التدخين وتبدأ العادة يوما بعد يوم في التمكن من الشخص لكي لا يستطيع الإقلاع عنها بسهولة. ويكون هناك العديد من الأهداف التي تجعل الإنسان يقبل على هذا الأمر منها الإمتاع الشخصي والترويح عن النفس، وقد تكون بهدف إخراج الكبت والخروج من الحالة النفسية التي يشعر بها الفرد.

أضرار التدخين على البيئة

يجب الإحاطة علماً بأن أضرار التدخين على البيئة عديد ويجب معرفتها لتتمكن من علاجها، ومنها:

  • كثرة تزايد أعداد الناس المدخنين يؤدي إلى زيادة أعقاب السجائر والعلب الفارغة إلى جانب جميع محتويات التدخين في كل مكان، مما يفسد من المنظر العام في البيئة .
  • انتشار التدخين ودخوله العديد من الأماكن أدى إلى إفساد العديد من المفروشات وتخريبها في الأماكن العامة إلى جانب الأماكن الخاصة أيضاً.
  • كما أن قد يؤدي التدخين وتزايده باستمرار إلى انتشار عمليات الحرائق التي تحدث دون وعي للإنسان عند رمي أحد أعقاب السجائر بشكل لا مبالي مما يؤدي إلى الحرائق الغير متعمدة، وهذا من أهم أضرار التدخين على البيئة .
  • التدخين يعود على الدولة بأعباء مادية كبيرة جداً؛ حيث أن تلوث الهواء بسبب التدخين يحتاج إلى العديد من النظم والعمليات التي تعمل على تنقية الهواء، مثل أنظمة التنقية والصيانة إلى جانب عدد من المرشحات الخاصة التي تعمل على تنقية الهواء من التبغ.
  • من أكثر مسببات تلوث الهواء بسبب احتوائه على العديد من المواد الضارة والسامة من النيكوتين وغيرها من المواد الكيميائية، ما يصل إلى أكثر من أربعة آلاف مادة ضارة وسامة.
  • أيضاً من أضرار التدخين على البيئة تعرض المحيطين بالمدخنين للدخان الناتج من السجائر مما يؤدي إلى تدمير صحتهم والتأثير عليهم بشكل سلبي وخاصة إذا كانوا من الأطفال أو الكبار في السن.

أضرار التدخين على الإنسان

هناك العديد من الأضرار أيضاً التي تؤدي إلى نتائج سلبية على الإنسان ،أهمها:

  • العديد من مشاكل الأسنان واللثة ،إلى جانب انتشار رائحة الفم الكريهة التي تنتج بسبب التدخين الذي يعمل على انتشار العديد من الميكروبات في الفم مما يسبب تلك الرائحة الكريهة التي تجعل الناس تنفر من أمامه.
  • يؤثر على جهاز مناعة الجسم ،وهو المسؤول عن حماية الجسم والوقاية من الأمراض المختلفة ،مما يسبب عدم قدرة الجسم على مقاومة الأمراض.
  • تنتشر العديد من الأمراض مثل التهابات الجهاز التنفسي مثل حالات الربو التي تحدث للأطفال.
  • تزداد نسبة الوفيات بسبب كثرة انتشار التدخين ؛حيث أظهرت العدد من الأبحاث والدراسات حول هذا الموضوع أن متوسط عدد الوفيات الذي يحدث بسبب التدخين وصل إلى خمسة مليون شخص كل عام.
  • بسبب التدخين تظهر بقع صفراء اللون على الأسنان مما يجعل المنظر العام قبيح.
  • انتشار العديد من الأمراض الخطيرة مثل خلل في وظائف الكبد إلى جانب عدد من السرطانات بسبب احتواء دخان السجائر على غبار  الاسبستوس الاميانت ،مثل سرطان الرئة.
  • يعمل التدخين على ضرر قائم في عملية التئام الجروح مما يقلل من سرعة الشفاء ، كما أنه يؤدي إلى انخفاض وظائف حاسة التذوق عند الإنسان.
  • الإصابة بالتهابات المفاصل والعظام ،كما أن استنشاق هذا الدخان للمرأة الحامل أو التدخين يؤدي إلى تشوه الأجنة في الحمل.
  • كما تظهر العديد من حالات الإصابة بأمراض القلب مثل الذبحة الصدرية وانسداد الشرايين وغيرها من الأمراض الخطيرة التي تؤدي إلى وفاة الإنسان.
  • التدخين للمرأة يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية ،كما أنه يقلل من خصوبة المرأة.
  • التدخين له تأثير على العين أيضاً؛ حيث أنه يزيد من حساسية العين إلى جانب التسبب في الإصابة بسرطان الفم والحنجرة.
  • كما أن الإنسان المدخن يصاب بالصداع النصفي أو الكلي بسبب أضرار التدخين ،إلى جانب الضعف العام في جميع عمليات الجسم.

ظهور التدخين عبر التاريخ

ظهر التاريخ منذ القدم في العديد من الحضارات المختلفة التي كانت تهتم بالتدخين لعدد من الأهداف تختلف عن الأخرى؛ حيث يظهر التاريخ بداية التدخين إلى خمسة آلاف عام قبل الميلاد. وظهرت أهداف التدخين في ذلك الوقت على نوع من أنواع الطقوس الروحية التي يلجأ إليها الكهنة في أمور التنوير الروحي وطقوس التطهير والعمل على تغيير عقولهم واتباع الأفكار الجديدة وأن التدخين وسيلة لمساعدتهم على التميز في أعمالهم الروحانية. من أهم الحضارات التي ظهر فيها التدخين ،حضارة البابلية والصينية والهندية ، إلى جانب العديد من الكنائس سواء كانت ذات الديانة المسيحية أو الكاثوليكية التي كان يقوم فيها التدخين على هيئة حرق البخور المختلفة مثل أنواع الطقوس الدينية المختلفة.

كما انتشر التدخين على مر العصور إلى الكثير من المناطق مثل جنوب الصحراء الكبرى التي تتمثل في أفريقيا والهند بسبب الحروب والغزو الأمريكي الذي ظهر في العديد من المناطق من العالم.