التخطي إلى المحتوى

أضرار القهوة الخضراء للجسم لكل شيئ على الأرض فوائد وأضرار وكما أستفدنا من المميزات يجب العلم

بضرر ما نقوم بنقوم بشربه أو بتناوله حتى يتجنب الكثيرون الضرر الذي ربما يصيبهم من تناول شيئ بطريقة

خاطئه،أضرار القهوة الخضراء للجسم لعل الجميع سمع أو قرأ إحدى المقالات عن فوائدها البالغة للجسم

وفوائدها للتنحيف ويجب علينا معرفة أضرار القهوة الخضراء للجسم.

مما تتكون القهوة الخضراء؟

تتكون القهوة الخضراء من بذور البن الأخضر وهي عبارة عن بذور البن التقليدية والتي لم يتم تحميصها

ويقوم باعة البن بطحنها وبيعها للمستهلك مباشره دون أن تدخل أي عملية تحميص أو تعريض لنار مرتفعه،

وعرف العرب تلك القهوة الغير محمصه منذ أزمان سابقة لأنهم تنبهوا إلى أن عملية التحميص تقلل تركيز بعض

الأحماض مثل الكافيين وهو المركب المسئول عن نسبة التركيز والنشاط الذهني كما أن التحميص يغير طعم

القهوة التي يحب الكثيرون مذاقها الأصلي.

اهم الصناعات التي تدخل بها القهوة الخضراء

تدخل القهوة الخضراء في الكثير من الصناعات أو بالأحرى مركب الكافيين المستخرج من القهوة الخضراء

ومنها المكملات الغذائية لبعض أدوية الرجيم كما تدخل مادة الكافيين في صناعة حبوب منع الحمل عند النساء،

وقد وجد العلماء العديد والعديد من المميزات، كما رصدوا العديد من سلبيات تناول القهوة الخضراء.

مميزات وأضرار القهوة الخضراء للجسم

أولا: مميزات تناول  القهوة الخضراء على الجسم

قبل المضي في الحديث عن أضرار القهوة الخضراء يجب أن نتطرق للفوائد العديدة التي تمد الجسم بها ومنها،

فوائد القهوة للتخسيس فقد اكتشف الأطباء فوائد عظيمة في تنحيف الجسم وسد الشهية بشرط أن يستمر

تناول فنجان من القهوة مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر حتى تتفاعل مع دهون الجسم وتبدأ تسريع عملية الأيض

وبالتالي يقل الوزن.

كما عرف عن فوائد تناول القهوة الخضراء أنها تعمل كعمل الأسبرين بالجسم، أي أنها تعمل على عدم تجلط

الدم وهو المتسبب في حدوث الأزمات القلبية الشديدة لذا فإن القهوة الخضراء هي صديقة لمرضى القلب

والذين يعانون من نسبة الكوليسترول المرتفعة بالدم لذا أحرص على تناول فنجان من القهوة الخضراء كل صباح.

كما عرفت القهوة الخضراء بأنها تعمل على أنقاص نسبة السكر بالدم لاحتواء القهوة على مركب الكلوروجينيك

وهو المركب المسئول عن التأثير على حركة سكر الجولكوز في الدم ،كما عرف عن فوائد القهوة الخضراء أنها

تعمل على الوقاية من مرض السرطان كما عرف عنها أنها تعمل كمنشط ذهني وتحد من الخمول والكسل.

والآن بعض أن علمنا بعض من جوانب فوائد القهوة الخضراء والتي تفيد أجسادنا بالكثير من الفوائد

الهامة نتطرق الآن لأهم أضرار القهوة الخضراء للجسم :

 ثانياً: أضرار القهوة الخضراء للجسم

  • تتسبب القهوة الخضراء في تشنجات رحميه للمرأة الحامل أو المرضع لذى يمنع على المرأة الحامل شرب

القهوة الخضراء لإنها ممكن أن تتسبب في تشنجات وانقباضات رحميه مزعجة، كما يمنع القهوة الخضراء

على الأم المرضع لإن القهوة قد تتسبب في تغير طعم لبن الأم مع أنها تخفض وزن الطفل الرضيع كما تخفض

وزن الأم.

  • تتسبب القهوة الخضراء في ظهور بعض أعراض الحساسية خاصة الأشخاص الذين يعانون من فرط حساسية

لمركب الكافيين ومع تناول القهوة بشكل يومي تظهر الأعراض المرضية الظاهرية للحساسية وإذا كان متناول

القهوة الخضراء يتناولها بغرض التنحيف فإن مع وجود حساسية للكافيين يكون التنحيف بالقهوة الخضراء أمر غاية

الصعوبة حيث يتوقف الجسم عن الحرق عند نقطة محددة ولا يقوم بحرق المزيد من السعرات بأي شكل كان.

  • زيادة سرعة ضربات القلب، تتسبب القهوة الخضراء في زيادة عدد ضربات القلب بسبب النشاط الزائد لحركة الدم

وترهق بذلك عضلة القلب لذا ينصح بتناول القهوة الخضراء بشكل معتدل تجنباً لأي أخطار قد تنجم عنها ضرر بعضلة

القلب وعدم تعريض الجسم لضغط شديد بهدف التنحيف أو غيره من ما يجعل المرء يتناول القهوة الخضراء.

  • الشعور بالعصبية، من ألمساوئ التي تواجه متناول أكواب القهوة الخضراء هو الشعور بالعصبية الزائدة والتي يصاحبها

دوماً زيادة التوتر كما لتأثير مادة الكافيين على الجهاز العصبي فانه يؤثر على نشاط الذهن مما يتسبب في القلق وقلة

عدد ساعات النوم وهو ما يجعل الإنسان يعاني من الشعور بالعصبية الزائدة.

  • عسر الهضم، تتسبب القهوة الخضراء في ظهور العديد من المشاكل للجهاز الهضمي فمتناول القهوة الخضراء بشكل

مفرط دائماً ما يعاني من وجود آلام بالمعدة مبرحه كما تؤثر تناول القهوة الخضراء على حركة الأمعاء فتتسبب بحدوث

الإسهال وبعض الغازات المصاحبة للإسهال والمتسبب بعدم الشعور بالراحة وفي بعض الحالات يتطور ليشعر الشخص

بالغثيان وفي بعض الحالات التقيؤ.

الاستخدام الأمثل للقهوة الخضراء

بعد أن طرحنا المميزات التي تتميز بها حبوب القهوة الخضراء وعيوب فرط استخدام القهوة الخضراء والتي

قد تتسبب في العديد من الأمراض أو المشاكل الصحية، ولكي نتجنب المساؤ ونستفيد من الفوائد المذهلة

للقهوة الخضراء إليكم الطريقة الصحيحة لتناول القهوة الخضراء دون الوقوع في المشاكل الصحية.

عليكم أتنباع نظام غذائي متوازن تحت إشراف طبي مع تناول جرعات محددة من القهوة الخضراء والتي حددها

الأطباء بنحو ثلاثون دقيقة قبل تناول الوجبة الغذائية، كما يجب الحرص على عدم تخطي تناول جرعات القهوة

الخضراء زيادة عن ثلاثون يوماً وذلك لتجنب أي مضاعفات تنجم عن تناول القهوة الخضراء.

الجرعة المناسبة لتجنب أضرار القهوة الخضراء للجسم

ولمستخدمي حبوب القهوة التجارية والتي تعمل على حرق الدهون عليهم الفحص الطبي قبل تناول جرعات

بتركيز عالي والتي قد لا تتناسب مع كمية الدهون المتراكمة وسرعة استجابة الجسم لحرق السعرات الحرارية

وإليكم أمثلة عن الجرعات المستخدمة.

يتم تناول الجرعات لمستخلص حبوب القهوة الخضراء بحيث لا تتخطى من 120 إلى 300 مجم في اليوم .

يتم تناول من 600 إلى 1500 مجم من مستخلص الحبوب والذي تصل نسبة حمض الكلورجين به 20%.

يجب الحذر على عدم الفرط عن تناول 240 مجم  من مستخلص حبوب القهوة الخضراء بحيث لا تتعدى نسبة

حمض الكلورجين عن 50%.

كما يجب الحرص وعدم الانصياع وراء الإعلانات التجارية والتي ترغب في المقام الأول في الربح التجاري الوفير

لذى ينبغي اللجوء للطبيب وأخذ المشورة قبل الشراء أي منتجات تحتوي على مستخلص حبوب القهوة الخضراء.

يمكنكم ايضا قراءة: كيف أزيد وزني في شهر ؟