التخطي إلى المحتوى
أمثلة على آثار لحضارات قديمة يدرسها علماء الآثار
أمثلة على آثار لحضارات قديمة يدرسها علماء الآثار

أمثلة على آثار لحضارات قديمة يدرسها علماء الآثار ، إن علماء الآثار هم الأشخاص الذين يقوموا بعمل دراسات مختلفة للآثار القديمة حتى يتمكن من التعرف بشكل أكبر على الحضارات السابقة، وتعتبر دراسة الآثار ضمن الدراسات المهمة والحساسة والتي يجب أن نعطي لها قدر كبير من الاهتمام خاصة في الوطن العربي.

ويوجد بعض الأماكن في العالم التي أعطى لها علماء الآثار قدر كبير من الاهتمام واتضح ذلك من خلال عمل الدراسات المختلفة، ويتم تحديد أهمية المنطقة من قبل علماء الآثار على حسب تاريخ هذه المنطقة، والحضارات التي مرت عليها، والأثر الذي تركته بها، حيث أن بعض المناطق من كثرة عدد الآثار التي تحتوي عليها الناتجة عن الحضارات المختلفة يجب أن نطلق عليها لقب ((مهد الحضارات))؛ وهذا دليل واضح يدفع العلماء إلى الاهتمام ببعض المناطق للتعرف على ماضيها بشكل أكثر عمقًا، وسوف يوضح لكم موقع قلمي من قسم معالم وآثار مجموعة من الأمثلة لبعض الأماكن الأثرية التي أعطى لها العلماء قدر كبير من الاهتمام.

اقرا ايضا  أين يوجد هرم سقارة
أمثلة على آثار لحضارات قديمة يدرسها علماء الآثار
أمثلة على آثار لحضارات قديمة يدرسها علماء الآثار

أمثلة على آثار لحضارات قديمة يدرسها علماء الآثار:

أولًا: آثار بلاد الشام:

إن بلاد الشام في عصرنا الحالي قد قسمت إلى أربعة دول وهما: فلسطين، والأردن، ولبنان، وسوريا وتعتبر هذه المناطق من أهم المناطق الأثرية حول العالم، والسبب في ذلك يعود إلى أن هذه الدول قد مر عليها العديد من الحضارات المختلفة التي تركت بها مجموعة من أهم الأثار في العالم، وكل هذه الأسباب كانت دفع قوي يساعد العلماء على صب أهتمامهم على هذه المنطقة وعمل العديد من الدراسات عنها.

من أكثر ما يعطي هذه القيمة البالغة إلى حضارات بلاد الشام؛ أنها مرتبطة ارتباط وثيق بالأديان السماوية، والسبب في ذلك يعود إلى أن لها تاريخ حضاري ديني كبير؛ لهذا فإن علماء الآثار اهتموا بشكل كبير بدراسة هذه المعالم الدينية، وتمكنوا من معرفة تاريخ هذه الحضارات، وعرفوا مدى تأثيره على بلاد الشام.

ومن أهم المعالم الدينية التي توجد بها: مسجد الأقصى، كما أنها تحتوي على مجموعة من الكنائس الشهيرة منها: كنيسة القيامة، وكنيسة المهد، إضافةً إلى بعض الكنائس التي توجد في المدن: كنيسة الناصرة، وكنيسة دمشق، وكنيس مأدبا، إضافةً إلى وجود مجموعة من المساجد الأثرية، كما أنها تحتوي على مجموعة من القبور المختلفة منها قبور الأنبياء وقبور الصحابة، إضافةً إلى أن بها مجموعة من المناطق التي كانت شاهدًا على المعارك المختلفة في الإسلام، مثل منطقة: حطين، ومنطقة مؤتة، ومنطقة اليرموك، ومنطقة عين جالوت إضافةً إلى مجموعة من المعالم الإضافية المميزة.

اقرا ايضا  من بنى برج ايفل

وهي غير قاصرة على المعالم الدينية فقط، بل أنها تحتوي على مجموعة من المعالم الأثرية التي كانت في عصر المماليك وغيرها من الحضارات التي مرت على بلاد الشام، ومن أشهرها مدينة البتراء الوردية هذه المدينة التي تم بنائها في دولة الأنباط، وأيضًا آثار جرش تعود إلى مجموعة كبيرة من الحضارات مثل الحضارة اليونانية، والحضارة الرومانية، والحضارة الإسلامية، والآثار الكنعانية، والآثار الإسلامية التي توجد في منطقة فلسطين، إضافةً إلى مجموعة من الآثار المختلفة.

ثانيًا: آثار مصر:

تعتبر مصر واحدة من أشهر الدول التي تحتوي على مجموعة كبيرة من المعالم الأثرية، حيث أن مصر لها تاريخ طويل يعود إلى الآف السنين، ويوجد بها مجموعة كبيرة من المعالم الأثرية نظرًا لمرور العديد من الحضارات المختلفة على مصر وكل حضارة من هذه الحضارات أثرت بشكل كبير في مصر.

اقرا ايضا  الآثار الفرعونية بالإسكندرية

ومن أهم الآثار التي توجد في مصر: الاهرامات الثلاثة وهما هرم خوفو، وهرم خفرع، وهرم منكورع، وأبو الهول، إضافةً إلى العديد من المساجد الإسلامية والآثار المختلفة التي تعود للعصر الإسلامي مثل شارع المعز لدين الله الفاطمي، وجامع أحمد بن طولون، وقلعة صلاح الدين الشهيرة ذات الطراز المميز، والموقع الاستراتيجي، وأيضًا حصن بابليون الذي يرجع إلى العصر الروماني، وتحتوي على العديد من الأثار في مدينة الأقصر التي يوجد بها ثلث آثار العالم والتي تحتوي على مقابر قدماء المصريين والعديد من المعابد مثل معبد الملكة حتشبسوت، ومعبد الأقصر، ومعابد الكرنك، ومعابد هابو، إضافةً إلى المتاحف وهما متحف الأقصر ومتحف التحنيط، والكنائس المختلفة، ومسجد أبو الحجاج، وغيرها من المعالم الأثرية المختلفة.