التخطي إلى المحتوى

أهمية الكيمياء ، مع تطور البشرية ظهر على مر العصور عدد كبير من العلوم، ومن أهم العلوم التي عرفها الإنسان وأصبحت ركيزة أساسية للكثير من المجالات والتطبيقات (علم الكيمياء)، وعلى موسوعة قلمي الشاملة سوف نتعرف على أهمية الكيمياء في حياتنا وفروعها وإيجابياتها وهل لعلم الكيمياء سلبيات أم لا؟

علم الكيمياء

من أهم العلوم الطبيعية ويمكن تعريف علم الكيمياء على أنه العلم المعني بدراسة كل العناصر التي عرفها الإنسان وتحديد سلوك ومواصفات هذه العناصر وطريقة تفاعلها مع باقي العناصر بالإضافة إلى تركيبها وكتلتها الذرية.

أهمية الكيمياء

لا يكون لأي علم وجود حقيقي إلا إذا كان له فائدة كبيرة للإنسان، وعلم الكيمياء من أهم العلوم التي يستخدمها الإنسان في كل المجالات والتطبيقات دون استثناء ومن أهم صور أهمية الكيمياء ما يلي:

  • للكيمياء دور كبير وأساسي في القطاع الطبي والصيدلي، حيث تعتمد صناعة الأدوية والعقاقير الطبية على استخدام مواد كيميائية لها خصائص محددة، ويتم تهيئة الظروف لهذه المواد لتتفاعل معاً وتنتج مواد جديدة بمواصفات مختلفة صالحة للاستخدام وعلاج الأمراض.
  • ومن أهمية الكيمياء أيضاً أنها تساعد على اكتشاف الأمراض من خلال الاختبارات والتحاليل الطبية الكيميائية.
  • كما تساعد الكيمياء في المجال الصناعي في صناعة عدد كبير من المواد الهامة مثل البلاستيك والنسيج ومواد البناء والطلاء ومستحضرات التجميل وغيرها.
  • تساعد التفاعلات الكيميائية على تحديد درجة سُمية المواد وتحديد ما إذا كانت صالحة للاستخدام البشري أم لا.
  • كما يمكن من خلال استخدام بعض النظريات والتفاعلات الكيميائية تحويل بعض المواد من صورتها السامة والضارة إلى مادة أخرى مفيدة وآمنة الاستخدام.
  • للكيمياء دور حربي كبير؛ حيث يتم استخدامها في صناعة الأسلحة والعبوات الناسفة والمتفجرات.
  • ولها أهمية كبيرة كذلك في الزراعة؛ لأنها تدخل في صناعة المبيدات والأسمدة التي ساعدت في الحصول على أفضل إنتاجية من المحاصيل.

 فروع الكيمياء

علم الكيمياء من العلوم المتشعبة والمتفرعة إلى عدة أقسام وهي:

  • علم الكيمياء الحيوية.
  • علم الكيمياء الفيزيائية.
  • علم الكيمياء الضوئية.
  • علم الكيمياء العضوية.
  • علم الكيمياء غير العضوية.
  • علم الكيمياء التحليلية.
  • علم الكيمياء التطبيقية.

سلبيات وإيجابيات علم الكيمياء

طريقة استخدام الإنسان للعلوم التي تم اكتشافها وتطويرها مثل علم الكيمياء هي التي تحدد ما إذا كانت نافعة أو مضرة، ومن أهم الاستخدامات السلبية للكيمياء ما يلي:

  • استخدام علم الكيمياء في صناعة المواد المدمرة والمتفجرة والأسلحة والمواد التي تؤدي إلى حدوث كوارث بشرية والتي يتم استخدامها في الحروب والغزو.
  • الاستخدام غير المقنن للأسمدة والمبيدات يؤدي إلى تلوث البيئة والتأثير بشكل سلبي في كثير من الأحيان على التربة وإنتاج المحاصيل التي تكون ضارة للإنسان وتسبب له الأمراض.
  • تستخدم بعض المواد الكيميائية في صناعة المنظفات، واستنشاق هذه المواد بقوة قد يؤدي إلى الاختناق والوفاة، وقد تم تسجيل عدد من حالات الوفاة لبعض السيدات نتيجة خلط مواد التنظيف مع بعضها وتحولها إلى مواد سامة.
  • بعض المواد الكيميائية كذلك تكون ذات تأثير حارق عند ملامسة الجلد ويجب الحذر عند استخدامها.