التخطي إلى المحتوى

أين توجد حدائق بابل ؟ تعتبر حدائق بابل واحدة من عجائب الدنيا السبع وتوجد في جمهورية العراق، ولقد تم سرد الكثير من الحكايات والأساطير المختلفة حولها، وسوف يحدثكم موقع قلمي عن كل ما يخص حدائق بابل في هذا المقال.

حدائق بابل
حدائق بابل

أين توجد حدائق بابل ؟

توجد حدائق بابل في مدينة بابل في العراق في بغداد، ولقد كانت في ذلك الوقت تمتد من منطقة الخليج العربي في الجنوب إلى نهر دجلة في الشمال، وهي تحتوي أيضًا على بوابة عشتار، إضافةً إلى أنها تحتوي على ساحة المهرجان الديني.

ومن أكثر ما يضيف على هذه المنطقة جمالًا هو أنها ترتفع أرضها على سطح البحر بما يقرب من خمس وعشرون متر تجاه الجنوب، إضافةً إلى أنها تتميز بالمناخ الصحراوي فمن النادر أن تتساقط الأمطار بها، إضافةً إلى أن درجة الحرارة مرتفعة بها طوال اليوم بل أنها في بعض الأحيان قد تصل إلى 50 درجة.

اقرأ أيضًا: أجمل حدائق في العالم.

حدائق بابل المعلّقة:

تعتبر حدائق بابل واحدة من أجمل عجائب الدنيا السبع، ولقد نسجت حولها العديد من الأساطير المختلفة حيث ذكر البعض أنها قد بنيت في بابل القديمة، وهي توجد الآن قريبة من منطقة الحلة في محافظة بابل بالعراق، ولا تعتبر حدائق بابل الوحيدة من عجائب الدنيا السبع التي توجد في محافظة بابل وتعود إلى الحضارة العراقية ولكن أسوار المدينة، والمسلة التي تنسب إلى الملكة سميراميس تعتبر أيضًا ضمن العجائب.

ولقد أكدت الأبحاث أن حدائق بابل تم بناءها بالتحديد في (562-605 ق.م) والذي قام ببناءها هو ملك بابل الذي عرف باسم نبوخذ نصر، أما بالنسبة لهدف بناءها فكان رغبة الملك في إرضاء زوجته ملكة بابل التي عرفت باسم اميتس الميدونية، حيث أن الملكة قد شعرت بأنها فقدت الحياة المترفة التي كانت تعيشها في منزل والدها الذي كان واحد من قادة الجيوش في القاهرة وأنها لم تكن معتادة على العيش في مسطحات بابل مما دفع الملك إلى بناء الحدائق لإراضائها.

وصف حدائق بابل:

تحاط الحدائق بسور سميك يصل إلى سبعة أمتار، أما بالنسبة للارتفاعها فإنه يصل إلى مئة متر، والتراس الموجود بها متصل ببعضه البعض باستخدام سلالم من الرخام وتحتوي أيضًا على أقواس من الرخام.

ويوجد بها أحواض حجرية لزرع الزهور بها، ولقد تم تبطين هذه الأحواض باستخدام معدن الرصاص، واستخدم أشكال مختلفة من الأشجار والزهور في التراس، ولسقي الزهور في التراس فإن المياه تأتي من التراث العلوي وبعد ذلك تبدأ تسقي باقي التراسات، ويتم الحصول عليها من نهر الفرات باستخدام المضخات.

ولقد ذكرت الأبحاث أن الزلازل كان لها تأثير بالغ على هذه الحدائق، كما أن رمال الصحراء حولت هذه الحدائق إلى أنقاض.

يمكنك الاطلاع على: كم عدد صالات متحف اللوفر.