التخطي إلى المحتوى

اذاعة عن حلب ، هو عنوان مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من موقع قلمي الشامل، حيث تعتبر مدينة حلب من اقدم مدن العالم حيث اشارات الحفريات إلى ان حلب كانت مؤهله بالسكان منذ ما يقرب من 6000 سنه قبل الميلاد، بالإضافة إلى كونها من أكبر البلاد الشامية، كما تعد حلب  من أكبر المحافظات السورية حجما، ومن اكبر المحافظات في التعداد السكاني بنسبة تتجاوز 4.6 مليون نسمة وذلك طبقا لأخر الإحصائيات ،ونعرض لكم في المقال التالي ابرز المعلومات عن مدينة حلب السورية.

اذاعة عن حلب

مساحة حلب:

تبلغ مساحة حلب 18.482 كم2، بكثافة سكانية تصل إلى 11.221 نسمة لكل كيلومتر مربع.

موقع مدينة حلب:

تقع مدينة حلب في الشمال الغربي لدولة سوريا وتحديدا على بعد 310كم من العاصمة دمشق. كما تقع حلب في الطريق المؤدي إلى البحر المتوسط بين كلا من نهري دجلة الفرات، وانعكس هذا الموقع الاستراتيجي على مكانة حلب بين الدول العربية كمركز للنشاط التجاري.

الصناعة في حلب:

منذ القدم اشتهرت مدينة حلب بالصناعات والإنتاج، ويتنوع النشاط الصناعي في حلب ما بين الصناعات البدائية بما يشمل صناعة الغزل والنسيج وصناعة الصابون وحلج القطن إلى الصناعات الحديثة بما يشمل صناعة الآلات والأجهزة الكهربائية والحديد والصلب.

جغرافيا حلب:

تحتوي حلب على مختلف التضاريس والتي تتنوع ما بين الجبال والسهول وأيضا الهضاب والغابات والكثير من الأراضي الخصبة. ويعتبر جبل بلبل من اعلى من الجبال المتواجدة في محافظة حلب بارتفاع يصل إلى 1200 متر.

مناخ حلب:

في إطار عرضنا لمقال اذاعة عن حلب نعرض لكم مناخ مدينة حلب فيما يلي:

على الرغم من الموقع المتميز لحلب بجانب البحر الأبيض المتوسط، إلا ان مناخ المدينة السورية يعتبر مناخ شبة قاري، حيث تحجب الجبال المحاذية للبحر التأثيرات المناخية الساحلية، وتتراوح درجات الحرارة في حلب ما بين 18-20 م.

المعالم الاثرية:

تحتوي حلب السورية على الكثير من المعالم والمباني الأثرية القديمة بما يبرز الحضارات المختلفة التي مرت بتلك المدينة القديمة، حيث يشير المؤرخون إلى تعاقب الحضارة البيزنطية والسومارية والبابلية والإغريقية والأشورية والرومانية بالإضافة إلى الحضارة الإسلامية، ونعرض لكم أبرز تلك المعالم الاثرية فيما يلي:

قلعة حلب:

يرجع تاريخ بناء هذه القلعة إلى 1000 سنة قبل الميلاد، وتم إضافة بعض الأجزاء اليها في القرن الثالث عشر الميلادي.

المدرسة الحلاوية:

تم تأسيس المدرسة الحلاوية في عام 1124م

المكتبة العجمية:

تم تشيد المكتبة العجمية في القرن الثاني عشر، وتم إعادة تجددها في القرن الخامس عشر.

المدرسة المقدمية:

يرجع تاريخ اعمار المدرسة المقدمة إلى عام 1168، وتعتبر هذه المدرسة من أكبر المدارس الدينية في حلب.

الجامع الأموي الكبير:

تم تشيد الجامع الاموي على يد وليد بن عبد الملك، والذي يعد أحد الخلفاء الاموين عام 715م

وعلى الرغم من كثرة الاثار القديمة الموجودة بحلب إلا ان كثير منها قد دمر بعد اندلاع الثورة السورية وما صاحبها من حروب بين كلا من الدولة والثوار وتنظيم داعش، حيث إشارات منظمة اليونسكو في احدى تقاريرها ان ما يقرب من 35% من المدينة قد دمر كليا.