التخطي إلى المحتوى

 

هذا المقال سوف يتناول اضرار الجماع من الخلف من حيث الأضرار المرضية والنفسية، وما هو حكم الدين فيه وذلك من خلال موقع بقلمي عبر قسم أحكام شرعية .

اضرار الجماع من الخلف

اضرار الجماع من الخلف

قبل أن نتكلم عن اضرار الجماع من الخلف لابد من معرفة الأيات التي تحدثت عن كيفية الجماع وحيث انه لا يوجد حرج في الدين ولا حياء في العلم لأننا بذلك نتبع أوامر الله وننتهي عما نهانا عنه وهذا فيه فائدة كبيرة للإنسان فالله اعلم بما ينفعنا وبما يضرنا فهو خالقنا حيث نرى

حكم الدين في الجماع من الخلف

قد حرم الله الجماع من الخلف او الدبر حيث

قال تعالى : “ نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ وَبَشِّرِ المُؤْمِنِينَ.  {البقرة:223}.

أورد ابن كثير في تفسيره عن ابن عباس قال: الحرث موضع الولد.. قال ابن جريج: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم  مقبلة ومدبرة إذا كان ذلك في الفرج،  وعن عكرمة قال جاء رجل إلى ابن عباس وقال: كنت آتي أهلي في دبرها وسمعت قول الله { نساؤكم حرث لكم فاتوا حرثكم أنى شئتم } فظننت أن ذلك لي حلال فقال: يا لكع إنما قوله : { فاتوا حرثكم أنى شئتم } قائمة وقاعدة ومقبلة ومدبرة في أقبالهن لا تعدوا ذلك إلى غيره.

وجاء حديث اخر عن الرسول حيث قال عليه الصلاة والسلام : فلا تأتوا النساء في أعجازهن اي أدبارهن رواه الترمذي وأبو داود بسند حسن .

اما قوله  تعالى: فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ المُتَطَهِّرِينَ .{البقرة:222}.

قال الطبري: في تفسيره عند هذه الآية: فأتوهن من حيث أمركم الله: عن مجاهد قال:كانوا يجتنبون النساء في المحيض ويأتونهن في أدبارهن فسألوا النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك فأنزل الله: { ويسألونك عن المحيض } إلى { فإذا تطهرن فاتوهن من حيث أمركم الله } قال ابن عباس  في الفرج لا تعدوه إلى غيره فمن فعل شيئا من ذلك فقد اعتدى ..

إذا جاءت الأيات واضحة وان لا تؤتى المرأة من دبرها وهذا له فائدة للإنسان في الإمتناع عن الدبر وذلك لما له من اضرار والتي سوف نتعرف عليها فيما يلي :-

اضرار الجماع من الخلف

يطلق على الجماع من الخلف اكثر من اسم حيث يعرف بإتيان المرأة من دبرها او يعرف بالجنس الشرجي

ومن هذا يتضح أنه يتم إدخال قضيب الرجل الى فتحة الشرج الخاصة بالمرأة وهذا يؤدي الى عدة اضرار منها

  •  توسيع فتحة الشرج وعدم التحكم في عضلة فتحة الشرج وبالتالي عدم التحكم في عملية خروج الفضلات وبالتالي عدم الطهارة .
  • حدوث تهتكات وجروح في فتحة الشرج وبالتالي دخول البكتيريا الى مجرى الدم مسببة أمراض كثيرة .
  • قد يحدث تكوين أجسام مضادة للحيوانات المنوية وذلك اذا حدث عملية القذف للحيوانات المنوية في دبر المرأة ومنها الى مجرى الدم أعتبرها الجسم أجسام مضادة ويبدأ في مهاجمتها وبالتالي يحدث العقم ولا تستطيع الإنجاب .
  • كثرة الجماع من الخلف تؤدي الى الشذوذ الجنسي للرجل وهذا ما حدث مع قوم لوط .
  • إصابة المراة بالبواسير وحدوث نزيف والتهابات شديدة وإنتقال الأمراض والفيروسات مثل فيروس الايدز.