التخطي إلى المحتوى

الاماكن السياحية في كوالالمبور 2016، تقع كوالالمبور في غرب ماليزيا، كما أنها عاصمتها ومن أهم المدن بها، وذلك يعود إلى أن بها الكثير من المتاحف، والحدائق، وغيرها من الأماكن التي تعمل على جذب السياح إليها من جميع أنحاء العالم، ومن أهم الحدائق التي يقوم السياح بزيارتها هي حديقة الزهور.

أما بالنسبة للمتاحف فإن أشهر ما بها هو المتحف الإسلامي، إضافةً إلى أنها الكثير من الأماكن التي يمكن التسوق بها؛ لهذا فإن موقع قلمي سوف يوضح لكم فيما يلي أهم الأماكن السياحية التي توجد في كوالالمبور وذلك في قسم معالم سياحية.

معالم سياحية في كوالالمبور 2016
الاماكن السياحية في كوالالمبور 2016

الاماكن السياحية في كوالالمبور 2016:

من أكثر ما تشتهر به كوالالمبور أنها مدينة لا تهدأ فهي دائمًا بها صخب واحتفالات وموسيقى، إضافةً إلى أنها تحتوي على مجموعة من الأماكن السياحية، فيأتي السياح إلى زيارتها من كل مكان في العالم، وسوف نوضح لكم فيما يلي أهم الأماكن السياحية التي توجد في كوالالمبور:

أولًا: برجا بتروناس:

برجا بتروناس أو التي يطلق عليها البرجين التوأمين، أو ما يطلق عليهم منارة بتروناس؛ والسبب في هذا الاسم أنه منسوب لشركة النفط التي طلبت أن تقوم ببناء الأبراج وهما أبراج موجودة في وسط مدينة كوالالمبور.

ومنذ سنة 1998 إلى سنة 2004 كانوا من أطول الأبراج في العالم، ويصل طول البرجين إلى 375 متر ذلك إلى الدور العلوي، أما بالنسبة لارتباطهم في الهواء فإنه يصل إلى 452 متر، وهذا يجعله من أكبر وأهم المعالم السياحية في كوالالمبور.

يوجد في البرجين أماكن في الأدوار السفلية خاصة بالتسوق، إضافةً إلى أن بها العديد من الأماكن للتنزه بها، وبها أيضًا مكاتب، وتحتوي على مركز استكشاف علمي يمكن الإطلاع عليها.

ثانيًا: حديقة الطيور:

من أشهر الأماكن وأكثرها جاملًا في كوالالمبور هي حديقة الطيور والتي تحتوي على شلالات، إضافةً إلى الجسور، والانهار الصناعية، كما أن بها طيور وهذا يجعلها مركز يحتوي على 200 نوع من الطيور، وبها أيضًا 3000 طائر ونظرًا لوجود طيور فريدة بها فإن هذا دفع السياح إلى زيارة الحديقة.

عند الذهاب إلى هذا المكان يمكنك رؤية الاحتفالات والعروض التي تقدمها الطيور كل يوم، إضافةً إلى أنه يمكنك أيضًا إطعام الطيور، والتقاط الصور معهم.

ثالثًا: حديقة الفراشات في كوالالمبور:

نظرًا لجمال الحديقة لاحتوائها على العديد من النباتات والفراشات الفريدة من نوعها ذات الألوان المتعددة والمميزة فإن هذا يجعل الحديقة من أجمل الأماكن التي يمكن زيارتها في العالم أجمع، إضافةً إلى أنها محمية تحتوي على كمية كبيرة من الفراشات بأنواع مختلفة، ويصل عدد الفراشات بها إلى 6000 فراشة، وتصل مساحة الحديقة إلى 80 ألف قدم مربع.

رابعًا: السوق الصيني في كوالالمبور:

يعتبر واحدًا من أشهر الأسواق في ماليزيا، بل أنه يعتبر أيضًَا من أكبر الأسواق في العالم، يوجد هذا السوق في مكان سياحي مهم في بايتالينج، ويوجد به عدد ضخم من البضائع التي تصل إلى الآف القطع، حيث أن به العطور، والملابس، والهدايا، والأدوات المنزلية، وأدوات الزينة وغيرها من كل ما يحتاج إليه الإنسان، ويوجد به العديد من المحلات التي تقوم ببيع الأطعمة والمواد الغذائية.

خامسًا: كهوف باتو في كوالالمبور:

تعتبر من أشهر الأماكن التي يقوم بزيارتها أصحاب الديانة الهندوسية، وعندما يتم عمل المهرجان الهندوسي كل عام فإن هذا يكون دافع قوي يعمل على جذب السياح إليها، ولقد تم تسميتها بكهوف باتو بسبب وجود نهر باتو بالقرب منها والذي يتدفق في التل.

يوجد بها عدد ضخم من المعابد المختلفة الزخارف والأشكال، إضافةً إلى أنك إذا كنت ترغب في الذهاب إلى كهوف باتو فيوجد العديد من الوسائل لذلك منها المترو، باستخدام القطار الذي يطلق عليه KTM، إضافةً إلى السيارة.

لقد تكونت كهوف باتوا باستخدام الحجر الجيري، وهي تحتوي على العديد من المعابد، والأضرحة، وبها أيضًا ثلاث كهوف التي تكونت منذ 400 مليون سنة، وتعتبر هذه الكهوف واحدة من أهم المعالم في كوالالمبور.

سادسًا: المسجد الوطني في كوالالمبور:

يعتبر هذا المسجد من أهم المعالم الدينية بها، وذلك لأنه مبني بطراز مميز وفريد من نوعه يعتبر مثال مجسم يوضح لنا روعة البناء والفن، يوجد هذا المسجد في قلب كوالالمبور فهو يوجد بالقرب من حديقة الطيور، كما يوجد بالقرب من محطة القطار.

ومن أكثر ما يضفي على المسجد جمال أنه يحتوي على كتابات وزخارف إسلامية، ويوجد به من الخارج عدد كبير من النوافير ذات الأشكال المميزة، إضافةً إلى الأحماض.

سابعًا: مبنى السلطان عبد الصمد:

يوجد في واجهة ميدان الاستقلال في كوالالمبور، ولقد تم بناء هذا المبنى بالتحديد في القرن 19، وفي بداية البناء كان يطلق عليه اسم المكاتب الحكومية، ولقد تم تغير اسمه إلى اسم السلطان عبد الصمد في سنة 1974 حيث أنه كان خلال فترة بناء المسجد هو حاكم لسلانجور.

وفي الوقت الحالي يتم استخدام هذا المسجد على أنه مجموعة من المكاتب الخاصة بوزارة الاعلام والاتصالات، ويعتبر من أشهر المعالم السياحية في ماليزيا، وهو مكون من طابقين، وبه الساعة المركزية، إضافةً إلى الشرفات الواسعة، كما أنه يحتوي على مجموعة من الأبراج التي زخرفت بالزخارف الإسلامية.

ثامنًا: منارة كوالالمبور:

تأخذ هذه المنارة شكل برج يحتوي على منارة وترمز هذه المنارة إلى مدينة كوالالمبور، يصل ارتفاعها إلى 421 متر، وتعتبر رابع أعلى برج اتصال في العالم، إضافةً إلى أنها تعتبر من أعلى الأبنية في كوالالمبور، ويحتوي أيضًا على بعض المطاعم الفخمة وعلى مجموعة من المحلات التجارية، ولقد تم فتح هذا البرج في سنة 1996 بشكل رسمي.

اقرا ايضا  مدينة قطرية تاريخية