التخطي إلى المحتوى

نتحدث فى هذا المقال عن التسويق الإلكتروني ، تعريفه, نشأته, مميزاته و عيوبه بالتفصيل.

التسويق الإلكتروني:

تطور العالم وتطورت أساليب عيشه حيث ان الانتشار الواسع الذي شهدته الانترنت جعل منها اكبر سوق في العالم اذ ربطت بين القارات شرقا وغربا وفي كل البقاع النائية منها والقريبة . إنه التسويق عبر الإنترنت أو بما يعرف بالتسويق الإلكتروني الذي أصبح له سيطا عاليا و ناجحا كاساحا .

1-تعريف التسويق الالكتروني:

التسويق الإلكتروني بين الأمس واليوم:

لقد كان التجار قديما يعتمدون على ترويج سلعهم وتسويقها على أرض الواقع وفي متاجر واقعية وجهاً لوجه مع الحرفاء ، أما اليوم فهم أو أكثرهم علی الأقل يتعاملون مع عملاءهم و حرفاءهم من خلال شاشة صغيرة عبرها تتم تقريبا كل المعاملات اللازمة لنجاح واستمرار تجارتهم . تسوق السلع في عصرنا هذا عبر شبكات الإنترنت حول العالم كله وليس فقط حول منطقة معينة . فالتسويق عبر الشبكة العنكبوتية الإنترنت أو التسويق الالكتروني انتهج نوعاً من الأساليب الجديدة في عالم التسويق والبيع بحيث جمع بين تنوع المنتجات و كثرتها الی جانب التنافس الحر  .

هكذا وضحنا بصفة مبسطة تعريف التسويق التقليدي أو تجارة البيع والشراء المباشرة و التسويق العصري أي التسويق الالكتروني او التجارة الغير مباشرة عبر الانترنت.

تسميات التسويق الالكتروني:

ان التسويق الإلكتروني أو السوق الجديدة إنما هو في واقع الأمر استراتيجية ذكية تتبع بكل نظام في تنظيم طرق تكنولوجيات الاتصالات الحديثة و ذلك عن طريق تحويل السوق الافتراضية الی واقع ملموس بين الناس ويعتبر التسويق الالكتروني جزء لا يتجزأ من المنظومة التسويقية الشاملة الحديثة وهو مظهر عصري من مظاهر التسويق عن بعد حيث تفنن المبدعون في هذا المجال في تسميته عدة تسميات اذ يُطلق عليه الی جانب التسويق الالكتروني اسم التسويق الرقمي أو التسويق عبر الشبكة أو التجارة عن بعد.

يُعد التسويق الإلكتروني اهم إستراتيجية في نجاح المتجر الالكتروني في عالم الاقتصاد العصري .ولانه يعتبر أنجع طرق و أساليب التسويق الذي يسعى إلى تحقيق الهدف المنشود عبر الإنترنت فهو تصدر قائمة الاهتمامات عند التجار عن بعد. يُوصف التسويق الالكتروني كذلك بأنّه عملية تجسيم القواعد العامة لعلم التسويق و ذلك باستخدام الوسائط الإلكترونية عامة و استعمال شبكة الإنترنت خاصة .

2-كيفية التسويق الالكتروني:

طرق نجاح التسويق الإلكتروني:

لقد اهتمت عدة مواقع لدعم  مجال التسويق الإلكتروني و تطويره بامتهان مهنة و تقنيات ترويج وتسويق مختلف السلع و شتی المنتجات عبر شبكة الإنترنت والأجهزة الرقمية والهواتف النقالة دون الحاجة إلى أوراق . اذن لانجاح بقاء استمرارية التجارة الالكترونية و دعم التسويق الالكتروني وجب الاعتماد علی طرق ناجعة و مدروسة في عالم التسويق الالكتروني والتي ترتكز اساسا علی خبرة موضف التسويق ثم في مرتبة مهمة ميزانية المالية المحددة للغرض وطرق التسويق المنتهجة حتی تتصدر منتجات المتجر الإلكتروني اول محركات البحث و بذلك تكون إمكانية البيع والشراء في أوجها .

لذا وجب الاخذ بعين الاعتبار للنقاط الاتي ذكرها حتی تكون الامور علی ما يرام :

1- التركيز علی طرق ناجعة في مجال التسويق الإلكتروني

2- نوعية المنتج المسوق له و الخدمة المقدمة هنا نذكر بان التسويق الإلكتروني يخول للتاجر الكثير من طرق وأساليب التعامل فقط وجب عليه اختيار المناسب منها له.

3-تخصيص ميزانية لدعم عمليات التسويق الإلكتروني عبرالإنترنت والتي تعتني بهمة القيام بحملات تسويقية للسلع المعروضة .

4- خبرة المُسوق مهمة بالدرجة الاولی لأنه بيده مفاتيح الكسب فقط لو عرف سر التعامل مع آليات و كيفية التسويق الإلكتروني.

5-التكوين المستمر و التطوير المتواصل وذلك بمواكبة علم التسويق الإلكتروني في عالم التسويق الرقمي وما فيه من خبايا.

عناصر و أدوات التسويق الإلكتروني:

تترجم عناصر التسويق الإلكتروني في النقاط التالية وهي تمثل معا منظومة متكاملة ومترابطة تكمل كل نقطة فيها الاخری كي تكون المهمة المرجوة في أحسن مرتبة لذلك وجب التركيز علی العناصر التالية وبكل جدية واجتهاد :

1- المنتج الذي يجب العمل علی تمييزه و احتكاره لعدة مواصفات يصعب منافستها .

2-السعر المطروح وجب مناقشته بحيث يتماشی و قيمة المنتوج دون المبالغة في نسبة الربح.

3- المجتمع المستهدف وهو أن تتم دراسة الشريحة المعنية بالأمر و تغطية حاجياتهم و متطلباتها .

4- كيفية التوزيع والترويج ولها أساليب فنية وتقنية وجب حذقها والعمل بها .

5-عمليات الاتصال والتسليم وهي لا تقل أهمية من حيث النظام و التناسق و الوفاء وخاصة الوفاء و الانضباط.

ان عملية التسويق الإلكترونية في حقيقة الأمر تتطلب العديد من الأدوات لتجعل التسويق فعال وناجح وهذه الأدوات تتمثل اكيد في محركات البحث الإلكترونية وهنا بيت القصيد فهنا سيتم عرض المنتج ومتابعته ليأتي بعدها:

1-دور والمواقع الاجتماعية لترويج المنتج و تسويقه

2- اضافة الی موقع اليوتيوب التي من خلال الشرح المفصل للمنتج وتبيان كيفية عملية الشراء ومن ذلك التواصل مع المزود .

3-ناكدلك ايضا علیأهمية البريد الالكتروني للتواصل بين موظف التسويق الإلكتروني  والعميل و انتهاج الدعاية الإلكترونية لعرض المنتج بطريقة ملفتة ومقنعة للعميل .

أنواع التسويق الإلكتروني:

لاتباع سياسة موفقة في مجال التسويق الإلكتروني يجب انتهاج سياسة استغلال عدة مواقع علی الانترنات:

1-مواقع الإعلانات المجانية على الإنترنت.

-2المنتديات المتخصصة، والعامة.

3-صفحات الموقع.

4-أدلة مواقع الإنترنت وفهارسها.

5-الصحف والمجلات.

6-المدونات.

7-خلال الفيديوهات.

8-حملات البريد الإلكتروني.

9-المواقع الاجتماعية.

3-مزايا ومخاطر التسويق الالكتروني:

مزايا التسويق الإلكتروني:

تكمن أهمية التسويق الالكتروني في كونه أكبر سوق مفتوحة علی العالم باجمعه و تخول للتاجر كما للزبون العديد من الفرص و الخدمات . إذن من هذا المنطلق المفيد لكل الطرفين نسرد ههنا أهم مزايا التسويق الالكتروني :

1-تطور العلاقة بين اللتاجر و الزبون بشكل كبير إذ يكون التفاعل دائم ويتم بمساعدة التقنيات الحديثة للتواصل والتي يقع التوافق عليها مسبقا تفاديا للازعاج .

2-يساعد التسويق الإلكتروني علی كسب عدد هائل من العملاء و تحقيق عائدات مادية كبيرة فالبيع على موقع ما بحرفية و بصفة مشرفة تمكنك من كسب ثقة و ولاء العملاء و اكتسابهم كحرفاء قارين .

3-سهولة الحصول على المعلومات بخصوص اي منتج معروض للبيع ،إمكانية الحصول على البضاعة المطلوبة في مدة قصيرة و مضبوطة كلها عوامل من شأنها أن تجعل التسوق الالكتروني محبذا لدی الكثيرين.

4-إمكانية دخول السلع إلى العالمية ورواجها بطريقة سريعةو بأقل تكاليف من طرق التصدير العادية .

5-فتح المجال أمام الجميع للتسويق الإلكتروني وعدم حصر ذلك على الشركات العملاقة والسيطرة علی السوق بل يسمح كذلك للافراد العادية أو الشركات الصغيرة بالتسويق بسهولة و بنفس الفرص .

6- قلة التكلفة وسهولة التنفيذ بالقياس مع التسويق التقليدي حيث تطرح الكثير من التكاليف أبرزها كراء المحل الذي أحيانا يكون مشطا و كذلك توفير القيمة المضافة على السلع.

7-إمكانية طلب السلعة بطريقة مباشرة من خلال إرسال طلب عبر الموقع الإلكتروني المُتعلق بالشركة.

8-سهولة عرض كافة السلع وخدمات الشركة عن طريق الموقع الإلكتروني و يصعب حدوث ذلك في التسويق التقليدي بسبب الحاجة إلى مكان واسع لعرضها

9-حماية معلومات وحسابات الزبائن وعدم التفريط فيها أو بيعها لشركات الإشهار خلسة .كما يحق هنا للزبون الوصول الی معلوماته وتغييرها وقت ما أراد ذلك.

10-توفير فرص عمل كثيرة للشباب مما يساهم في تقليل نسبة البطالة كما تساهم في خلق الوظائف لذوي الاحتياجات الخاصة المتعلمين.

مخاطر التسويق الالكتروني:

كما للتسويق الالكتروني مزايا له نقاءص أو مخاطر نشرها في هذه الفقرة :

1-رغم انتشار ضاهره التسوق الالكتروني الذي يستهلك العديد فإن عددا اخر من الأشخاص يمتلكون قناعات غير مؤمنة بمصداقية التسويق عبر الإنترنت وبالتالي فإنّ هذه الشريحة من الناس يمتنعون عن شراء المنتجات أو التعامل مع هذا النوع من التسويق مما يعد نقصا واضح يخل بنجاعة المجال.

2- إضافة إلى فقدان بعض الناس خبرة التعامل مع التقنيات الحديثة الخاصة في بيع وشراء البضائع مما يعتبر حاجزا صعب تجاوزه ولكن ممكن.

3- احتمالية اختراق الحسابات واشتهار قصص الهاكرز في كل المجالات ومنها مجال التسويق الإلكتروني الذي ربما من أبرز مشاكله انه يفتقر إلى عوامل السرية والأمان.

4-التسويق احيانا للبضائع والسلع الرخيصة علی انها رفيعة وهنا الغش والمخادعة ليس عليهم رقابة قانونية .

5-الخدمات الردئية أو التي تكون غير موجودة أساساً حيث يقع استخدام أسماء وهمية لتضليل الزبون ثم وبعد دفع الأموال لا يستطيع الشخص استرجاعها ولا يجد اصلا أثرا للبائع. و يرجع سبب حدوث هذا الأمر غالبا لعدم وجود رقابة حكومية على القوانين التي تحكم العلاقات المالية على الشبكة العنكبوتية.

إذن هكذا جمعت هذه المقالة أبرز مميزات التسويق الالكتروني عبر الانترنت الذي جعل العالم قرية صغيرة وتمكنا من اعطاءكم فكرة شاملة عن هذه الثورة الاقتصادية الجديدة.