التخطي إلى المحتوى

بحث عن الثقافة الملبسية ، الكثير منا يسمع عن الثقافة الملبسية ولا يعرف ماذا تعني ولذلك فإننا من خلال هذا المقال اليوم على موقع قلمي سوف نقوم بتعريف الثقافة الملبسية وذكر كل ما يتعلق بها من خلال عمل بحث عن الثقافة الملبسية

بحث عن الثقافة الملبسية

أولا: ما هي الثقافة الملبسية:

الثقافة الملبسية تعني طريقة كل شخص في اختيار نوع الملابس التي يفضلها وتتناسب مع طبيعة شخصيته، وهناك الكثير من المؤثرات الخارجية والظروف التي تجبر بعض الأشخاص على اختيار نوع لبس معين.

فمن قديم الزمان واللبس جزء أساسي في حياة الإنسان وتغير شكل وطبيعة اللبس كثيرا على مر العصور وقد أصبح في وقتنا الحالي هناك العديد من خطوط الموضة والأزياء التي دائما ما يتم التجديد والابتكار فيها كل عام.

بحث عن الثقافة الملبسية
بحث عن الثقافة الملبسية

ثانيا: أسس اختيار نوع الملبس:

يعتمد اختيار نوع الملبس على عدة عوامل أهمها:

  • السن له تأثير كبير على اختيار الملابس فالطفل غير الشاب؛ والشاب غير الشيخ الكبير.
  • وزن الجسم يجبر بعض الأفراد على اختيار نوع ملابس معين
  • العادات والتقاليد التي تختلف من مجتمع لآخر ومن بلد لأخرى لها تأثير كبير أيضا على اختيار الملابس.
  • طبيعة العمل كذلك لها دور هام في تحديد نوع الملبس المناسب.
  • والنوع له علاقة مباشرة في اختيار نوع الملابس المناسبة؛ فملابس الرجل تختلف عن ملابس النساء

ثالثاً: أنواع الملابس

يوجد عدد كبير من أنواع الأقمشة التي تتم خياطتها سواء في المصانع أو يدويا لأشكال مختلفة من الملابس كالجلباب والعباءة والسروال والجونلة والبنطال والقفازات والمعاطف والجوارب والحجاب والخمار وغيرها

وهناك أنواع ملابس تكون خاصة ببعض المهن مثل ملابس رجال إطفاء الحريق وملابس رجال الفضاء وملابس رجال الجيش والشرطة وملابس الغوص وملابس المقاتلين وملابس الأطباء وملابس الألعاب الرياضية وغيرها.

رابعا: وظائف الملابس

  • تعمل الملابس على حماية الجسم والمحافظة عليه؛ فهي تحمي الجسم من التعرض للبرد الشديد أو المطر وتحميه أيضا من التعرض لأشعة الشمس الضارة مثل أشعة Ultraviolet وأشعة Infrared ذات التأثير الضار على الجلد والذي قد يصل إلى الإصابة بسرطان الجلد.
  • تحافظ الملابس على نظافة الجسم وتحميه من الغبار والأتربة التي يتعرض لها الإنسان كل يوم.

  • ستر الجسد أيضا من أهم فوائد الملابس خصوصا في الأوطان العربية والإسلامية التي لا تسمح بارتداء ملابس لا تتماشى مع القيم والأخلاق.
  • تعطي مظهر أفضل لشكل الإنسان؛ فارتداء ملابس ذات أقمشة وألوان وتفاصيل مناسبة لطبيعة الشخص تساعد على إعطائه مظهر أكثر جمال وجاذبية.
  • ترتبط الملابس أيضا بالحالة النفسية للإنسان، ففي حالات الحزن والوفاة مثلا يرتدي الأشخاص الملابس ذات اللون الأسود وفي حالة الفرح والسعادة يرتدون اللون الأبيض والألوان المبهجة الأخرى.
  • كما أن نوع اللبس أيضا يشير إلى الطبقة الاجتماعية التي ينتمي إليها أي شخص.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم بحث عن الثقافة الملبسية ما هي وما هي أسس اختيار اللبس وأهميته ونتمنى أن نكون قد أحطنا بكل جوانب الموضوع.