Save تأثير الإنسان على التربة‎‏ - قلمي
الرئيسية / علوم الأرض / التلوث البيئي / تأثير الإنسان على التربة‎‏

تأثير الإنسان على التربة‎‏

يعتبر تأثير الإنسان على التربة‎‏ من أكثر التأثيرات الحادثة المؤدية للكثير من التغيرات البيولوجية والتي غالبا ما يكون لها تأثير سلبي على البيئة. ويعرض لكم موقع قلمي في هذا المقال كيفية تأثير الإنسان على التربة‎‏ بعرض تأثيره السلبي والإيجابي عليها وذلك من خلال السطور التالية.

تأثير الإنسان على التربة‎‏

تعريف التربة:

التربة هي الطبقة السطحية الهشة التي تغطي سطح الأرض.

التأثير السلبي للإنسان على التربة:

  1. تلوث التربة
  2. تدهور التربة
  3. قطع الأشجار
  4. تبوير الأراضي الزراعية
  5. الزراعة الخاطئة

ونعرض لكم فيما يلي تفصيل ذلك:

أولا: تلوث التربة:

يعتبر تلوث التربة من أكثر العوامل التي تجعل التربة الأرضية بور ولا فائدة منها على الإطلاق، ويتحقق ذلك بإضافة الملوثات والمخلفات الصناعية إليها بما تحتويه من مواد صلبة وإشعاعية يصعب تحللها، وبالتالي تظل عالقة بالتربة وتصبح ضارة بشكل كبير على صحة الإنسان، كما يتم تلويث التربة أيضا من خلال استعمال المبيدات الحشرية بشكل مفرط الأمر الي يؤدي إلى انقراض العديد من الحشرات النافعة.

ثانيا: تدهور التربة:

تسبب الكثير من الممارسات الخاطئة بتدهور البيئة بدرجة هائلة ويتمثل ذلك في تعريضها للجفاف والتصحر، ومن أبرز الممارسات الخاطئة على هذا الأمر القيام باقتلاع الأشجار، أو القيام بالضغط الزراعي مما يتسبب بفقدان التربة لخصوبته وجودتها والأملاح المترسبة ويجعلها جافة وضعيفة غير صالحة للزراعة. كما يتسبب الري العشوائي أيضا بتدهور التربة وزيادة معدلات الملوحة الضارة بها.

ثالثا: قطع الأشجار:

تسببت ممارسات الإنسان الخاطئة والمتمثلة في قطع الأشجار بإفقاد التربة أهم خصائصها وجعلتها أقل خصوبة، فاقتلاع الأشجار وجعل الأراضي الزراعية مكشوفه يؤدي لعدم صلاحية الأراضي للزراعة.

رابعا: تبوير الأراضي الزراعية:

من أشد الأمور خطأ والتي أرتكبها الإنسان في حق الأراضي الزراعية هي اللجوء إلى تبوير الأراضي الزراعية لبناء المجتمعات العمرانية بدلا من اللجوء إلى الصحراء كبديل.

خامسا: الزراعة الخاطئة:

يعد زراعة الأراضي بالمحصولات من الأساليب الفعالة للوقاية من التبوير، ولكن قد يتسبب هذا السلوك أيضا بتدهور الأراضي الزراعية وذلك في حالة الزراع الكثيفة أو زراعة نفس نوع المحصل كل سنه، حيث يشير خبراء الزراعة إلى ضرورة أراحه الأراضي الزراعية وتغير المحصولات وتجنب الجرافة العميقة للتربة.

التأثير الإيجابي للإنسان على التربة:

كما تسبب الإنسان بالتأثير السلبي على البيئة فأنه قد تسب أيضا بالكثير من التأثير الإيجابي الذي أدي إلى تنمية الرقعة الزراعية وزراعة المحصولات في غير موسمها، نقدم لكم أبرز التأثرات الإيجابية فيما يلي:

  1. أنشاء المحميات
  2. استخدام السماد العضوي
  3. منع الرعي الجائر
  4. تشجير الأراضي

ونعرض لكم فيما يلي تفصيل ذلك:

أولا: أنشاء المحميات:

مع بدء انتشار ظاهرة تبوير الأراضي الزراعية بشكل كبير في السنوات الأخيرة، اتخذت الكثير من الدول بعض الإجراءات لمنع ذلك الأمر أو التقليل من شأنه، فلذلك تم إنشاء المحميات الطبيعة بهدف حماية الغطاء النباتي ومنع تعرضه لأي من الممارسات الضارة.

ثانيا: استخدام السماد العضوي:

بدلا من استخدام الأسمدة الكيماوية، أصبح هناك وعي بأهمية استخدام المواد العضوية لزيادة خصوبة التربة والحصول على محصول كثيف مع الحفاظ على التربة وصيانتها من المشكلات.

ثالثا: منع الرعي الجائر:

تسبب الرعي الجائر بتصحر الأراضي الزراعية، فمن خلال سن التشريعات التي منعت هذا الأمر، تم الحفاظ على الأراضي الزراعية وخصوصا طبقة التربة الخارجية.

رابعا: تشجير الأراضي:

تتسبب الانبعاث الهوائية الضارة من عوادم السيارات ودخان المصانع بانعكاس مضر على كافة العناصر البيئة ومنها التربة، فمن خلال تشجير الأراضي والتوعية بأهمية هذا الامر في المحافل الإعلامية، انعكس ذك بشكل كبير على جودة البيئة والتربة أيضا.

عن Tasneem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع