التخطي إلى المحتوى

تعريف الرؤية‎‏:

تعريف الرؤية‎‏، حدثت مؤخرا تغييرات كثيرة في كافة المجالات بعد الثورة العلمية والتقنية،

فأصبح هناك عدد كبير من المنظمات المحلية والعالمية، واشتدت المنافسة بينهم، مما دعا

إلى الحاجة لضرورة العمل ضمن استراتيجيات محددة، وخطط عمل واضحة، وذلك للعمل

بتجاربة  حديثة ونافعة، مع الاستفادة بتجارب ماضية.

 

والسعي للتعرف علي التقنيات الحديثة، والمعارف المختلفة، حتى تتكون قاعدة بيانات شاملة

بالأعمال المختلفة، وذلك لإدراك جيد للواقع بكل متغيراته، مع ضرورة تحديد الخطوات اللازمة

للتقدم نحو المستقبل، وهنا جاء مفهوم الرؤية المهتم بهذا الجانب، وسنتناول في مقالنا

تعريف الرؤية بصورة مفصلة.

 

 

 

تعريف الرؤية:

تعريف الرؤية، تعتبر الرؤية من العناصر الضرورية في الإدارة الاستراتيجية، ويدل هذا

المفهوم علي التوجه والوجهة المستقبلية للمنظمات، والقطاعات العامة والخاصة، والمؤسسات،

والدول، وهذه الوجهة هي عبارة عن مجموعة من التوجهات والطموحات أو التصورات المنشودة

في المستقبل، أي ما تأمل المنظمة أو المؤسسة من تحقيقه في المستقبل، وفق ما تملكه

هذه المنظمة حاليا من إمكانيات والمتوقع حصولها عليها في المستقبل، وايضا التنبؤ بالفرص

المستقبلية وتحديد الفرص الحالية.

 

والرؤية  تأتي في العنصر الثاني بعد الرسالة، والتي تعتبر العنصر الأول والأساسي من عناصر

وضع الخطط الشاملة للمنظمات، والتي تعبر عن هدفها ووجودها، فهي الصياغة المثالية

التي تحدد الهدف والغرض من وجود المنظمات.

 

وتعتمد الرؤية علي أهداف المنظمة، ومن الضروري أن تكون تلك الرؤية محددة وواضحة وواقعية،

ولا تكون معتمدة علي أفكار خيالية، ليس لها صلة بالواقع، بل يجب أن تكون متصلة بالوضع

الحالي للمنظمة، وأن تحدد بصورة مختصرة و واضحة ومفصلة نقطة الوصول في المستقبل، كما

يجب أن تحدد الطرق والآليات المتبعة لتحقيق الأهداف المستقبلية بصورة دقيقة.

 

 

دور وأهمية الرؤية:

 

تأتي أهمية الرؤية، وضرورة وضعها للمنظمات من الأتي:

1-تمكن الرؤية المنظمات من الفوز في كثير من المواقف التنافسية في المستقبل، والتقدم نحو

المستقبل بصورة غير عشوائية ومدروسة.

 

2- أصبح تحديد الرؤية لأي منظمة من الخطوات الضرورية والهامة لرسم فلسفتها، وتحديد

فلسفة المنظمة في تنبؤها بالتغيرات المستقبلية، وأقربها للواقع والحقيقة، مع اتخاذ القرارات

اللازمة والمتوافقة مع ظروف التطبيق، وصياغة الاستراتيجيات.

 

3-يساعد تحديد الرؤية في معرفة وتحديد الأمور الواجب علي المنظمة الابتعاد عنها، وتفاديها،

وذلك لتجنب الوقوع في أي أخطاء كبيرة أو صغيرة.

 

4-أيضا يتم من خلال تحديد الرؤية معرفة طبيعة المهام والأعمال الي ترغب المنظمة من انجازها

بصورة واضحة.

 

5- تساعد الرؤية في تحديد السوق التي تود المنظمة من استهدافه، وتقديم خدماتها، وسلعها له.

 

 

خصائص الرؤية:

1-جملة أو عبارة مختصرة، تركز علي الرغبة في الإبداع والتميز والتفوق.

2-تعبر عن الواقع، ويمكن تحقيقها.

3-هو وسيلة وأداة لتحقيق الأهداف والطموح، وليست هدف في حد ذاتها.

4-يتم صياغتها بصورة تجذب الانتباه.

 

 

خطوات وضع الرؤية:

 

سنتناول فيما يلي بعض الإرشادات والخطوات الواجب للمخططين الاعتماد عليها عند وضع

وتحديد الرؤية:

 

1- تحديد الوقت الذي سوف يتم تخطيط الرؤية له.

2- تكوين فريق من أعضاء المنظمة، وليكن مثلا من أعضاء الإدارة العليا، أو ممثلين الأقسام

والإدارات الفرعية، وتكون مهمة هذا الفريق وضع رؤية المنظمة وفقا إلي خطتها الاستراتيجية.

3- من الضروري أن يقوم كل عضو في هذا الفريق بكتابة رؤيته الشخصية وفقا لمعرفته بالمنظمة،

وتوقعاته، ويجب عليه مراعاة التغيرات التي سوف تؤثر بالسلب أو الإيجاب في المستقبل.

4- صياغة وكتابة عبارة موجزة تلخص الأهداف، والطموحات التي يريد الفريق تحقيقها.

5- يجب من أعضاء الفريق أن يجتمعوا لتقديم مقترحاتهم، وتحديد ماتم الاتفاق عليه في تلك

الاقتراحات، و أيضا نقاط الاختلاف.

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية