Save تعريف العنف وانواعه واسبابه - قلمي
الرئيسية / الحياة والمجتمع / تعريف العنف وانواعه واسبابه

تعريف العنف وانواعه واسبابه

تعريف العنف وانواعه واسبابه العنف وانواعه واسبابه

يعتبر العنف من أكثر الظواهر المنتشرة في غالبية مجتمعات العالم ، ولا يقتصر العنف علي فئة عمرية ، هو عبارة عن قوة لفظية أو جسدية أو حركية تصدر من طرف لطرف آخر ، فيلتحق به الأذي الجسدي أو النفسي و ربما الجنسي أيضاً ، و يعتبر العنف سبب رئيسيا في الانتحار و القتل و التحريب و غيرها من النتائج السلبية ، و يأخذ العنف منحني أكثر خطورة حين يصدر العنف من المسؤولين عن طفل او قائمية علي رعايتة .

 العنف وانواعه واسبابه

هناك انواع كثيرة و مختلفة من العنف و منها :-

العنف الجسدي :- هو أكثر أنواع العنف وضوحا و أكثرها أنتشارا ، و فيه يتعرض الشخص للضرب سواء بأداة ما او جزء من الجسم .

العنف الجنسي :- يحدث هذا النوع عند أجبار شخص ما علي ممارسة فعل جنسي بالإكراه ، ليس بشرط أن تكون علاقة كاملة جسدية بل التلفظ بالكلام ذو محتوي جنسي او التحرش الجنسي .

العنف الروحي :- هو الاستهزاء بمعتقدات دينية لشخص مختلف عن اعتقادك الديني او الروحاني ، و محاولة اجبارة علي تغيير ديانته و منعة من ممارسة شعائره .

العنف المجتمعي :- هو التسبب في أذي شخص ما بسبب تقاليد و عادات سائدة بالمجتمع ، و من أشهر هذة التصرفات :- ختان الإناث ، الزواج المبكر ، النفي ، و غيرها من التصرفات .

العنف الفظي :- من الأنواع المنتشرة للعنف سواء كان يدرك مستخدميه بأنه عنف أم لا ، وهو النطق بالشتائم او الألفاظ الخارجة لشخص ما .

العنف المادي :- يظهر هذا العنف عند تصرف في الدخل المادي للشخص دون موافقتة ، كالاختلاس ، الابتزاز و اساءة استخدام الوصاية و التوكيلات .

أسباب العنف

  • عجز الفرد عن مواجهة مشكلة أمامة و حلها والتخلص منها . 
  • تراكم أنفعالات المراحل العمرية ، خاصاً اثناء البلوغ و المراهقة . 
  • الشعور بالإحباط ، و تدني مستوي الثقة بالنفس . 
  • إدمان المخدرات و الكحوليات . 
  • عدم القدرة علي ضبط الدوافع العدوانية . 
  • ضعف الأيمان الديني والبعد عن الله تعالي . 
  • تواجد عقدة نقص و شعور الشخص بالحرمان والفشل . 
  • ضعف مهارات التواصل مع الاشخاص و بناء علاقات اجتماعية سوية .

كما يمكنكم الاستفادة ايضاً عبر موقع قلمي من 

كيف أجعل ابني يسمع كلامي

التعامل مع الطفل العنيد

عن MINA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع