التخطي إلى المحتوى

تعريف المخلوط ، في عالم الكيمياء يوجد العديد من المصطلحات والتعريفات التي يصعب على البعض فهم معناها، ومن هذه المصطلحات: مصطلح المخلوط، ولذلك فإننا على موقع قلمي سوف نتعرف على معنى المخلوط وأنواعه وأهم خصائصه.

تعريف المخلوط

المخلوط أو كما يطلق عليه أحياناً (المزيج) هو أحد التصنيفات الهامة في علم الكيمياء؛ حيث قام العلماء بتقسيم المادة إلى 3 أقسام رئيسية هي: المركب، والعنصر، والمخلوط.

ويتكون المخلوط عند خلط عنصرين أو مركبين أو أكثر معاً دون أن يحدث تفاعل بينهما؛ وبالتالي فإن كل مكونات المخلوط تبقى محتفظة بخواصها سواء الكيميائية أو الفيزيائية دون تغيير.

أنواع المخلوط

تم تقسيم المخلوط إلى نوعين هما:

اقرا ايضا  صف أهم مكونات الذرة

المخلوط المتجانس: هو الذي تكون المواد المكونة له أكثر نقاءاً؛ فيكون من الممكن تحديد المادة المذابة وتحديد المادة المذيبة، وهذا النوع من المخلوط يطلق عليه اسم (المحاليل)، وهي يمكن أن تكون غازية مثل: مخلوط الغاز الذي يكون فيه غاز الأكسجين هو المادة المذابة وغاز النيتروجين هو المادة المذيبة، ومثال آخر على المخلوط المتجانس ماء البحر؛ حيث يكون الماء به هو المادة المذيبة وكلوريد الصوديوم هو المادة المذابة.

المخلوط غير المتجانس: وهو الذي يتكون من مادتين أو أكثر بنسب متفاوته ويمكن ملاحظة مكونات المخلوط غير المتجانس بالعين المجردة، وهو ينقسم إلى:

  • المخلوط المعلق: وهذا النوع من المخلوط هو الذي يمكن فصل مكوناته عن بعضها بتركه لبعض الوقت دون تحريك أو تقليب فتترسب المادة الأكثر كثافة الصلبة لأسفل ويطفو السائل لأعلى وهذه الطريقة تسمى (الترويق)، كما يمكن فصل مكوناته أيضاً بواسطة الترشيح من خلال صب المخلوط على ورقة ترشيح فتمر المادة السائلة من خلال الثقوب الصغيرة الموجودة في ورقة الترشيح وتبقى المادة الصلبة فوقها، ومن أمثلة المخلوط المعلق: خليط الماء والرمل، وخليط القهوة.
  • المخلوط الغروي: المخلوط الغروي يتكون كذلك من مادتين أو أكثر ولكنها تكون صغيرة جداً في الحجم حيث لا يتعدى قطر كل منها أكثر من 1000 نانوميتر، وبالتالي تصبح المادة الصلبة سابحة في المادة السائلة مثل: الدم، والحليب، والجيلاتين، ولا يمكن فصل مكونات المخلوط الغروي بالترشيح أو الترويق، ويكون له بعض الخواص الكهربية المختلفة عن باقي أنواع المخاليط.
اقرا ايضا  أيهما أكبر الإلكترون أم البروتون

خصائص المخلوط

  • يمكن فصل مكونات الخليط ببعض العمليات الفيزيائية مثل: التقطير، الترشيح، التسامي، الترويق، التبلور.
  • تعتبر عملية تكوين المخلوط عملية فيزيائية وليست كيميائية لأن تكوين المخلوط لا يحدث به تكسير للروابط الكيميائية أو تكوين روابط جديدة.
  • تكون مكونات الخليط ذات نسب وزنية متباينة وتظل مكوناته محافظة على خواصها دون تغيير.
  • المخلوط جزء أساسي من حياتنا اليومية، فالطبخ وإعداد الطعام والمشروبات والعصائر المختلفة كل ذلك يعتمد على تكوين المخلوط.