التخطي إلى المحتوى

خصائص النمو للمرحلة المتوسطة doc، كل أم يولد طفلها الجديد تتابع معه بشغف كل ما مرحلة من عمره، يسعد قلبها كلما يراه يكبر أمام عينيها يوماً بعد الآخر، ولكن لكل مرحلة من تلك المراحل خصائصها التي يجب أن تعلمها الأم، كي تأخذ حيطتها من تعامل خاطئ قد يضر بأبنائها، وعلى هذا فإن كل أم تسعى كي تعامل كل مرحلة بما يناسبها.

ولعل أخطر مرحلة يمر بها الطفل هي المرحلة المتوسطة، هي مرحلة حساسة، لا يمكن أن تتجاهل الأم التعامل معها بحكمة، لأن في ذلك الإهمال قدر كبير يؤثر بشدة على الحالة النفسية للطفل، ومن خلال مقالنا هذا نعرض لك قارئنا العزيز من خلال موقع قلمي أهم الخصائص التي تميز المرحلة المتوسطة في عمر الأطفال، وكيف يمكن للأم التعامل معها.

خصائص النمو للمرحلة المتوسطة doc

تختلف مراحل النمو من طفلٍ إلى آخر، فنجد منهم من يبدأ بالنطق في سن مبكرة، ومنهم من يتأخر فيه لسنة أو أكثر، هي مجرد قدرات تختلف من طفلٍ لآخر،والمرحلة المتوسطة في حياة أي طفل هي المرحلة التي تكمن ما بين عمر ثلاث سنوات وحتى خمس سنوات.

وتلك المرحلة هي المرحلة التي تتكون خلالها شخصية الطفل، وهذا يجعلها الأكثر حساسية من بين مرحل النمو الأخرى، ولكن رغم إختلاف مراحل  النمو من سن لآخر إلا أنها تندرج جميعاً تحت مجموعة من التغيرات التي تطرأ على الطفل:

 

خصائص النمو للمرحلة المتوسطة doc
خصائص النمو للمرحلة المتوسطة doc

النمو الحركي

هذا النوع من النمو هو الذي يعبر عن قدرة الطفل في استخدام قدراته الحركية، وهي تختلف من سن 3 إلى أربع وخمس سنوات، ففي البداية يستطيع الطفل المشي، والجري بحذر، وفي سن الرابعة يكون الطفل أكثر توازناً فيمكنه الجري واللعب على نطاقٍ أوسع، وبحرية أكبر.

وحينما يصل الطفل إلى سن الخامسة يصبح لديه القدرة على التحكم بصورة كبيرة في عضلات جسده، وصارت لديه الرغبة أيضاً في ممارسة بعض الألعاب الرياضية المناسبة لسنه.

النمو الاجتماعي

يتمثل النمو الاجتماعي في قدرة الطفل على التواصل مع المجتمع من حوله، والتعامل معهم، ففي سن الثالثة يظل الطفل بين دائرة الأم والأب، ولا يمكنه التعامل مع الآخرين بسلاسة، ولكنه يميل إلى اللعب مع من هم في سنه.

ويتميز سن الرابعة بالعند، وحب تملك الأشياء، ثم يأتي الطفل في سن الخامسة، ويصبح أكثر نضجاً من ذي قبل، ولديه القدرة على التفاعل الجيد ليس فقط مع من هم في سنه، بل يمكنه أيضاً التعامل مع من هم أكبر منه سناً، وصار بإمكانه الآن قيادة أصدقائه.

النمو العقلي

بالفعل هو أكثر أنواع النمو تأثراً بالسن، فكلما زاد عمر الطفل كلما تطور تفكيره، وازدادت خبراته، واتسعت مدارك عقله، حيث يتسم عمر الثالثة بالخيال الواسع الذي بإمكانه التخيل أكثر من استيعابه للواقع.

وفي سن الرابعة صار الطفل أكثر تركيزاً، ثم يأتي سن الخامسة فيصبح الطفل أكثر قدرة على استيعاب الأشياء، وأكثر رغبة في الإستطلاع، واكتشاف العالم من حوله.

النمو العاطفي

يظل الطفل حتى سن الثالثة من عمره مرتبطاً بأمه، وعائلته، ويظل يبكي في غياب أحدهم، ثم يبدأ في الارتباط بالعالم من حوله رويداً رويدا حيث يحب المدرسة، ثم تلاميذه  في سن الرابعة، ثم يكون حلقة لا تنتهي من الأصدقاء منذ أن يبدأ في عمر الخامسة.

خصائص النمو للمرحلة المتوسطة doc