التخطي إلى المحتوى

زيوت لتطويل الشعر بسرعة فائقة، تظل الأنثى هي الكائن الأكثر جمالاً وحيوية في هذا الكون، وهي دوماً تسعى للحفاظ على جمالها وأناقتها، وتبحث عن طرقٍ مختلفة لذلك.

ولأن شعر الأنثى هو أكثر مظاهر أنوثتها فهي تهتم به أكثر من أي شيء آخر، وهناك الكثير من السيدات ينساقوا بسهولة إلى بعض الإعلانات التي تروج لمنتجات العناية بالشعر بسبب شغفهن بالشراء، والحفاظ على أنوثتهن، ولكن هل هن دوماً على صواب هذا ما سنعرفه سوياً خلال هذا المقال.

كيف يمكنني العناية بشعري 

الشعر هو أكثر الأشياء التي تميز الأنثى فهو دوماً مصدر لجاذبية الطرف الآخر، ويزيد ثقنها بنفسها حينما يكون جميلاً خلاباً، وربما يكون مصدر تعاسه لها تسعى دوماً لتغطيته حتى في منزلها بسبب تلفه الدائم، أو عدم نعومته وكثافته.

زيوت لتطويل الشعر
زيوت لتطويل الشعر

ولكن هل هي بذلك لا يمكنها العناية بشعرها؟ بالطبع لا فكلٌ منا بإمكانها أن تعتني بشعرها، ولكن عليها اتباع خطوات معينة للحفاظ عليه من التلف، والتعرض للتساقط هي كالتالي:

  • التمشيط اليومي للشعر بمشط واسع حتى لا يتسبب في التساقط الدائم للشعر، وهناك بعض الأطباء ينصحون بأن يكون هذا المشط مصنوع من الخشب حتى يتعامل برفق مع فروة الرأس.
  • لا يكون الشعر دوماً مربوطاً، ولا يتنفس بل يجب أن يطلق له الحرية دون أي قيود حتى يتنفس، ويعرض للشمس في الصباح، وبعد العصر، وعلينا الحذر من تعرضه لشمس الظهيره.
  • المياة الدافئة تنعش فروة الرأس، ولكن علينا أن نأخذ في الإعتبار ألا يتعرض الشعر للغسيل اليومي بل فقط مرتين في الشتاء، وثلاثة مرات في الصيف خلال الأسبوع، ويجب تجنب المياة البارده في الشتاء لأنها تسبب القشرة.
  • تجنب مكواة الشعر، والاستشوار قدر المستطاع لأنها تتسبب في تلف الشعر، وتساعد على تساقطه.
  • كثرة استخدام الشامبو، والبلسم عادة غير صحية، وتهلك فروة الرأس.
  • الزيوت الطبيعية هي الحل الأمثل من أجل جمال شعرك، وكثافته ولمعانه، فهيا بنا لنتعرف أيها أستخدم لشعري.

زيوت لتطويل الشعر بسرعة فائقة

الطبيعية مليئة بالخيرات التي من الله علينا بها، ليس فقط في المأكل، والمشرب، والملبس، وإنما في العناية بأنفسنا، والحفاظ على صحة أجسادنا أيضاً.

زيوت لتطويل الشعر
زيوت لتطويل الشعر

فرغم تطور العلم، وتلك التكنولوجيا التي استطاعت اختراق المجال الجوي، والسفر إلى الفضاء فقد عادت الأعشاب، والزيوت الطبيعية لتأخذ مكانتها من جديد التي قد افتقدتها في ظل تلك المنتجات التي انتشرت بشدة.

وصارت الطبيعة ومنتجاتها تتربع على عرش العناية بالبشرة، والشعر، والجسم بأكلمه، وعلى هذا فإن الزيوت الطبيعية بمكوناتها الفعالة هي فقط من يمكنه العناية بشعرك.

وأهم تلك الزيوت هو…

  • زيت جوز الهند الذي يعد أشهرها فيمكن استخدامه دون أي اضافات على شعرك وتمشيطه ببطأ ولاحظي الفرق في النعومة واللمعان، والكثافة.
  • زيت اللوز أيضاً يمكنه العناية بشعرك.
  • زيت الزيتون الذي يحتوي العديد من الفوائد ليس فقط من أجل الشعر بل للجسم كله.
  • زيت حبة البركة.
  • زيت الخروع.

ولكن عليكي أن تحذري جيداً هل الزيت الذي استخدمه مناسب لنوع شعري؟ فهناك الشعر الدهني الذي تفرز فروته مادة دهنية فهو لا يحتاج لإستخدام الزيوت بشكلٍ كبير وبصورة مستمرة، وأيضاً الشعر الجاف الذي يحتاج لرعاية أكبر حتى لا يتسبب جفافه في المزيد من التساقط.

أي أن الإعتدال في استخدام الأشياء هو ما يجعلنا نستفيد منها بشكلٍ كبير وعلينا أن نسأل أهل الذكر والمعرفة إن كنا لا نعلم، وعلينا أن نفكر جيداً فيما يجب علينا فعله ولا ننساق وراء تلك الإعلانات ذات الألوان الزاهية التي لا نعرف كيف تصنع أو ما هي أضرارها على أجسادنا.

وصفة مجربة لشعر ناعم طويل بسرعة فائقة

لكي تحافظي على حيوية شعرك، وتصلي إلى الطول الذي ترغبين فيه يمكنك إتباع تلك التجربة من أجل أفضل نتيجة:

  • يتم خلط ملعقتين خل تفاح، مع ملعقتين من زيت الجرجير، وملعقتين من زيت الخروع، وملعقتين من زيت الزيتون، ويتم تدليك الشعر بتلك الخلطة، وتظل التركيبة على الشعر لمدة ساعتين ثم يغسل الشعر جيداً بالشامبو، ويمكن أن تكرر العملية أسبوعياً.

للمزيد يمكنك زيارة موقع قلمي