التخطي إلى المحتوى

شروط الهجرة الى السويد للمصريين ، يفكر الكثير من المصريين في الهجرة للخارج من أجل العمل والعيش حياة كريمة خاصة لبعض الدول التي تستقبل المهاجرين بكل حفاوة، وتمنحهم عدد من الامتيازات وتسهل لهم كافة الإجراءات الخاصة بالسفر، ومن بين تلك الدول التي أعلنت عن رغبتها في استقبال ما يزيد عن الستون ألف مهاجر من مختلف دول العالم هي السويد.

ولذلك دعونا من خلال موقع قلمي نستعرض بعض المعلومات الخاصة بتلك الدولة الأوروبية، وما هي الشروط الواجب توافرها من أجل الهجرة الى السويد فتابعونا في السطور التالية….

نبذة عن دولة السويد

السويد هي واحدة ضمن الدولة الأجنبية التي تتميز بالبرودة الشديدة والمناخ القارس، حيث تقع في شمال أوروبا وتشترك في الحدود البرية بين النرويج وفنلندا، وتشترك في الحدود البحرية بين كل من الدنمارك وألمانيا وبولندا بجانب بعض الجسور والأوقاف التي تربط بينها وبين الكثير من الدول الأخرى.

وتعتبر السويد واحدة من أكبر الدول الأوروبية من حيث المساحة فتصل مساحتها إلى أربعمائة وخمسون كيلومتر مربع، ولكن على الرغم من ذلك لا يتعدى عدد السكان بها سوى العشرة ملايين نسمة؛ وذلك ما يجعلها تقدم عروض مختلفة بين الحين والآخر لاستقبال المهاجرين من مختلف دول العالم.

لقلة عدد سكانها في مقابل المساحة والموارد الكثيرة التي تتمتع بها دولة السويد مما يجعلها تحتاج إلى أيدي عاملة في الكثير من الخدمات فتفتح بابها للهجرة من شتى دول العالم.

أما بالنسبة للمناخ فإن دولة السويد تمتلك مناخ قارس البرودة معظم شهور العام حيث تشكل درجات الحرارة في الشمال -5 ولكن في الجنوب يعتبر المناخ لطيف نوعاً ما فقد تصل درجة الحرارة إلى عشرون درجة مئوية، ولذلك غالباً ما تجد الكثير من المواطنين يتمركزون في وسط وجنوب السويد حيث اعتدال المناخ والقدرة على العيش هناك.

ويعيش أغلب المواطنين في الحياة الحضرية بنسبة تتعدى الثمانون بالمائة، وبالتالي تسيطر معالم الحياة المدنية هناك والمستوى الفكري والثقافي الراقي على أغلب المواطنين حيث تختفي فئة المزارعين أو المناطق الريفية بشكل عام في الدولة.

شروط الهجرة الى السويد للمصريين

أما بالنسبة لشروط الهجرة الى السويد للمصريين فهي بسيطة وسهلة للغاية، من خلال الدخول على الموقع الرسمي الخاص بالهجرة الى السويد وكتابة كافة البيانات الخاصة بك، والضغط بالموافقة وانتظار الرد خلال بضعة أيام أما بالنسبة للشروط فهي كالآتي:

في البداية يجب أن تتوافر لديك جواز سفر ساري لعدة أشهر على الأقل، وأن تقدم على تصريح الهجرة بهدف الإقامة الدائمة هناك سواء لطلب العمل، أو الحصول على الجنسية وهي من خلال البقاء على الأقل خمس سنوات دون أن تسافر خارج الدولة.

وليس هذا فقط بل يجب أن يتعدى عمرك الثمانية عشر عام، وأن تتعلم القليل من اللغة السويدية، أو تتقن اللغة الإنجليزية على أقل تقدير لكي تستطيع التأقلم على الحياة هناك وتختلط بمختلف الثقافات.

ويجب عليك أيضاً عزيزي المهاجر أن تقوم بضبط سلوكك العام حيث إن الحكومة السويدية تظل مترقبة ومتابعة لسلوك المهاجر بصفة دائمة، بل ويمكنك أيضاً أن تقوم بتقديم طلب الدراسة هناك فسوف تكون الإجراءات أسهل وأفضل وسوف تستطيع تقدير مدى تقبلك للحياة هناك قبل أن تقدم على الهجرة بصفة نهائية.

مميزات الهجرة إلى السويد

بالطبع يعتبر السفر إلى السويد أو أي من الدول الأوروبية متعة في حد ذاته حيث الحياة الراقية، واحترام آدمية المواطن وتوفير أفضل الخدمات خاصة التعليم حيث يعتبر التعليم مجاني بداية من عمر ست سنوات حتى الجامعة مما يضمن حصول كل فرد من أفراد السويد على حقه في الحصول على التعليم والقضاء على الأمية لأنها تؤمن بضرورة التعليم في بناء الأمم ورقيها وتقدمها.

وليس هذا فقط بل وتمنح الكثير من العاملين بها تسهيلات في مختلف الخدمات الخاصة باستقدام العائلة من خلال توفير سكن مناسب لهم بل وفرص عمل تمكنهم من العيش خلال فترة العقد الخاص بالزوج بجانب تحمل جزء كبير من تكاليف العيش والضرائب والرسوم وغيرها الكثير.

نرى السويد تهتم بقدوم الكثير من المهاجرين إليها بكل الطرق حتى تستطيع استغلال جميع مواردها الطبيعية على النحو الصائب مما يزيد من الدخل القومي، ويؤدي بالتالي إلى ارتفاع مستوى المعيشة فتقدم لهم امتيازات قد لا يجدونها في دولة أخرى مما يجعل الهجرة إليها أمراً سهلا ً، وممتعاً ولا يكلف الكثير من المصروفات الباهظة، بل يوجد به مميزات عدة للمهاجر وأسرته حيث توفير الآتي:

  • فرصة عمل مناسبة لكل مهاجر تبعا لمؤهله العلمي حيث تفضل السويد وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
  • توفير سكن لائق للمهاجر وخاصة إذا كان يصطحب معه عائلته إلى هناك.
  • توفير فرص تعليم للأبناء بعيداً عن نظام المحسوبية لمواطنين البلد على حساب المهاجرين.
  • توفير رواتب لائقة تسمح للمهاجر بحياة كريمة ودخل محترم.
  • تمتع المهاجر بالكثير من الصلاحيات التي يتمتع بها أصحاب الدولة الأصليين.
  • معاملة المهاجر معاملة حسنة بعيداً عن العنصرية والجمود.

لذلك نجد أن الهجرة للسويد له مزايا عديدة لا حصر لها مع سهولة الإجراءات، والأوراق المطلوبة للسفر والهجرة وقد استوفينا شرح كل العناصر والخطوات المطلوب عملها للحصول على فيزا هجرة للسويد بسهولة كما تعرفنا على جميع المميزات التي توفرها الدولة للمواطنين والمهاجرين على حد سواء.

مما يجعل الأمر سهلاً وبسيطًا وممكنا جداً دون الحاجة إلى القلق من قلة المعلومات أو التضليل فنحن نقدم لك معلومات واضحة وحقيقية من أرض الواقع وعلى لسان من هاجر إلى السويد من قبل للاطمئنان.