التخطي إلى المحتوى

عاصمة جيبوتي ، سوف نتعرف في السطور التالية عبر موقعنا موقع قلمي التفاصيل الخاصة بعاصمة جيبوتي وهي إحدى دول الوطن العربي وتقع في الجزء الشرقي لقارة أفريقيا وتتميز بمناخ معتدل في أغلب شهور العام .

حيث إنها تقع في المنطقة المدارية ولكن تطل على الساحل أيضاً الأفريقي أو القرن الأفريقي بمعنى أصح كما يطلق عليه و بالتالي فهي منطقة ذات تضاريس جغرافية متميزة ف بها الكثير من الهضاب والجبال والتلال بل وبها مناطق صحراوية .

عاصمة جيبوتي

تضم دولة جيبوتي عدد قليل للغاية من السكان حيث يصل عددهم أما يقارب المليون نسمة فقط على على مساحة تصل إلى عشرون كيلو متر مربع وبالتالي تعيش في رخاء اقتصادي ومستوى اجتماعي متميز وتعيش على الدخل الخاص بالسياحة حيث يتواجد بها الكثير من المناطق الجبلية والسهول والغابات والجزر المطلة على الساحل الأفريقي .

عاصمة جيبوتي
عاصمة جيبوتي

وتعتبر عاصمتها هي جيبوتي أيضا وينقسم السكان هناك لنظام القبائل على الرغم من اعتراف الدولة بالنظام الجمهوري في طبيعة حكمها إلا أن القبائل هناك كثيرة ومتعددة وذات عادات وتقاليد مختلفة ومتنوعة قد تسمع عنها للمرة الأولى، أما بالنسبة لطبيعة الديانة في عاصمة جيبوتي يصل عدد المسلمون هناك لما يقارب السبعون بالمئة أي تعتبر الديانة الإسلامية هي الديانة الرسمية للدولة ولكن يتواجد بها عدد لا بئس به من المسيحين .

عاصمة جيبوتي
عاصمة جيبوتي

فلقد ظلت فرنسا مختلة دولة جيبوتي لعدد كبير من السنوات حتى قام أهلها بالكثير من الثورات والمظاهرات حتى نالت دولة جيبوتي حريتها في عام ألف وتسعمائة سبعة وسبعون ولكن ما زالت الأجيال الحالية يطبع عليها الكثير من الطابع الفرنسي واللغة الرسمية بها العربية، ولكن هناك مجال آخر للتحدث باللغة الفرنسية هناك ويمكنك أن تتحدث بها في حالة زيارة تلك الدولة عزيزي القارئ.

عاصمة جيبوتي
عاصمة جيبوتي

أما بالنسبة لطبيعة التضاريس في دولة جيبوتي فهي تتميز بتضاريس متنوعة ومختلفة للغاية بسبب موقعها المتميز حيث تقع في الأخدود الأفريقي كما يطلق عليه بين الوديان والهضاب المختلفة، وتشتهر دولة جيبوتي بإحراز الكثير من البطولات في المباريات الخاصة بكرة القدم حيث تضم عدد كبير من الفرق التي تهتم بالتدريب وممارسة الأنشطة الرياضية بل وتقام على أرضها الكثير من المباريات الضخمة .

معلومات عن عاصمة جيبوتي

هي كانت مستعمرة من قبل فرنسا سابقاً وتم استقلالها في عام 1977 في السابع والعشرون من شهر يونيو وجاء التراث الجيبوتي في فترة الاستعمار وتعتبر اللغة العربية هي الشهيرة في تلك البلاد مع اللغة الرسمية لها، وتعتبر جيبوتي من اصغر الدول الأفريقية ولا زالت تعتمد حتي الآن إلى حد كبير علي دعم مالي مقدم من قبل فرنسا وهي كما ذكرنا اصغر الدول علي الساحل الشرقي بإفريقيا وهي واحدة من البلاد الصغيرة بالقارة علي المستوي العام.

وتحتل ما يقرب من 23200 كيلو متر مربع من المساحة وهي تقع ما بين خليج عدن والبحر الأحمر بساحل مضيق باب المندب، يحد عاصمة جيبوتي من الشمال إريتريا ومن الغرب إثيوبيا ومن الجنوب ودولة الصومال من الجنوب الشرقي من خلال مضيف باب المندب ،وتصل من جيبوتي الشرقية  حوالي 26 كم وتتميز جيبوتي بالحيوانات مثل النعام فهي تعتبر الموطن الأساسي لهم وأيضاً الحمار الوحشي الإفريقي.

وتسكن أيضاً الضباع والفهود معظم مناطق جيبوتي الحيوانات المفترسة وتسكن أيضاً في الناطق النائية مثل الغابات ويأتي ذلك بسبب عدم وجود المسطحات المائية بها والأنهار، وجيبوتي هي واحدة من الدول النامية وذلك لارتفاع معدل البطالة بها وتدني مستوي المعيشة هناك.