التخطي إلى المحتوى

عمليات شفط الدهون يبدو من أسمها أنها إحدى الطرق الطبية، التي يتم استخدامها في القضاء على التراكمات الدهنية ، التي قد تواجد في جسم الإنسان، وغالبا ما تتركز هذه الدهون الزائدة في منطقة البطن والأجناب والأرداف والفخذين، لذا تعتبر عملية شفط الدهون هي إحدى المحاولات التى تساعد على التخلص من الدهون المتراكمة في وقت قياسي وبنتيجة فورية

ماذا ينتج عن عمليات شفط الدهون ؟

قد يسأل البعض عن مدى جدية عملية شفط الدهون، وما هي النتائج التي قد يحصل عليها المريض، وما هي الفئة التي تخدمها هذه العملية في الحصول على الجسم المثالي وملامح أكثر جمالاً، في الحقيقة يلجأ العديد من الأشخاص الذين يرغبون في تحقيق ملامح أكثر جمالية لإرضاء أنفسهم  إلى عمليات شفط الدهون.  والتي كانت واحدة من أكثر تقنيات الجراحة التجميلية شهرة  منذ أكثر من ثلاثة عقود الآن، استطاعت هذه العمليات أن تتيح  للمريض  ان يحصل على النتائج الفائقة والدقيقة والاطمئنان  التام في إزالة الرواسب المعزولة من الدهون.

علاقة عمليات شفط الدهون وعمليات التجميل

غالبًا ما يتم الجمع بين عمليات شفط الدهون وبين إجراءات الجراحة التجميلية الأخرى مثل جراحة شد البطن (تكبير البطن) وتكبير الثدي، يعد شفط الدهون حلاً مثاليًا لأي شخص يتطلع إلى تحسين النيولوك الخاص به new look.

شفط الدهون ليس أداة لتخفيف الوزن

عملية شفط الدهون هو وسيلة جيدة للغاية لتنسيق الجسم ، لكنها ليست طريقة فقدان الوزن الفعلية، ولكن   لفقدان الوزن ، يجب على المريض الذي يفكر في إذابة الدهون أولاً أن يفقد الوزن بالطرق التقليدية المتمثلة في اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة،  عندما يتم تخفيض الوزن ، يتم عمل شفط الدهون بنتيجة أفضل وأكثر دواما من خلال تصميم مناطق المراد نحتها لذا اردنا ان نضع أمرا مهما وهو ان هناك فرق بين عمليات شفط الدهون وخسارة الوزن.

شفط الدهون بالفيزر

ظهر في الآونة الأخيرة الكثير من التقنيات الحديثة التي تستخدم في إذابة الدهون المترسبة لفترات طويلة ، لذا قد أصبح في الإمكان التعامل في إذابة الدهون بواسطة عملية اذابة الدهون بالفيزر ، وهو عبارة عن وجود فتحات صغيرة الحجم لا تتعدى مليمترات ومن خلالها يتم شفط الدهون من الاماكن المراد التخلص من الدهون منها.