التخطي إلى المحتوى

عيد الأم في العالم هو موضوع مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من قسم مناسبات عربية وعالمية التابع لموقع قلمي الشامل، حيث يعتبر عيد الأم من أحد أشهر الأعياد التي يتم الاحتفال بها في كافة أنحاء العالم بهدف تكريم الأمهات وتقدريهن، وذلك أشاده بالدور الكبير والتضحيات الكثيرة التي يقدمنها بهدف تخريج جيل صالح من الأبناء قادر على النهضة بالمجتمع.

عيد الأم في العالم

نشأة عيد الأم:

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية من أوائل الدول التي بدأت الاحتفال بعيد الأم وذلك في مطلع القرن العشرين وتحديدا في عام 1912م. هذا وتختلف عادات وتقاليد وطقوس الاحتفال بهذا اليوم من بلد لبلد أخر.

ويشير بعض المؤرخون أنه على الرغم من تشابه مسمي عيد الأم بالطقوس اليونانية التي كانت تقام احتفالا بالأمهات أو الأمومة، وبالاحتفالات الأوروبية التي كانت تقيمها الطوائف المسيحية بيوم كانوا يدعونه أحد الأمومة، إلا أن عيد الأم ليس له علاقة بهذه الطقوس على الإطلاق.

سبب التسمية:

بدأ الرئيس الأمريكي بوودر ويلسون الاحتفال بعيد الأم عندما أطلقت احدى الجمعيات الدولية لفظ mother’s day على هذا اليوم، والذي يعني أن “هذا اليوم يوم الأمهات” فعندها تم إقرار هذا اليوم كيوم رسمي يستهدف الاحتفال بجميع الأمهات وتكريمهن خاصة بعد إقرار الكونغرس الأمريكي لهذا الأمر، لتنتشر هذه الفكرة بعد ذلك في كافة بقاع العالم.

تاريخ عيد الأم:

يختلف تاريخ الاحتفال بعيد الأم من قارة لقارة ومن بلد لبلد، فعلى سبيل المثال يحتفل الوطن العربي بعيد الأم في أواخر شهر مارس وتحديدا في اليوم 21 من شهر مارس، ليوافق بذلك اول أيام فصل الربيع.

أما في القارة الأوروبية فتحتفل دولة النرويج بعيد الأم في اليوم الثاني من شهر فبراير، حيث من المتعارف علية عالميا ان شهر فبراير هو شهر الحب.

أما عن قارة أمريكا الشمالية فتحتفل الولايات المتحدة الأمريكية بعيد الأم في شهر مايو وتحديدا في يوم الأحد الثاني من الشهر، بينما تحتفل دولة الأرجنتين بعيد الأم في اليوم 3 من شهر أكتوبر.

وبالنسبة لجنوب افريقيا فيوافق عيد الأم بها اليوم الأول من شهر مايو.

تقاليد الاحتفال بعيد الأم:

نظرا لأن منشأ هذا العيد يرجع للولايات المتحدة الأمريكية، فقد استمدت الكثير من الدول طقوس وتقاليد الاحتفال الأمريكية ليتم تطبيقها في العديد من دول العالم، ومن أبرز هذه الطقوس تقديم الورد بكافة أنواعه والهدايا للأمهات حيث يعتبر هذا الأمر بمثابة تقدير وتعبير عن مشاعر الحب الفياضة التي يكنها الأبناء لأمهاتهم.

كما تقوم الوسائل الإعلامية في هذا اليوم بتغطية كافة أحداث هذا اليوم، بالإضافة إلى تكريم الأمهات المثاليات والآتي أسهمن في تربية الرائدين في مجالهم من العلماء والرياضيين والمشاهير والأطباء وغيرهم، كما يتم أيضا في هذه اليوم أقامه احتفالات للسيدات المقيمات بدار العجزة لتعويضهن عن فقد أبنائهن في هذا اليوم.

بالإضافة إلى ذلك تقوم بعض الجمعيات الخيرية بدفع الديون المقررة على الأمهات الغارمات بيوم عيد الأم ليحتفلن بهذا اليوم سويا مع ذويهم.