Save فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر واضرار السهر
الرئيسية / صحة / فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر واضرار السهر

فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر واضرار السهر

فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر واضرار السهر، النوم من الأمور الضرورية لجسم الانسان، فيجب علي الإنسان الحرص على نيل قسط كافي من النوم، حتى نتمكن من القيام بأعمالنا، و أنشطتنا اليومية، و حتى يتجدد النشاط في أجسادنا، والنوم من نعم الله علينا فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز ” وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا “، حيث جعل الله عز وجل النوم راحة أجسامنا، حتى نستطيع الاستمرار في العمل في اليوم التالي.

والنوم يعتبر أحد وسائل علاج الاضطرابات العصبية مثل الاكتئاب، والقلق، وبعض الناس من عاداتهم النوم المبكر، فهم توارثوها من أجدادهم، دون معرفة مدى التأثير الجيد لتلك العادة علي صحتهم اليومية، والبعض ينامون مبكرا كوسيلة تنظيمية لنشاطهم اليومي، ومن المؤكد أن النوم المبكر والاستيقاظ المبكر له فوائد كثيرة تؤثر في نشاط الإنسان اليومي و صحته بصفة عامة.

فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر واضرار السهر:

أولا فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر:

  • تخفيف الوزن:

كثير ممن يطيلون السهر لوقت متأخر يميلون لتناول وجبات في ذلك الوقت المتأخر، وذلك يجعل  جسم الانسان يخزن السعرات الحرارية لتلك الوجبات، لأنهم يقومون بالنوم بعد ذلك فلا تقوم أجسامهم بحرق تلك السعرات، ويتم تخزينها في الجسم، وذلك يجعل من يطيلون السهر يخففون من وجبة الإفطار، أو حتى الامتناع عنها تماما، فيتناولون الطعام بكثرة بعد ذلك.

 

  • التخفيف من الشعور بالإجهاد:

يقلل النوم الإحساس بالإجهاد البدني،  وذلك حتي لو كان بقدر قليل، وذلك يؤثر على تقليل التوتر النفسي الذي ينتج من الانشطة والاعمال اليومية، مما يساعد الجسم علي الاسترخاء.

 

  • تحفيز الطاقة الإيجابية:

تساعد الراحة والاسترخاء الناتجان من النوم مبكرا في شعور الإنسان بطاقة إيجابية كبيرة، مما يفسر شعور من ينامون مبكرا و بقدر كافي بالإيجابية والتفاؤل، وذلك عكس من يسهرون لوقت متأخر، فهم غالبا ما يشعرون بالملل، ويميلون للسلبية.

 

  • إنعاش الذاكرة:

يساعد النوم الجيد والعميق علي شعور الانسان بالصفاء والهدوء، وذلك يعزز الذاكرة ويحفزها، ويزيد من مستوى التركيز لدى الإنسان، مما يجعله ينجز أعماله اليومية بدقة وتركيز.

 

  • الحفاظ على ضغط الدم:

مما يساعد في جعل جسم الإنسان سليم الراحة الجسدية والنفسية، وذلك يساعد الإنسان في الحفاظ على مستوى ضغط الدم لديه ضمن المعدلات الطبيعية.

 

  • الحفاظ على صحة القلب:

وذلك لأنه يحافظ على مستوى معتدل للكوليسترول في الدم، وذلك يساعد في تقليل فرص الإصابة بكثير من الأمراض كأمراض القلب، كما أكدت الدراسات أن من يطيلون السهر يتعرضون أكثر إلى التشنجات الشريانية، والتي تعتبر من علامات مرض القلب.

 

  • زيادة الإنتاجية:

وذلك يرجع لتأثير النوم باكرا في الحفاظ على التوازن الجسدي والنفسي، فيزيد من قدرة الإنسان علي إنجاز كثير من الأعمال خلال اليوم.

 

  • زيادة الحيوية والنشاط:

أثبتت عدة دراسات التأثير الإيجابي للنوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا علي عمليات الأيض في جسم الإنسان، مما يساعد في زيادة طاقة الإنسان بصفة عامة.

 

  • تقليل استهلاك المشروبات:

مثل القهوة والشاي، لاحتوائها علي الكافيين، الذي يساعد الإنسان في السهر لوقت متأخر، و،يجعله لا يرغب بالنوم مبكرا، فيشعر بالتوتر والأرق.

 

  • رفع مستوى هرمون النمو في الجسم:

وهذا الهرمون يساعد في بنا ء الأنسجة وتجديدها، خاصة الأنسجة الخاصة بالعظام والعضلات، كما يقاوم هذا الهرمون تأثير مادة الكورتيزول علي جسم الإنسان، وذلك يساعد في تقليل أعراض الشيخوخة والتقدم بالسن، ونمو الخلايا السرطانية، إي يساعد هذا الهرمون في الوقاية من كثير من الأمراض، مما يعني المحافظة على الشباب.

 

ثانيا اضرار السهر:

قد تكون عادة كثير من الأشخاص السهر لوقت متأخر بدلا من محاولة النوم باكرا، وذلك حتي يتسني لهم الترفيه عن انفسهم بعد تعب اليوم، وقد يكون هذا السهر علي الأجهزة المحمولة، أو الحفلات، أو التلفاز، وهؤلاء الأشخاص لا يدركون الضرر الناجم من هذا السهر، حيث يسبب حرمان الجسم من النوم مبكرا ، ومع الوقت أضرار جسيمة لجسم الأنسان، ومن هذه الأضرار..

  • الاضرار بالعين:

حيث يؤثر السهر لوقت متأخر علي العينين، فيضرهم ويصيبهم بكثير من الأمراض، مثل التهاب العينين واحمرارهما عند مواجهة الهواء، وانعدام وضوح الرؤية، وقد تخرج من العينين دموع بصورة مفاجئة، و إعتام العينين، والزرقة، أو الإصابة بطول النظر، وتصلب الشرايين المغذية للعين.

 

  • النزيف:

قد يتسبب السهر لوقت متأخر في الإضرار بتنظيم عمل الدماء،ومخازن الكبد، كما قد يؤدي الي الاخلال في كمية الدماء التي تصل الي الكبد، وهذا قد يؤدي أحيانا إلى حالات شديدة من القيء، والرعاف.

 

  • التهاب المرارة:

يسبب النوم ليلا في حدوث تغيير طبيعي في نشاط المراره والصفراء، وهذا يساعد الجسم في الوقاية من إصابتهم بالأمراض، لكن الإنسان الذي يسهر لوقت متأخر يعرض نفسه للإصابة بحصى المرارة، والتهاب الصفراء.

 

  • أمراض الكبد:

يزيد السهر لوقت متأخر من الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي، ومع الوقت يؤدي إلى الإصابة بسرطان الكبد وتليف الكبد، وذلك إذا لم يستطيع الإنسان الانتظام في نومه.

 

  • إعياء الأوعية الدموية والقلب:

يؤثر السهر لوقت طويل في حدوث خلل في عمل الكبد، وهذا يؤثر مع الوقت في ضعف عمل القلب، مما يعني زيادة احتمال الإصابة بأمراض قلبية مختلفة،مع الإصابة بأمراض الأوعية المختلفة، وضغط الدم المرتفع، والأمراض الدماغية.

 

  • الأضرار بالكلي:

ويزيد احتمال ذلك في فصل الشتاء، وذلك لأن السهر يزيد من تعرض الكلي للخطر، وأيضا يضر العظام المجاورة لها، فيعرضها للهشاشة،وأيضا يضر الجهاز التناسلي، الذي يؤثر بدوره علي علي الحمل خاصة الرجال، لأنه يسبب ضعف واضح في حركة الحيوانات المنوية، وأيضا يزيد من احتمال الإصابة بمرض السكر.

 

  • الاجهاض المتكرر:

وذلك لأن الإجهاض قد يحدث أحيانا بسبب إرهاق الجسم وتعبه، والذي قد يكون كنتيجة  للسهر لوقت متأخر، مما لا يسمح للجسم بتجديد نشاطه وطاقته خلال النوم.

 

  • التأثير النفسي:

يصاب الإنسان الذي يطيل السهر ليلا  بالشعور المستمر بالاكتئاب والتوتر والضغط، وأحيانا قد يصل إلى الانتحار.

 

 

وختاما لمقالنا فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر واضرار السهر في موقع قلمي نوصيكم بمحاولة النوم المبكر والاستيقاظ المبكر ففي هذا الحصول على الفوائد الصحية الكثيرة، وأيضا استنشاق هواء الفجر، والعون علي عبادة الله بطريقة صحيحة، والاستيقاظ لصلاة الفجر، ففي فواتها الحرمان من الأجر والثواب.

 

عن marwa talaat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع