Save قارن بين الطلاق والخلع بذكر أوجه الشبه والاختلاف بينهما - قلمي
الرئيسية / إسلام / تعريفات إسلامية / قارن بين الطلاق والخلع بذكر أوجه الشبه والاختلاف بينهما

قارن بين الطلاق والخلع بذكر أوجه الشبه والاختلاف بينهما

قارن بين الطلاق والخلع بذكر أوجه الشبه والاختلاف بينهما
قارن بين الطلاق والخلع بذكر أوجه الشبه والاختلاف بينهما

قارن بين الطلاق والخلع بذكر أوجه الشبه والاختلاف بينهما ، يعتبر الزواج من أساسيات الحياة في المجتمع حيث أن تكوين تكوين الأسرة من الأشياء الضرورية التي تساعد على أمن المجتمع واستقراره حيث يعيش الزوجان معا في بيت واحد قائما على الود والرحمة بين الزوجين وعلى تحمل المسئولية ولكن سرعان ما تظهر بعض المشاكل الزوجية العادية بين الزوجين والتي من الممكن حلها ولكن كثيرا ما تتحول هذه المشاكل البسيطة إلى نزاعات كبيرة مما يحمل الزوجين  إلى كره بعضهم البعض وأن حياتهم تكاد تكون منتهية وتكون شبه مستحيلة مما يدفعهم إلى الانفصال إما عن طريق الطلاق أو الخلع .

قارن بين الطلاق والخلع بذكر أوجه الشبه والاختلاف بينهما:

تعريف الخلع :

الخلع يعد الخلع من النتائج المترتبة على المشاكل الزوجية التي تحدث بين الزوجين نتيجة الخلافات الدائمة  والمستمرة بينهما؛ ولذلك يمكن تعريف الخلع على أنه انفصال الزوجين حيث تقوم الزوجة برفع دعوي للمحكمة على الزوج بسبب بعض المشاكل ومنها كره الزوجة لزوجها حيث يتم الخلع في الإسلام على عدة شروط ومنها: إعادة الزوجة المهر لزوجها، ويعتبر الخلع مباحاً في الإسلام  للحد من الوقوع في الكثير من المشاكل بين الزوجين.

شروط صحة الخلع :

قد يضطر الزوجان إلى الخلع نتيجة كثرة المشاكل التي تحدث بينهما والتي يصعب عليهم حلها، مما يجعلهم يضطرون إلى اللجوء إلى المحاكم عن طريق رفع الزوجة دعوي الخلع ضد الزوج مقابل إبراءه من المهر والشبكة وإرجاعهم إلى الزوج مقابل الحصول على الخلع ، وهناك عدة شروط لصحة الخلع ومنها :يجب أن يكون الزوج عاقل وبالغ  وأن يكون الزواج بينهما صحيحا.

مفهوم الطلاق :

إن الزواج من أولويات الحياة فمن خلال الزواج نبنى أسرة واحدة مترابطة تقوم على الحب والاحترام بين الزوجين، ولكن غالبا ما تحدث المشاكل الزوجية التي يكون من الصعب حلها مما  يضطرهم إلى الطلاق؛ ولذلك يعتبر الطلاق هو قرار الزوجين للبعد عن بعضهما البعض والانفصال في هدوء، حيث يصعب عليهما الاستمرار معا، وعادة ما يتم الطلاق بين الزوجين عن طريق المحاكم الشرعية فقد شرعه الله

حيث قال عز وجل:(الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان).

أنواع الطلاق:

الطلاق الرجعى :

هناك عدة أنواع من الطلاق ومنها الطلاق الرجعى حيث يتم فيه طلاق الزوج لزوجته ولكن يكون من حق الزوج الرجوع في هذا الطلاق ويمكنه إرجاع زوجته لعصمته حتى ولو كانت في عدتها ولاكون هذا الطلاق بموافقة الزوجة وأيضا ليس على الزوج أن يدفع مهرا جديدا أو أن يعقد عليها من جديد حيث تكون الزوجة مقيمة في بيت زوجها.

الطلاق البائن:

يختلف هذا النوع من الطلاق عن غيره، حيث تخرج الزوجة من بيت الزوج لقضاء عدتها في بيت أبيها ولا يستطيع الزوج إرجاع زوجته إلا بعد انقضاء عدتها، ويجب عليه أيضا أن يعمل عقد قران جديد، وأن يدفع مهر جديد، وأن يقدم لها شبكة جديدة، وتكون موافقة الزوجة على الرجوع إلى زوجها شرط أساسي .

طلاق البينونة الكبرى :

يختلف هذا النوع من الطلاق حيث يطلق الزوج زوجته 3 طلقات متتالية في أوقات مختلفه؛ فلا تحل له إلا من بعد أن تتزوج زوجاً غيره ويدخل بها ثم يطلقها وتقضى عدتها، من بعدها يستطيع الزوج إرجاع زوجته إلى عصمته.

عن hayam mohammed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع