التخطي إلى المحتوى

قصة قصيرة عن كرم عثمان بن عفان

قصة قصيرة عن كرم عثمان بن عفان

قبل التحدث عن كرم سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه لابد أن نلقي الضوء عليه ومعرفته .

من هو عثمان بن عفان ؟

هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية، أمّه أروى بنت كريز بن ربيعة وهي ابنة عمة الرسول محمد، وُلد عثمان في مدينة الطائف بعد ستّ سنوات من عام الفيل؛ أي إنّه ولد في عام 576 ميلادي، وقد توفّى أباه في الجاهلية أمّا أمه فأسلمت وتوفت في زمن خلافته.

وكان سيدنا عثمان احد المبشرين بالجنة وتولى الخلافة بالمسلمين بعد سيدنا أبي بكر  وعمر بن الخطاب رضي الله عنهم ولقب سيدنا عثمان بن عفان بذي النورين وذلك لأنه تزوج بأبنتي الرسول صل الله عليه وسلم فتزوّج أولا برقية رضيَ الله عنها، وبعد وفاتها تزوّج بأختها أم كلثوم .

صفات سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه.

قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم: (ألا أستحي من رجلٍ تستحي منه الملائكةُ) [صحيح مسلم ].وذلك لما يتمتع به من مكارم الأخلاق والصفات الحسنة وكان يشتغل بالتجارة فكان تاجرا غنيا في عصر الجاهلية  فقد كان رضي الله عنه جواداً بما ملكت يده، وشريفاً وعاقلاً، وعطوفاً ورحيماً، ولين القلب وحليماً، وحيياً شديد الحياء لذلك كان محبوبا من قبل الناس في قبيلته رضي الله عنه وأرضاه .

تعددت القصص التي تروى لنا كرم سيدنا عثمان بن عفان وسوف نذكر بعضها فيما يلي :-

قصص كرم عثمان بن عفان

لا نستطيع حصر مواقف كرم عثمان بن عفان فهو المبادر الأول للخير ومثال يقتدى به في الكرم وسوف نقول بعض من هذه المواقف .

  • كان سيدنا عثمان بن عفان لم يبخل على الله ولا على رسوله بثروته  وما حث رسول الله ع الصدقة الا وكان عثمان رضي الله عنه هو اول من بادر اليها وعندما سكن رسول الله المدينة واحتاج الناس الى الماء قال رسول الله صل الله عليه وسلم من يشتري بئر رومية وله الجنه فاشتراه عثمان رضي الله من حر ماله وجعلها للمسلمين حيث كان المسلمون يشترون الماء في ذاك الوقت بأثمان مرتفعة
  • عندما احتاج المسلمون تجهيز جيش العسرة في غزوة تبوك عند محاربة الروم ف السنة التاسعة من الهجرة وامر الرسول بتجهيز الجيش وطلب منهم التصدق فطفق المسلمون يتبرعون وكان الحر شديد والمسلمين في فقر  فعلم عثمان بن عفان  رضي الله عنه وجاء الى الرسول وقال لله علي 950 بعيرا فقال الرسول صل الله عليه وسلم ” ما ضر عثمان ما عمل بعد اليوم مرتين “.
  • كان طلحة بن عبيد الله قد أقترض مبلغا من المال من عثمان بن عفان رضي الله عنه وعندما جاء موعد سداد هذا الدين قال له طلحة: تعال حتّى أقضك، فقال له عثمان رضي الله عنه هو لك يعينك على مروءتك. عتقه للرقاب فقد كان عثمان رضي الله عنه يعتق في كلّ ليلةٍ رقبة، فكان مجموع ما عتق من الرقاب منذ أسلم إلى حين وفاته 2400 رقبة.

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية