التخطي إلى المحتوى

كيف أساعد طفلي علي التركيز في الدراسة و المداومة علي النجاح ؟! . في الحقيقة تعاني كثير من الأمهات من أطفالهن بسبب ضعف التركيز وضعف التحصيل الدراسي أو تراجع مستوي الطفل بعد أن كان متميزاً بين زملائه، وسنقوم في موقع قلمي بالتعرف على أسباب عدم التركيز عند الأطفال وكيفية علاجه بالتفاصيل.

كيف يؤثر فقدان التركيز علي الأطفال ؟ :

– قد يؤدي فقدان التركيز عند الأطفال إلي مشاكل كثيرة أهمها ضعف المستوي العلمي فلا يستطيع الطفل التجاوب مع المعلمين أثناء الدراسة ولا يستطيع الحصول علي درجات كبيرة في الامتحانات.

– ويؤدي أيضاً فقدان التركيز إلي قلة النشاط الاجتماعي للطفل ، فقلة التركيز تؤدي إلي عدم الاستجابة مع الغير وبالتالي قلة النشاط الاجتماعي والركون إلي العزلة .

– تغير في سلوك الطفل فقد يصبح الطفل عصبي مثلا ً وقد تتراجع اهتماماته السابقة فيهملها.

– الشعور بالاكتئاب وضعف الثقة بالنفس وذلك نتيجة عدم تحقيق أهدافه و عدم التفوق الدراسي والتعليم.

كيف أساعد طفلي علي التركيز في الدراسة باستخدام النظام الغذائي؟ :

– إن توفير نظام غذائي جيد لدي الطفل يساعد كثيراً في تهيئة الطفل للاستيعاب الجيد حيث تساعد الأطعمة الصحية في صفاء الذهن لدي الطفل وبالتالي استعادة التركيز والتفوق الدراسي.

– يجب الإكثار من الخضروات والفواكه في الوجبات وأيضاً الابتعاد عن المشروبات الغازية قدر الإمكان .

– يجب توفير الطعام المنزلي ذو السعرات الحرارية الكافية للطفل وتجنب الوجبات السريعة المشبعة بالدهون.

كيف أساعد طفلي علي التركيز في الدراسة بممارسة الرياضة ؟ :

– إن ممارسة الرياضة بانتظام تكسب لطفل الثقة بالنفس وتكسبه الراحة والذهن الصافي اللازم للتركيز.

– علي الأب والأم الذهاب إلي أحد النوادي الرياضية و تقديم طفلهم لممارسة الرياضة هناك واختيار الرياضات التي تساعد علي التفكير ، أو الألعاب البسيطة مثل الشطرنج.

عدم التركيز عند الأطفال وعلاجه :

أولاً: المساعدة علي توفير مناخ مناسب للطفل مثل الإضاءات المناسبة وأيضاً البعد عن الضوضاء والأصوات المزعجة من التليفزيون مثلا.

ثانياً: تحديد ما يشتت الطفل ثم تجنبه.  وذلك يتطلب محاورة الطفل لمعرفة ما يمنعه من التركيز ثم إجتناب تلك الموانع.

ثالثاً: تشجيع الطفل بالكلمات المحفزة و الهدايا القيمة التي تعيد الثقة بالنفس والبهجة لدي الطفل ، واجتناب الكلمات الساخطة و التهديد للطفل فهذا يؤثر جداً علي سلوكياته وتركيزه.

رابعاً: مساعدة الطفل علي تقسيم وقته أثناء الدراسة وتقسيم واجباته علي مدار اليوم.

خامساً: متابعة الطفل لحظة بلحظة والتأكد علي إنهاء واجباته أولاً بأول.

سادساً: توفير الألعاب التي يحتاجها الطفل وإتاحة الفرصة له باللعب بعد إنهاء واجباته.

سابعاً: توفير بعض الكتيبات الصغيرة أو الفيديوهات التي تحث علي المذاكرة والنجاح.

ثامناً:  مراعاة الجانب الديني لدي الطفل وذلك بالمحافظة علي الصلوات والشعائر الدينية المختلفة مما يجلب الصفاء الذهني والاستقرار النفسي لدي الطفل.

تاسعاً: إذا كان استطاعتك المذاكرة لطفلك فلا مانع من ذلك أو يمكنك علي الأقل المتابعة معه ومع معلميه في الفصل.

ممارسات خاطئة للأبوين :

يقع دائما الآباء في ممارسات خاطئة تؤثر علي الطفل في التحصيل الدراسي و في ضعف الثقة بالنفس وبعض المشاكل النفسية المختلفة، من ضمن تلك الممارسات:

– القسوة والشدة  علي الطفل ، وذلك يؤثر كثيرا علي راحة الطفل ويسبب فقدان التركيز.

-عدم الصبر علي الأبناء في التربية ، فلابد أن يتذكر الآباء كيف صبر أجدادهم علي تربيتهم.

– كثرة استخدام الكلمات المحبطة أمام الطفل وهذه خاصةً تؤثر بشكل كبير علي تركيزه في الدراسة.

– عدم توفير ما يجتاحه الطفل من جو مناسب للمذاكرة.

– عدم السماح للطفل بممارسة هواياته وهذا خلل كبير عند كثير من الآباء.

كيف اساعد ابنى فى المذاكرة نصائح أخيرة :

– من المفضل تحديد نقاط القوة لدي الطفل والتركيز عليها حتي يتقدم للأمام.

– من المفضل أيضاً أن يلجأ الأبوان إلي تعلم استراتيجيات محاورة الطفل والتأثير عليه وذلك عن طريق علم النفس وذلك بقراءة الكتب المختلفة.

– محاولة تحويل الضعف إلي قوة.

– الدعاء للطفل دوما بالتفوق الدراسي والنجاح الأكاديمي والنجاح في الحياة عامة.