التخطي إلى المحتوى

كيف اكون ذكي في الرياضيات ؟ من المؤكد أن هذا السؤال يشغل تفكير كافة التلاميذ والطلبة والطالبات في كل المراحل الدراسية بل وأولياء الأمور أيضاً، حيث يشكوا الكثيرين منهم دائما من صعوبة مادة الرياضيات وعدم القدرة على فهمها، وإن كان معدل سرعة الفهم يختلف من طالب لطالب نتيجة وجود فروق فردية بين كل شخص والآخر؛ إلا أنه بإمكان كل طالب أن يُنمي قدراته العقلية ويكون أذكى في فهم مادة الرياضيات من خلال بعض الخطوات التي سوف نسردها لكم في هذا المقال بقسم تنمية الذكاء على موقع موسوعة قلمي الشاملة.

كيف اكون ذكي في الرياضيات
كيف اكون ذكي في الرياضيات

 كيف اكون ذكي في الرياضيات

في البداية يجب أن يعرف كل طالب وطالبة أن الخطوة الأولى في حل أي مشكلة دراسية هي مواجهتها بقوة والعمل على حلها بكل الطرق الممكنة وعدم الاستسلام أو الابتعاد عن دراستها، وفيما يخص مشكلة عدم فهم الرياضيات؛ فإن التفوق أو بمعنى أصح القدرة على فهم وتطبيق القوانين والنظريات الرياضية يتطلب الخطوات التالية:

  • الحرص على الإنصات جيداً إلى المعلم أثناء شرح درس جديد في مادة الرياضيات وعدم الخجل من توجيه الأسئلة لاستوضاح بعض الأجزاء الغير مفهومة في القانون أو المسألة.
  • عدم الاعتماد على المعلومات التي تصل إلى الطالب حول المادة الرياضية ولكن يجب استخدام المصادر والمراجع الأخرى سواء الورقية أو من خلال شبكة الإنترنت لتجميع كافة المعلومات حول أي قانون أو نظرية أو مسألة وقراءتها بتركيز شديد.
كيف اكون ذكي في الرياضيات
كيف اكون ذكي في الرياضيات
  • التطبيق المستمر وعدم الاكتفاء بحل الواجب المدرسي فقط؛ حيث على الطالب أن يقوم بحل أكبر عدد ممكن من المسائل والتمارين الرياضية وأن يبدأ بالأسئلة ذات مستويات الصعوبة المنخفضة مرورا بالمتوسطة ثم درجات الصعوبة المتقدمة وهكذا؛ حث أن حل عدد كبير من المسائل أو التمارين الرياضية لا يُساعد على فهم المادة فقط؛ وإنما يعمل أيضاً على زيادة زوائد المخ التي تنمي قدرات الطالب العقلية ودرجة ذكائه.
  • عند حل المسألة أو التمرين الرياضي يجب التحلي بالهدوء والثقة بالنفس والبدء في قراءة التمرين مرة أو مرتين أو أكثر لفهم طبيعة المسألة جيداً ثم البدء في كتابة المعطيات الموجودة في المسألة ثم تحديد المجهول أو المطلوب ثم تحديد النظرية الرياضية أو القانون الذي يجب استخدامه لحل المسألة.
كيف اكون ذكي في الرياضيات
كيف اكون ذكي في الرياضيات
  • يجب أن يكون لدى كل طالب مرونة في حل أي تمارين رياضية تواجهه؛ فبعض الطلاب يتم تدريبهم على أشكال مسائل أو تمارين محددة وطريقة حلها؛ وهو أمر خاطئ تماماً لأنه يقتل روح الفكر والمرونة لدى الطالب ويجعله غير قادر على التفكير المنطقي لحل المسألة إذا جاءت بشكل مختلف أو مغاير وبالتالي ينتج عن ذلك كره الطالب للمادة وعدم تمكنه من فهم مادة الرياضيات بشكل عام.
  • ويجب التحلي دائما بالصبر عند حل المسائل الرياضية، وإذا لم تتمكن من حلها تماماً فيمكنك تركها لبعض الوقت ثم العودة لحلها مرة أخرى؛ لأن ذلك من شأنه أن يُساعدك على التفكير بهدوء وبطرق حل أخرى.
كيف اكون ذكي في الرياضيات
كيف اكون ذكي في الرياضيات

كيف تصبح عبقري في الرياضيات

الطرق السابقة تساعد على زيادة ذكاء الطالب ليتمكن من فهم مادة الرياضيات وحل المسائل؛ ولكن العبقرية تختلف عن الذكاء ولها خطوات أخرى وهي لا تتعلق بالدراسة وإنما تتعلق بتطلعات الشخص لأن يكون عبقريا في مجال ما، ومن أهم خطوات الوصول إلى العبقرية في الرياضيات ما يلي:

  •  قراءة المراجع والكتب الهامة التي تشرح القواعد الأساسية والعامة للرياضيات.
  • الاستماع إلى كبار المحاضرين والعلماء في مادة الرياضيات باستمرار.
  • تدوين الملاحظات الهامة دائما.
  • عدم الاعتماد على الطرق التقليدية في حل المسائل المختلفة؛ وإنما يجب وضع طرق حل مختلفة ومبتكرة واستخدامها في حل المسائل المختلفة؛ لأن ذلك من شانه أن يمرن العقل على الابتكار وعدم الرضوخ إلى المسلمات المعروفة والمتبعة دائما في حل أي مسئلة لأنها بشكل أو بآخر تقتل روح التفكير والإبداع العلمي.
كيف اكون ذكي في الرياضيات
كيف اكون ذكي في الرياضيات
  • ويجب بالطبع أن يكون هناك إلمام تام بكافة الرموز الرياضية ومعانيها والمصطلحات المستخدمة دائما.
  • في حالة وجود أجزاء غامضة حول أي قوانين أو نظريات رياضية واتباع كافة السبل لمحاولة فهمها ولكن دون جدوى؛ فلا مانع من اللجوء إلى أحد أساتذة المادة والاستعانة بخبراته لاستوضاح هذا الجزء الغامض وفهمه جيداً.
  • يجب التحلي دائما بالتفكير ثم النقد وتقديم الحل البديل أو الفكر البديل، وفي حالة النقد يجب تقديم أسباب هذا النقد وطرق إيجاد حلول بديلة سواء لأي نظرية أو قانون رياضي.

وبذلك فإنه من خلال استمرار المحاولة والمثابرة واتباع الخطوات السابقة سوف تتمكن من أن تكون ذكياً وماهراً ومتفوقاً أيضاً في الرياضيات وبإمكانك أيضاً من الوصول إلى مستويات متقدمة من الذكاء والعبقرية، كما ننصح المعلمين والآباء بضرورة التحلي بالصبر دائما عند شرح الدروس والنظريات الرياضية الجديدة والعمل على تبسيط المادة العلمية عند شرحها للطلاب قدر الإمكان.