التخطي إلى المحتوى

كيف تكتشف خيانة زوجتك من خلال الاعضاء التناسليه  الاسلام لم يترك شيئا للصدفة لذلك جعل الله للرجل تعدد الزوجات و للمرأة رجل واحد فقط، لأن المرأة لها بصمه من زوجها لا تفقدها إلا بمرور ثلاثة اشهر على الاقل وهو ما اكتشفه العالم اليهودي وادي الى اسلامه في النهاية.

فالمرأة إذا تعدد عليها الرجال يكون لها أكثر من بصمه جنسيه لكل راجل يعاشرها بصمه لا تفقدها إلا بمرور ثلاثة اشهر على الاقل.

  • فقد أجرى عالم يهودي بحث على ذلك الموضوع و أخذ عينة عشوائية من أحد الأحياء الامريكية فوجدا لمعظم النساء أكثر من بصمة واعتبر ذلك دليل على ان النساء لها علاقات مع أكثر من رجل و اجري بحثه على نساء احد الشوارع معروف عنهن أكثر انحلالا فوجد لكل امراه اكثر من بصمة بنسبة عالية عن  بحثه السابق.
  •   اجرى  بحثه عن نساء احد بيوت الدعاره فوجد ان لكل منهن بصمات متعددة.
  • و أجري بحث على أحد الشوارع التي يسكنها  عائلات مسلمة فوجدت انه لكل امراه بصمه واحده فقط اي انها ليست لها علاقة أخرى سوى زوجها.
  • وأجري البحث على زوجته فوجدها لها اكثر من بصمة اي انها تخونه مع اكثر من رجل فذهب إلى أبعد من ذلك من اجل اثبات حقيقة بحثه فقام بالتحليل DNA أولاده الثلاثة فوجد أن أحدهم  فقد يحمل بصمته الوراثية و اما الاخرون فلا يحملان بصمته الوراثية مما أكد له خيانة زوجته و ان احد الابناء فقط هو ابنه اما الاخرين فهم من  آباء من علاقات غير مشروعة من ما أكد له نظريته أن لكل امرأة بصمة مع الرجل الذي يعاشرها جنسيا.

مما جعله يكتب في فضل الاسلام وانه الافضل على الاطلاق و ان النساء المسلمات هن اطهر نساء لانها لا تخون وليس لديها الا بصمه واحده لرجل واحد فقط هو زوجها.

وهذا ما يؤكده الإسلام على كرامة المرأة وعفتها وجمالها الخلقي وانها طبقا لطبيعتها لا تبغي إلا رجلا واحدا فقط في حياتها (للمراه الطبيعيه) ولا يجوز لها التعدد لأنها هي بطبيعتها وتكوينها ترفض التعدد حتى في الجنه لم يجعل لها الله سبحانه وتعالى رجال متعددة كما للرجال حور عين.

لأن الله هو خالقها ويعلم أن  طبيعتها لا تحب ألا رجلا واحدا فقط في حياتها ولا تحب التعدد وهذا ما جعل العالم اليهودي يعتنق الإسلام.

يمكنكم ايضا قراءة كيف تعرف المراة التي تخون زوجها