التخطي إلى المحتوى
لماذا سميت مصر بأم الدنيا
لماذا سميت مصر بأم الدنيا

لماذا سميت مصر بأم الدنيا ، يتردد على مسامعنا من خلال مختلف وسائل الإعلان هذا اللقب الشهير التابع لمصر، يعتقد العديد من الناس أن هذا اللقب يرجع إلى جذور تاريخية قديمة نظراً لأهمية مصر التاريخية منذ القدم أو لذكرها في القرآن الكريم ووجود منارة الأزهر الشريف، ولكن يتضح لنا من خلال تفسير إبن كثير أن هذا اللقب يرجع لسبب ديني عظيم وليس كلّ ما ذكر سابقاً من تأويلات الكثيرين.

سبب تسمية مصر بأُم الدنيا

سؤال لماذا سميت مصر بأم الدنيا له العديد من الإجابات والتفسيرات لدى الكثيرين، فمصر هي مهد الحضارات حيث إنها تتميز بحضارة عظيمة في الانتشار الجغرافي والعلمي والعسكري منذ القدم، وقد كرمها الله في كتابه العزيز بأنه خصّ ذكرها في القرآن عدّة مرات، فأراد الله لها أن تكون قلعة حصينة يتحطم عندها آمال المعتدين نظراً لموقعها الجغرافي المتميز مما زاد من أطماع الدول المجاورة على مرّ العصور.

تأتي تسمية مصر بهذا اللقب (أم الدنيا) كما فسّره ابن كثير أنه كان نسبة إلى السيدة هاجر التي تزوجت بسيدنا إبراهيم وكانت أماً لسيدنا إسماعيل الملقّب بأبو العرب نظراً لأنهم أول من اتخذ من أرض مكة الصحراء الجرداء وطناً لهم وكما نعلم أن سيدة هاجر كانت السبب في كرامة عين زمزم إلى يومنا هذا فأصبح يتوافد عليهم كل قوافل العرب من كلّ حدب وصوب، فإن السيدة هاجر تعتبر أم العرب حيث أنه خرج من نسلها سينا محمد صلى الله عليه وسلّم .

يرجع تسمية مصر بهذا اللقب كأمر ديني وتاريخي خالص منذ القدم حيث أن الله قدّر أن يأتي سيدنا إبراهيم من العراق ليتزوج السيدة هاجر المصرية في مصر ، فانتقل إلى مصر وعاش فيها وتنقل بعد ذلك في بلاد الشام والحجاز.

لماذا سميت مصر بأم الدنيا-أصل تسمية مصر منذ القدم

واستكمالاً لإجابة سؤال لماذا سميت مصر بأم الدنيا فنحب أن نُذَكِر بأصل تسمية مصر في القدم حيث إنها كانت لها مرجع تاريخي حيث أن مصر سميت بهذا الاسم نسبة إلى مصرائيم من سلالة سينا نوح عليه السلام، فقد وصى نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلّم على أهل مصر الأقباط حين الفتح بالخير لأنهم أهل ذمة وذو رحِم لنسبهم الذي يصل إلى سيدنا إسماعيل.

الجدير بالذكر أن مصر اختلف اسمها في العصر الفرعوني فكانت تسمى بكمبيت التي ترمز إلى الأرض السوداء نظراً لتميزها بطبيعة الأرض الصحراوية الصفراء وسلاسل الجبال الحمراء، كما سميت بثامير حيث إنها ترمز إلى الأرض الخصبة، وسميت أيضاً بكوبتاح التي كانت تطلق على مدينة ممفيس ومصر آن ذاك وكانت تعني القصر أو أرض الإله بتاح التي إشتق منها اليونانيون بعد ذلك كلمة EGYPT الحالية بالغة الإنجليزية.

لماذا سميت مصر بأم الدنيا

كانت مصر منذ القدم مهبط الأنبياء والرسل على مرّ العصور فقد شرّفها الله بزيارة سيدنا إبراهيم وولادة سيدنا موسى وجهاده مع فرعون كما أن أحداث قصة سيدنا يوسف كانت تدور بأكملها ما بين مصر والشام وكيف كان دور مصر العظيم بقيادة سيدنا يوسف في توفير الغذاء للعالم آن ذاك.

مصر ستظلّ ملاذ الآمنين ومقبرة الطغاة والظالمين فكما قال الله تعالى في كتابه العزيز” ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين “، فإن مصر تحتوى الكثير من الأماكن المقدّسة على مرّ العصور ومروراً بكلّ الأديان، فلعلنا نذكر كيف انكسرت شوكة المغول وعلى رأسهم هولاكو وفسادهم في الأرض على يد القائد المظفّر قطز والظاهر بيبرس في عهد المماليك، فإن مصر لها فضل عظيم في المعارك التاريخية على مرّ العصور.

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية